شباب غاضبون يقتحمون مكاتب الشرق الاوسط  على خلفية نشرها كاريكاتورا مسيئاً للبنان
آخر تحديث 00:05:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
فرنسا تحسم الجدل ب فرنسا تحسم الجدل بشأن أسباب انفجار مرفأ بيروتشأن أسباب انفجار مرفأ بيروت الأمين العام لجامعة الدول العربية يزور موقع انفجار مرفأ بيروت قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع يصرح أنه لن نقدم استقالتنا من البرلمان إلى حين التأكد من إجراء انتخابات نيابية مبكرة مجلس الدفاع اللبناني يكشف تلقيه مراسلة بشأن "نيترات الأمونيوم" قبل 13 يومًا من الانفجار قوات مكافحة الشغب اللبنانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول إلى محيط مبنى البرلمان وسط بيروت آلاف المتظاهرين من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات
أخر الأخبار

اقفال قناة "العربية" في العاصمة اللبنانية لأسباب أمنيَّة مرتبطة بالموقف من "حزب الله"

شباب غاضبون يقتحمون مكاتب "الشرق الاوسط" على خلفية نشرها كاريكاتورا "مسيئاً" للبنان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شباب غاضبون يقتحمون مكاتب "الشرق الاوسط"  على خلفية نشرها كاريكاتورا "مسيئاً" للبنان

صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية
بيروت – رياض شومان

تعرضت مكاتب صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية في بيروت مساء اليوم الجمعة، لاعتداءات تمثلت باقتحام عدد من الشبان الغاضبين حرمها في مبنى "برج الغزال" في الشطر الشرقي للعاصمة بيروت، وبدأوا على الفور يتعرضون للعاملين فيها من صحافيين وفنيين وإداريين، ثم أقدموا على بعثرة جميع محتويات المكاتب وتكسير الالات وأجهزة الكومبيوتر.

وكل ذلك جرى أمام أعين قوى الأمن الداخلي التي تحرس المبنى الذي تقع فيه مكاتب الشرق الاوسط. وعلم أن هذه الاعتداءات جاءت على خلفية نشر الصحيفة كاريكاتورا وصفه اللبنانيون بأنه مسيء للبنان ، كوننه تضمن العلم اللبناني مكتوب عليه "كذبة نيسان".

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد ضجت اليوم بتعليقات تستنكر وتشجب ما نشرته الصحيفة.

وكانت قناة "العربية" أبلغت موظفيها في بيروت، بأنها ستقفل مكاتبها بدءاً من اليوم الجمعة لأسباب أمنية، وأنها ستقوم بتسديد رواتبهم.

ويأتي هذا القرار بعد اعلان السفير السعودي في لبنان علي عواض العسيري عن تلقيه تهديدات، وبعد سلسلة إجراءات سعودية وخليجية بحق لبنان وإعتبار "حزب الله" منظمة ارهابية .

وحاول البعض إستقصاء إن كان الخبر مرتبطاً بكذبة الاول من نيسان، ولاسيما بعد تراجع ناشر صحيفة “السفير” طلال سلمان عن قراره بإقفال الصحيفة بدءاً من اليوم لاسباب اقتصادية ومالية. إلا أن موظفين في القناة أكدوا خبر استدعائهم وإبلاغهم باغلاق مكاتب المحطة وصرفهم من وظائفهم.

وتشهد العلاقات بين لبنان ودول الخليج تأزمًا متصاعدًا منذ اتخذت السعودية قرارًا في فبراير/شباط الماضي، بوقف المساعدات العسكرية للجيش اللبناني بسبب ما وصفته بـ”هيمنة حزب الله على الحياة السياسية في البلاد”. وتوالت القرارات التصعيدية مثل منع المملكة، مواطنيها من السفر إلى لبنان، وصولا إلى تصنيف الحزب من قبل مجلس التعاون بأنه “منظمة إرهابية”.

وقد أدانت جريدة "لشرق الأوسط" في بيان أصدرته قبل قليل الاعتداء الهمجي الذي تم على مكتبها في بيروت وحملة الجريدة السلطات اللبنانية مسؤولية المحافظة على سلامة موظفيها وأكدت في البيان استمرار علاقة الجريدة بقرائها في لبنان وعدم تأثير هذه الاعتداءات على سياسية التحرير في الجريدة.

وفندت "الشرق الأوسط" اللغط الدائر حول الكاريكاتير المشنور في عددها الصادر اليوم والذي فسر من قبل البعض بصورة خاطئة، وأشارت إلى أن الكاريكاتير كان يهدف للإضاءة على الواقع الذي تمر به لبنان كبلد يعيش كذبة كبيرة سببها محاولات الهيمنة عليه وإبعاده عن المحيط العربي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شباب غاضبون يقتحمون مكاتب الشرق الاوسط  على خلفية نشرها كاريكاتورا مسيئاً للبنان شباب غاضبون يقتحمون مكاتب الشرق الاوسط  على خلفية نشرها كاريكاتورا مسيئاً للبنان



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 18:14 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 03:23 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بني ياس والظفرة يستعيدان الانتصارات في دوري السلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates