سقوط 5 من مقاتلي المعارضة خلال اشتباكات مع قوات الحكومة في الحولة
آخر تحديث 18:10:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الطيران المروحي يُلقي براميل متفجرة على مناطق في مدينة حلفايا

سقوط 5 من مقاتلي المعارضة خلال اشتباكات مع قوات الحكومة في الحولة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سقوط 5 من مقاتلي المعارضة خلال اشتباكات مع قوات الحكومة في الحولة

جانب من الاشتباكات
دمشق - جورج الشامي

تفع عدد المقاتلين الذين قتلوا خلال قصف واشتباكات مع قوات الحكومة السوريّة والمسلحين الموالين لها في حمص في منطقة الحولة إلى 5 أشخاص، بينهم منشقان اثنان عن قوات الحكومة برتبة ملازم أول، كما سقط رجلان تحت التعذيب في سجون قوات النظام، بينما تدور اشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية وقوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في بالقرب من بلدة المشرفة وقرية عين الدنانير.

وتدور اشتباكات بين قوات الحكومة من جهة ومقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من جهة أخرى في درعا في مدينة بصرى الشام، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وفي حلب قتل ما لا يقل عن 9 من قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها و"لواء القدس الفلسطيني" في منطقتي حندرات والبريج في مدخل حلب الشمالي الشرقي، خلال اشتباكات مع مقاتلي جبهة "أنصار الدين" الذي يضم (الكتيبة الخضراء وجيش المهاجرين والأنصار وحركة فجر الشام الإسلامية وحركة شام الإسلام) ومقاتلي الكتائب الإسلامية من جهة أخرى، أيضاً تدور اشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية وجبهة أنصار الدين التي تضم (جيش المهاجرين والأنصار وحركة فجر الشام وحركة شام الإسلام والكتيبة الخضراء) من طرف وقوات الحكومة مدعمة بكتائب "البعث" وعناصر من "حزب الله" اللبناني من طرف أخر بالقرب من ساحة الاسمنت ومدرسة الطبري في حي جمعية الزهراء، وسط قصف قوات الحكومة وإطلاق نار بالرشاشات الثقيلة على مناطق في الحي، كذلك فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في قرية كفر حمرة في ريف حلب الشمالي الغربي دون معلومات عن خسائر بشرية، بينما ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مناطق بالقرب من قرية حساجك في ريف حلب دون معلومات عن خسائر بشرية.

وفي ريف دمشق تدور اشتباكات بين مقاتلي "جبهة النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ومقاتلي الكتائب الإسلامية من جهة وقوات الحكومة مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي "حزب الله" اللبناني من جهة أخرى في بساتين بلدة المليحة، كما تدور اشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية من طرف، وقوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في المنطقة الواقعة بين بلدتي دير العصافير وزبدين في الغوطة الشرقية ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كذلك استشهدت مواطنة جراء إصابتها بالقصف الذي تعرضت له مدينة الزبداني بسبعة براميل متفجرة الأربعاء، كما استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية في اشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في منطقة الزبداني.

وفي دمشق سمع دوي انفجار في منطقة جوبر دون معلومات عن سبب وطبيعة الانفجار حتى اللحظة، كما  استشهد رجل وسيدة وابنها إضافة إلى رجل آخر وأنباء عن سقوط عدد من الجرحى جراء إطلاق نار شهدته مناطق في حي برزة،  في حين سقطت قذيفة هاون على أماكن في منطقة عش الورور الذي يقطنه غالبية من المواطنين من الطائفة العلوية دون أنباء عن إصابات.

وفي محافظة حماه نفذ الطيران الحربي 3 غارات على أماكن في منطقتي قليب الثور ومسعدة في الريف الشرقي لحماه، ومناطق أخرى في بلدة كفرزيتا في ريف حماه الشمالي دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، فيما استهدفت الكتائب الإسلامية المقاتلة بقذائف تمركزات لقوات الحكومة على أطراف بلدة قمحانة التي تسيطر عليها قوات الحكومة، في حين ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في مدينة حلفايا في ريف حماه الشمالي دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

 

وفي محافظة القنيطرة، قصفت قوات الحكومة مناطق في ريف القنيطرة ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في قرى اللاذقية ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية متأثراً بجراح أصيب بها إثر اشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في محيط قرية اشتبرق في ريف جسر الشغور في ريف إدلب الشمالي.

وفي إدلب قصفت قوات الحكومة بقذائف الهاون مناطق في قرية الرامي في جبل الزاوية ومعلومات عن سقوط عدد من الجرحى، كما سقط رجل على طريق جديدة هتيا في جسر الشغور إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، بينما قصفت قوات الحكومة مناطق في قرية السكرية في ريف جسر الشغور ومعلومات عن إصابة مواطنة بجراح، بالإضافة لأضرار في ممتلكات مواطنين، كذلك قصفت قوات الحكومة مناطق أخرى في قرية عين لاروز في جبل الزاوية دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

كما سقطت عدة قذائف هاون أطلقها مقاتلي الكتائب الإسلامية على مناطق بالقرب من مدرسة سامي بسطي في بلدة الفوعة التي تقطنها الطائفة الشيعية، ما أدى لمقتل سيدة وطفلها ومعلومات عن سقوط عدد من الجرحى بينهم أطفال، كما قصفت قوات الحكومة مناطق في قرية وطبة في ريف إدلب دون معلومات عن سقوط ضحايا.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سقوط 5 من مقاتلي المعارضة خلال اشتباكات مع قوات الحكومة في الحولة سقوط 5 من مقاتلي المعارضة خلال اشتباكات مع قوات الحكومة في الحولة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سقوط 5 من مقاتلي المعارضة خلال اشتباكات مع قوات الحكومة في الحولة سقوط 5 من مقاتلي المعارضة خلال اشتباكات مع قوات الحكومة في الحولة



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

نادين لبكي تتألّق في افتتاح مهرجان "كان"

باريس - صوت الامارات
لفتت المخرجة نادين لبكي أنظار الصحافة العالمية في مدينة "كان" الفرنسية، وذلك أثناء إطلاق فعاليات جائزة Un Certain Regard التي تترأس لجنة تحكيمها كأول امرأة لبنانية وعربية في هذا المنصب. وأطلت نادين لبكي على السجادة الحمراء لـ"مهرجان كان السينمائي" في دورته الـ72 Cannes Film Festival في فستان باللون الأزرق الغامق من تصميم ديور، حيث بدت بغاية الأناقة. اتبعت نادين لبكي في إطلالتها أسلوبا كلاسيكيا أنيقا فلفتت الأنظار إليها، وكانت لبكي شاركت العام الماضي في مهرجان كان من خلال فيلمها كفرناحوم. وتعدّ نادين لبكي التي تترأس Un Certain Regard أول عربية تحصل على هذا المنصب البارز ضمن لجنة مشاهدة أفلام مهرجان كان. قد يهمك ايضا أبرز خمس حقائق لا تعرفيها عن الرموش الاصطناعية طريقة تنظيف الرموش الاصطناعية وإعادة استخدمها...المزيد

GMT 14:12 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 صوت الإمارات - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 06:57 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

نيمار يصاب بالدهشة عند رؤية ويل سميث

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates