سارة شهيل تؤكد انخفاض عدد ضحايا الاتجار بالبشر مقارنة بالعام الماضي
آخر تحديث 19:28:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ليست هناك حاجة لفتح مراكز أخرى في الوقت الجاري

سارة شهيل تؤكد انخفاض عدد ضحايا الاتجار بالبشر مقارنة بالعام الماضي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سارة شهيل تؤكد انخفاض عدد ضحايا الاتجار بالبشر مقارنة بالعام الماضي

المديرة العامة لمراكز إيواء ضحايا الاتجار بالبشر
أبوظبي - صوت الإمارات

أكدت المديرة العامة لمراكز إيواء ضحايا الاتجار بالبشر في الدولة، سارة شهيل أنّ عدد الضحايا الذين استقبلتهم المراكز على مستوى الدولة انخفض خلال العام الجاري مقارنة بالعام الماضي من 17 ضحية إلى 3 ضحايا منهم طفل مرافق لإحدى الضحايا.

 وأرجعت أسباب هذا الانخفاض إلى الجهود التي تبذلها الدولة ومنها اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر في الحد من هذه الجريمة، إضافة إلى القوانين المشددة التي وضعتها لمنع ارتكابها، حيث يغلظ القانون عقوبة مرتكبي هذه الجرائم والتي قد تصل إلى 20 عاماً إضافة إلى توعية المجتمع بخطورة هذه الجريمة وعدم انسانيتها.

وحول إمكانية فتح مراكز جديدة في الدولة لإيواء الضحايا، أوضحت أنه ليست هناك حاجة لفتح مراكز أخرى لإيواء ضحايا الاتجار بالبشر في الوقت الجاري، خصوصًا أن التعديلات التي وردت بموجب القانون رقم1 لسنة 2015 وذلك مع القانون الاتحادي رقم 51 لسنة 2006م بشأن الاتجار بالبشر وما تضمنته من إجراءات وعقوبات إضافة إلى ما هو وارد أصلًا من عقوبات صارمة سيعمل على الحد كثيرًا من هذه الجريمة.

وأضافت أن المراكز تعمل على زيادة برامج الدعم النفسي والاجتماعي للضحايا والتي تتضمن جلسات العلاج الجماعية والأنشطة المشتركة مع الضحايا والموظفات.

وفيما يتعلق بالدورات التي تلتحق بها الضحايا وهل هنالك ضحايا أعلن إسلامهن في المراكز، أشارت إلى أن هنالك دورة تنسيق زهور، دورة طبخ، تعليم لغة عربية وانجليزية، الرسم، الأعمال اليدوية، الخياطة، الرياضة، الأعمال الفندقية والمحاسبة.

وبينت أن أغلب الضحايا مسلمات لكن درايتهن بتعاليم الدين الإسلامي ضعيفة فتقوم المشرفات في المركز بمساعدتهن في تعلم قراءة القرآن وكيفية الوضوء، كما تنظم لهن مسابقات دينية مثل حفظ أسماء الله الحسنى وحفظ جزء من القرآن الكريم ومن تحفظها تحصل على جائزة.

وفيما يتعلق بدور المركز في مساعدة بعض الضحايا في الإقامة بالدولة مع توفير فرصة عمل لهم، أشارت سارة شهيل إن المراكز بالفعل قدمت المساعدة في هذا الجانب لبعض الضحايا وعلى سبيل المثال فقد قام المركز أخيرًا بإعادة تأهيل إحدى الضحايا وإرسالها إلى بلدها وبعد عام عادت إلى الإمارات للعمل كمربية.

وأبرزت أنّ هنالك ضحية تحمل شهادة ماجستير في الدراسات الإسلامية كانت تعمل مُدرسة في بلدها ولديها الرغبة في العمل في الدولة بعد انتهاء قضيتها وتعمل المراكز حاليًا لإيجاد فرصة عمل مناسبة .

ونوهت شهيل إلى أهمية الخط الساخن الذي أسسته المراكز والذي يعمل 24 ساعة وهو جسر يربط المراكز بالضحايا المحتملين والمتاجر بهم والرد على الاستفسارات حول هذا الموضوع والتوعية.

وأفادت بأن المراكز تقوم باستقبال الضحايا وتوفير المأوى الآمن لهن إضافة إلى تقديم العلاج الطبي والنفسي وفق حالاتهن إضافة إلى تقديم المساعدة القانونية وتأهيل الضحايا في مهن حرفية وغيرها حتى يتمكن من إعالة أنفسهن بعد عودتهن إلى بلدانهن إضافة إلى متابعة أمورهن بعد ترحيلهن إلى بلدانهن ومساعدتهن في البدء بحياة جديدة.

وبينت أنه  تم افتتاح مراكز إيواء بمقتضى القرار الذي أصدره ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في 2008، الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وهي كيان غير ربحي يعمل تحت مظلة الهلال الأحمر الإماراتي، وتم إنشاؤها كجزء من خطة دولة الإمارات لمكافحة الاتجار بالبشر وبالإضافة إلى المركز في أبوظبي تم افتتاح فرعين في الشارقة ورأس الخيمة في 2010 وافتتاح فرع آخر للذكور في 2013.

يذكر أن المراكز استقبلت نحو 17 حالة اتجار بالبشر في العام 2014 بعد أن سجل العام 2013 استقبال 23 حالة، فيما سجل العام 2012 وجود 24 حالة والعام 2011 نحو 43 حالة والعام 2010 نحو 71 حالة والعام 2009 نحو 38 حالة.

أوضحت المديرة التنفيذية لمراكز إيواء، أن الرؤية أن تكون المراكز مثالا يحتذى به عالميًا في إعادة تأهيل ضحايا الاتجار بالبشر، والمشاركة في الوصول إلى مجتمع خال من كل جرائم الاتجار بالبشر.

وأضافت أما الرسالة فهي العمل على حماية ضحايا الاتجار بالبشر في مختلف الإمارات واحترام إنسانيتهم من خلال توفير مأوى آمن ومؤقت لهم والمساعدة في الحد من وقوع عمليات الاتجار بالبشر في الإمارات من خلال زيادة الوعي في المجتمع ما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سارة شهيل تؤكد انخفاض عدد ضحايا الاتجار بالبشر مقارنة بالعام الماضي سارة شهيل تؤكد انخفاض عدد ضحايا الاتجار بالبشر مقارنة بالعام الماضي



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 19:32 2024 الأحد ,03 آذار/ مارس

اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها
 صوت الإمارات - اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها

GMT 03:55 2019 السبت ,28 أيلول / سبتمبر

الشيخ هزاع بن زايد يعزي في وفاة السيد الهاشمي

GMT 17:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على حقيقة الإعلان الدعائي الغامض لـ"قمة السيطرة"

GMT 06:17 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"شياومي" تعتزم إطلاق حاسوب لوحي بقياس 9.2 بوصه

GMT 00:31 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

الدب الذهبي لفيلم روماني في وداع البرليناله

GMT 16:56 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف رامي قاضي تجمع بين الأنوثة والابتكار

GMT 19:12 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates