شقيقة الانتحاري سامي أميمور تؤكد اعتزازها بأخيها عبر رسالة مؤثرة
آخر تحديث 11:32:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

متطرفو "داعش" أجبروا المحتجزين على إحراق حزمة من المال

شقيقة الانتحاري سامي أميمور تؤكد اعتزازها بأخيها عبر رسالة مؤثرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شقيقة الانتحاري سامي أميمور تؤكد اعتزازها بأخيها عبر رسالة مؤثرة

سلسلة الهجمات الدموية في باريس
باريس - مارينا منصف

في واقعة مثيرة للدهشة ضمن تداعيات سلسلة الهجمات الدموية في باريس، الشهر الجاري، بعثت شقيقة أحد انتحاريي مسرح الباتاكلان رسالة إلى أخيها أبدت من خلالها افتقادها إياه وفخرها بما فعل، وجاء فيها: أنا أحبك وسوف أحبك إلى الأبد".

وبحسب ما نقل موقع "دايلي مايل" الإلكتروني، فإن أميمور(28 عامًا)، نشرت عبر حسابها على موقع "إنستغرام"، صورتين تجمعانها بشقيقها سامي أثناء طفولتهما، وأرفقتهما بعبارة كتبت فيها: بتّ أشبهك أكثر يومًا بعد يوم، بابتسامتك وضحتك ومظهرك وكرمك، يعتبر هذا اليوم مميّزًا بالنسبة إليّ. إنّه اليوم الأوّل لك فيما تبقّى من حياتك.. أحبّك، وسوف أحبّك إلى الأبد يا شقيقي ودمّي وحياتي.. أحبّك يا سامي".

وكان أميمور واحدًا من الانتحاريين الذين اقتحموا الباتاكلان، وتسبّبوا في مقتل 90 شخصًا، فقد عمل سابقًا كسائق حافلة، وكان متشدّدًا يتردّد دومًا على مسجدٍ شمال العاصمة باريس حيث يقطن.

وفي العام 2012، بدأ جهاز مكافحة التطرف يتابع خطواته، واتهم أنه في طور الفرار من فرنسا بهدف الالتحاق بالمتطرفين في اليمن، وما لبث أن انضمّ إلى "داعش" في سورية بعد عام على مغادرته الأراضي الفرنسيّة العام 2013.

إلا أن أميمور لم يفقد الاتصال بأهله أثناء وجوده في سورية، وبقي على تواصل مع والده محمد (67 عامًا)، عن طريق "سكايب" من دون أن يعلم الأخير أيّة تفاصيل عن انضمام ابنه إلى تنظيم "داعش"، كما أشارت صحيفة "لوموند" الفرنسيّة.

وبعد مرور ساعاتٍ على احتجازهم، خرج الرهائن الفرنسيون من مسرح "باتاكلان"، وهم يشعرون وكأنّهم وُلدوا من جديد، وعلى الرغم من أوقات الذّعر والرعب التي عاشوها يوم الجمعة "الأسود"، إلا أنهم أدركوا كم أن الحياة ثمينة وكم أن الإنسان يتمسك بها لحظة يشعر بأنه يكاد يفقد حياته.

أما تلك الساعات التي مرت، فلم تقتصر فقط على التهديد، بل دار خلالها حديثٌ بين الرهائن والانتحاريين، الذين كانوا يصوبون أسلحتهم، طوال الوقت، على رؤوس من احتجزوهم.

ويخبر أحد النّاجين، سيباستيان، إذاعة RTL الفرنسية، عما حدث قائلاً: عندما نقلونا إلى الصالة، راحوا يلقون "الخطابات" لتوضيح سبب ارتكابهم هذه الأمور... وأخذوا يشرحون أن القنابل التي يتم إسقاطها على سورية هي السبب الأساسي لوجودهم هنا... وأن هذه ليست سوى البداية، فالحرب بدأت الآن، وعندما سألونا عما إذا كنا نوافقهم الرأي، اكتفينا بهز رؤوسنا بخجل، ومن ثم أجبروني على حرق حزمة من المال كدليلٍ على عدم أهميته في الحياة، لم نجرؤ على رفض أي طلبٍ لهم ولا على إجابتهم بما لا يرضيهم، لأن كل كلمة كادت تكلفنا حياتنا.

وبقي شاغل المتطرفين الوحيد إبعاد الشرطة عن الوصول إلى الصالة، لكن الحديث بينهم وبين سيباستيان، ساهم في إلهائهم قليلاً، قبل وصول الشرطة، فبدأ الناجون يشكرونه، وكأنّه البطل الذي أنقذ أرواحهم، ولكنه يرى أن الأبطال الحقيقيين هم الذين سقطوا ضحية هذا الاعتداء.

وسيباستيان، الذي ربما علّم بشجاعته المتطرفين أهمية الحياة، ولو في وقتٍ متأخرٍ، خرج مدركاً أن كل لحظة يمضيها مع عائلته ومن يحب هي نعمة، مضيفًا: لم أتعلّم منهم شيئًا سوى أنني اكتشفت أنهم يفتقدون الطريق الذي أضاعوه في بحثهم عن "الكمال" من خلال ارتكاب المجازر والترهيب والكراهية والانتقام.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقيقة الانتحاري سامي أميمور تؤكد اعتزازها بأخيها عبر رسالة مؤثرة شقيقة الانتحاري سامي أميمور تؤكد اعتزازها بأخيها عبر رسالة مؤثرة



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 13:56 2024 السبت ,10 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم السبت 10 فبراير / شباط 2024

GMT 21:50 2024 الخميس ,08 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم الخميس 8 فبراير/ شباط 2024

GMT 16:37 2013 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

"طوابقُ بيتي كلّما اهتزّت العاصمة"

GMT 09:49 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الرمان للجهاز الهضمي و الجهاز المناعي

GMT 05:55 2022 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

سوناك يؤكد أنه لا تفاوض قبل انسحاب روسيا من أوكرانيا

GMT 00:22 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

رؤوف عبدالعزيز يواصل تصوير مسلسل "قمر هادى" الأسبوع المقبل

GMT 18:20 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"ديور" تطلق مجموعة أزياء ربيع 2019 للأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates