شكري يدعو القبائل الليبية إلى التوحد وحث الشباب على بناء استقرار الدولة
آخر تحديث 05:46:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مسعود عمر يطالب بدعم الجيش الليبي بالسلاح الحديث وفتح الحدود

شكري يدعو القبائل الليبية إلى التوحد وحث الشباب على بناء استقرار الدولة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شكري يدعو القبائل الليبية إلى التوحد وحث الشباب على بناء استقرار الدولة

جانب من مؤتمر القبائل الليبية
القاهرة - أكرم علي

دعا وزير الخارجية المصري سامح شكرى، القبائل الليبية إلى التوحد، وعدم التفرقة لمواجهة التطرف المنتشر في الأراضي الليبية، مؤكدًا أن مصر لن تتوان في دعم الأشقاء الليبيين حتى يصلوا إلى بر الأمان.
 
جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر القبائل الليبية الذي انطلق مساء اليوم الأثنين، في القاهرة.
 
وأضاف شكري، "استضفنا اجتماعًا في تشرين الأول/أكتوبر الماضي لمسنا خلاله دور القبائل، لذلك دعونا إلى هذا المؤتمر لاستثمار هذا الدور"، موضحًا: "نحن نثق في الليبيين بأنهم سيستثمرون هذا المحفل للخروج من المأزق والخروج بخطوات بناءة لدولة حديثة خالية من الإرهاب الذي يهدد ليبيا ومحيطه".

شكري يدعو القبائل الليبية إلى التوحد وحث الشباب على بناء استقرار الدولة
 
وشدد وزير الخارجية المصري، على أن مصر تسعى إلى تحقيق التقدم والازدهار لكامل دول المنطقة، قائلًا" لا أبالغ أن الإعلام ينظر إليكم اليوم لممارسة دور مجتمعي بهدف حث الشباب الليبي على ترك السلاح، والعمل على النهوض وبناء استقرار الدولة، وأن مصر لم ولن تتنازل عن دعم الشعب الليبي، حتى يصلوا إلى بر الأمان.
 
وأشار وزير الخارجية إلى أن مصر تتطلع إلى تحقيق الاستقرار في ليبيا وممارسة دور مجتمعي لترك السلاح والعمل من أجل بناء الدولة الليبية، موضحًا أن علاقة مصر وليبيا ليست مجرد موقع جغرافي فحسب بل بينهما روابط تاريخية.
 
ولفت وزير الخارجية، إلى أن مصر ستستضيف ملتقى القبائل الليبية لمدة 4 أيام، مؤكدًا ثقة مصر في  نتائج المؤتمر لحل الأزمة ودحر الإرهاب وبناء دولة ليبيا الحديثة بسواعد أبنائها، مطالبًا القبائل الليبية بالإنصات إلى قول الله تعالي" واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا"، مرددًا "تحيا مصر وتحيا ليبيا".
 
وطالب المشاركون في المؤتمر، الحكومة المصرية بالاستمرار في الاضطلاع بدورها الداعم لاستقرار ووحدة ليبيا ودعم الشرعية الليبية ومحاربة الإرهاب، مؤكدين أن هناك تكامل بين مصر وليبيا وأن انعقاد المؤتمر على الأراضي المصرية تأكيدًا على أن مصر امتداد لليبيا.
 
وأكدّ منسق عام المؤتمر عادل الفايدي لـ"مصر اليوم"، أن مصر لعبت دورًا كبيرًا بمساعدة الليبيين في محنتهم، وهذا اللقاء يأتي بعد جهود ومحاولات عديدة مقدرة من الجميع ولم تكن أرض مصر خيارًا لعرض هذا اللقاء لكونها أخ كريم وعون في السراء والضراء فضلًا عن الأشياء المشتركة بيننا، وتأكدنا من جدية سعي مصر لحشد التأييد العربي لمخرجات المؤتمر.
 
وذكر ممثل القبائل الليبية مسعود عمر، في تصريح لـ"مصر اليوم"، "نعول على هذا الاجتماع ونتمنى أن تتمشى مخرجاته مع الموقف الصعب في ليبيا وتكوين دوله حرة ديمقراطية ونشد على أيدي المصريين شعبًا وحكومة ونتمنى مزيدًا من الدعم.
 
وطالب مسعود، الحكومة المصرية التي قال عنها"نرى فيها الأمل لإنقاذ الشرق الأوسط" بأن تستمر في خطواتها لخدمة الأمة العربية والإسلامية.
 
وطالب مصر أيضًا بدعم الحكومة الشرعية ومجلس النواب ودعم الجيش الليبي بالسلاح والدفاع عن رفع الحظر للسلاح على الحكومة الليبية وإمدادها بالسلاح الحديث، كما طالب دعم الشعب بفتح الحدود وتصريح النقل وتصريف المنتجات قائلًا"نحن ليس لنا ملجأ إلا الدولة المصرية".
واختتمت الجلسة العلنية، للمؤتمر، وسوف تستمر جلسات مغلقة على مدار الأيام الأربعة المقبلة ويعقد مؤتمرًا ختاميًا في نهاية اليوم الرابع لعرض ما تم التوصل إليه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شكري يدعو القبائل الليبية إلى التوحد وحث الشباب على بناء استقرار الدولة شكري يدعو القبائل الليبية إلى التوحد وحث الشباب على بناء استقرار الدولة



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن ـ سليم كرم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها. الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates