سفيرة الولايات المتحدة تؤكّد أن زيارة بايدن خطوة مهمة مع الامارات
آخر تحديث 14:21:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

العلاقات الإماراتية الأميركية والتعاون الاستراتيجي

سفيرة الولايات المتحدة تؤكّد أن زيارة بايدن خطوة مهمة مع "الامارات"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سفيرة الولايات المتحدة تؤكّد أن زيارة بايدن خطوة مهمة مع "الامارات"

باربارا أ ليف
دبي ـ جمال أبو سمرا

عملت دولة الإمارات العربية المتحدة على توسيع وتنويع خيارات تحركها السياسي على الساحة الدولية وتعزيز علاقاتها مع القوى الكبرى والقوى الإقليمية المؤثرة والناشئة في آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية وغيرها.

وتأتي الولايات المتحدة الأميركية في طليعة القوى الكبرى التي تستهدف الدولة تعزيز العلاقات وإقامة شراكة استراتيجية معها في المجالات كافة بالنظر لما تمثله من أهمية كبرى كونها تعد قوة دولية فاعلة في تفاعلات النظام الدولي خاصة بالنسبة لقضايا منطقة الشرق الأوسط فضلاً عن ما تمتلكه من خبرات متقدمة في العديد من المجالات التكنولوجية والنووية والفضاء وهي المجالات التي يمكن لدولة الإمارات الاستفادة منها وهي تمضي بخطى ثابتة نحو اقتصاد المعرفة.

وباتت العلاقات بين دولة الإمارات والولايات المتحدة متجذرة وقائمة على أساس المصالح والقيم المشتركة.. ويعمل الطرفان على تعزيز الأمن الإقليمي وتحقيق الازدهار الاقتصادي ومجابهة التحديات الملحة في مختلف أرجاء العالم.. وكانت الولايات المتحدة في طليعة البلدان التي اعترفت باتحاد الإمارات غداة قيامه عام 1971، وشهدت العلاقات بين الإمارات والولايات المتحدة دفعة جديدة خلال الفترة الأخيرة برزت من خلال الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين وتطور العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية والعسكرية والتي تميزت بدعم الإمارات للتحالف الدولي في محاربة الإرهاب، ومن هذا المنطلق تأتي زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لدولة الإمارات والتي ينظر لها في الإمارات والمنطقة بكثير من الاهتمام نظرًا لطبيعة التحديات التي تواجهها المنطقة وتزايد التعاون الإماراتي - الأميركي في المجالات كافة خصوصاً في مواجهة الإرهاب والتطرف.

وأكدت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة باربارا أ ليف  في كلمة لها بمناسبة زيارة بايدن "إن زيارة نائب الرئيس الأميركي لدولة الإمارات تعد علامة فارقة وهامة في العلاقة بين الولايات المتحدة والإمارات وستسلط الضوء على قوة ومتانة العلاقات الثنائية مع واحد من أقرب شركاء الولايات المتحدة الإقليميين وهي دولة الإمارات."

وأضافت باربارا، إن الزيارة ستعمل على تعزيز العلاقات بين البلدين وستغطي مجموعة واسعة من المجالات السياسية والاقتصادية بجانب القضايا الأمنية خاصة وأنها تأتي في وقت حرج تمر به المنطقة.. معربة عن تقدير بلادها لوجهات نظر قيادة دولة الإمارات فيما يتعلق بهذه القضايا الهامة.

وتعد زيارة «جو بايدن» لدولة الإمارات ثاني زيارة لأكبر مسؤول أميركي بعد زيارة الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش للدولة عام 2008، وتشكل بذلك إضافة هامة في سجل العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.ومن أبرز الزيارات على الصعيد الثنائي زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال شهر مايو الماضي.
وتعكس زيارة بايدن للدولة - من منظور أميركي وعالمي - الدور المتزايد والمهم الذي تقوم به دولة الإمارات لتعزيز وترسيخ الأمن الإقليمي والسلم العالمي والذي برز بقوة في الفترة الأخيرة وانعكس بشكل واضح في التحالفين العربي والدولي لمحاربة الإرهاب وتقديم المساعدات الإنسانية لكثير من المناطق التي أصابها الإرهاب.

وتشهد العلاقات بين البلدين تحركات واسعة على المستويات كافة وتأتي زيارة نائب الرئيس الأميركي للدولة تتويجا لهذه التحركات وتكشف مقدار الاهتمام الأميركي بإقامة علاقات أكثر تطوراً بين البلدين في إطار روابط الصداقة التي تجمعهما وخطت خطوات واسعة بعد زيارتين متعاقبتين قام بهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للولايات المتحدة الأميركية ولقائه الرئيس الأميركي باراك أوباما.

ويرجع التقدير الأميركي لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى الدور المسئول الذي تمارسه في محيطها العربي والإقليمي وانخراطها الفاعل في حل أزمات المنطقة، ولم تكن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في مايو الماضي للولايات المتحدة الأميركية الأولى فقد تعددت الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين في إطار التنسيق المستمر بينهما بشأن القضايا المختلفة.

وبرزت في هذا الإطار الزيارة المهمة التي قام بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» إلى الولايات المتحدة عام 1998/‏‏‏ بصفته آنذاك ولياً لعهد أبوظبي ونائباً للقائد الأعلى للقوات المسلحة/‏‏‏.. وجاءت بعدها بعشر سنوات الزيارة التي قام بها الرئيس الأميركي «جورج دبليون بوش» إلى دولة الإمارات العربية المتحدة يوم 13 يناير 2008 .

و كانت الولايات المتحدة الدولة الثالثة التي تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع الإمارات العربية المتحدة ولها سفارة فيها منذ عام 1974 وطيلة هذه الفترة شهدت العلاقات نقلة نوعية في مختلف المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية والعسكرية.

وتستند العلاقات بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية إلى إرادة سياسية قوية لقيادتي الدولتين نحو تطوير هذه العلاقات فعلى مدار السنوات الماضية تعززت العلاقات الثنائية بين الدولتين. وفي المقابل تنظر الإمارات مثلها في ذلك مثل باقي دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى الولايات المتحدة باعتبارها حليفاً استراتيجياً وطرفاً أساسياً في معادلة تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة. وتتسم العلاقات الإماراتية - الأميركية بالتنوع والشمول ولا تقتصر على جانب دون الآخر وإنما تتضمن أبعاداً سياسية واقتصادية وأمنية وعسكرية فعلى صعيد التقارب السياسي بين الدولتين تتبنى الدولتان مواقف مشتركة إزاء العديد من قضايا المنطقة كالأزمة في سوريا والحرب ضد تنظيم «داعش» والأزمة في اليمن. وتعتبر الشراكة الاقتصادية بين البلدين من أكثر الشراكات نمواً على مستوى العالم


ضد التطرف والإرهاب

وتتبنى دولة الإمارات والولايات المتحدة مواقف مشتركة ضد التطرف والإرهاب.

الصراع العربي- الإسرائيلي

لا ينفي ما سبق حقيقة بروز وجهات نظر خاصة من كلا البلدين بشأن كيفية التعاطي مع عدد من الملفات الإقليمية المهمة، ويبرز في هذا المجال موقف الإمارات من الصراع العربي- الإسرائيلي، وفي القلب منه قضية فلسطين، إذ أعربت الإمارات عن رغبتها في أن تقوم الولايات المتحدة بدور أكثر فاعلية للضغط على إسرائيل للمضي قدماً في مسيرة التسوية السلمية في المنطقة وتنفيذ الاتفاقات الدولية بهذه المسألة للوصول إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة على أساس خطة خريطة الطريق ومبادرة السلام العربية.

واستناداً إلى هذا التاريخ الطويل من علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، تمثل الولايات المتحدة الأميركية ضلعاً مهماً في أي ترتيبات للأمن الإقليمي في منطقة الخليج العربي.

التعاون في مجال الأمن الوطني

وبرز التعاون بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات العربية في المجال الفضائي بقوة إذ اتفق البلدان خلال مارس 2015 على زيادة التعاون الفضائي المدني وفي مجال الأمن الوطني.. حيث تم الاتفاق على وضع منهج استراتيجي يركز على بناء الثقة والتفاهم المتبادلين للأنظمة الفضائية تعتمد عليه الدولتان من أجل تحقيق الازدهار الاقتصادي والبيئي والأمني والاجتماعي.

وحسب المتحدث باسم الخارجية الأميركية «جيف راتكي»  فإن مجالات التعاون بين الجانبين تتضمن سياسة الفضاء والتطورات التنظيمية والأمن الفضائي والتعاون في علوم الفضاء ومتابعة الطقس واستخدام التطبيقات المعتمدة على الأقمار الصناعية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سفيرة الولايات المتحدة تؤكّد أن زيارة بايدن خطوة مهمة مع الامارات سفيرة الولايات المتحدة تؤكّد أن زيارة بايدن خطوة مهمة مع الامارات



تتميّز بأسلوبها الملكي بلمسات البساطة والبعيدة عن البهرجة

تألقي بفساتين باللون الأخضر مستوحاة من إطلالات ملكة إسبانيا

مدريد - صوت الامارات
تتميّز ملكة إسبانيا “الملكة ليتيزيا” Queen Letizia باطلالاتها الراقية وأسلوبها الأنيق والملكي بلمسات البساطة الفاخرة والبعيدة كل البعد عن البهرجة والمبالغة سواء من ناحية القصات أو من ناحية الألوان، حيث تعدّ الفساتين من التصاميم المفضلة للملكة ليتيزيا، وبشكل خاص باللون الأخضر الجذاب بمختلف درجاته، ولذلك اخترنا لك مجموعة مميزة من فساتين باللون الأخضر بأسلوب الملكة ليتيزيا، لتستوحي منها ما يناسبك. وتألقت الملكة ليتيزيا بفساتين اللون الأخضر بأكثر من ستايل وأسلوب بالعديد من المناسبات، منها باطلالة أنثوية جذابة وبسيطة بفستان الدانتيل بطول الركبة والقصة الضيقة باللون الأخضر الداكن، ومنها بستايل ملكي فاخر وبسيط بفستان قصير بطول الركبة باللون الأخضر الزيتي بقصة منسدلة برقي مع الكاب من نفس الطول واللون، وأعجبتنا خيارات المل...المزيد

GMT 10:48 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص

GMT 03:33 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

البوندسليجا تترقب التغيير وتناقش عودة الجماهير

GMT 08:56 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

عودة كوتينيو لصفوف بايرن ميونخ أمام فولفسبورج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates