شهداء الواجب يسطّرون  بدمائهم ملحمة تاريخية عنوانها التضحية بالنفس
آخر تحديث 12:43:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال اجتماع استثنائي في"قصر المويجعي" لمجلس الوزراء

شهداء الواجب يسطّرون بدمائهم ملحمة تاريخية عنوانها التضحية بالنفس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شهداء الواجب يسطّرون  بدمائهم ملحمة تاريخية عنوانها التضحية بالنفس

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
أبوظبي – صوت الإمارات

 أصدر مجلس الوزراء لحكومة الإمارات،الأحد، بيانًا في ذكرى"يوم الشهيد" الموافق 30 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، أعرب فيه عن اعتزاز حكومة دولة الإمارات وشعبها بتضحيات شهداء الواجب البواسل، الذين استشهدوا إحقاقًا للحق والشرعية، وسطّروا بدمائهم ملحمة تاريخية عنوانها التضحية بالنفس.
 كما قرأ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأعضاء مجلس الوزراء، الفاتحة على أرواح شهداء الوطن، داعين المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته.
 جاء ذلك، خلال ترأس اجتماع مجلس الوزراء الاستثنائي، الذي عقد، الأحد، في"قصر المويجعي"، في مدينة العين، بحضور الفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
وذكر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إن"(يوم الشهيد) بداية عهد جديد في دولة الإمارات، عهد عنوانه التضحية من أجل الوطن وبذل الغالي والنفيس، من أجل مستقبله وترسيخ التلاحم مع قادته، وتوحد البيت من أجل الحفاظ على أمنه واستقراره ومصالحه". وأضاف ، بمناسبة"يوم الشهيد" - الذي يوافق 30 نوفمبر من كل عام:"نشهد لهم في هذا اليوم بأننا لهم أوفياء، ولأبنائهم نحن الآباء، ونعاهدهم أننا على المسيرة مستمرون ولتضحياتهم مقدرون ولذكراهم حافظون ما امتدت بنا هذه الحياة، في (يوم الشهيد)، تحتفل الدولة وشعبها وتاريخها بكوكبة من أبناء الوطن وثلة من أخياره، ثلة طاهرة بذلت الروح من أجله، وأرخصت الدماء في سبيله، ورفعت راية والفخر والمجد عنوانا لشعبه". وتابع:"نجتمع بين أروقة (قصر المويجعي) التاريخي، الذي ظل لقرن حافظًا للقيم الإماراتية، وشاهدًا على العديد من الأحداث الحاسمة في تاريخ الوطن، ورمزًا قائمًا لمسيرة قائد، كان (قصر المويجعي) ديوانًا ومجلسًا لأهل المنطقة والزوّار، للنظر في شؤونهم والتحاور في سبل تحسين حياتهم واجتماعنا اليوم، فيه دليل على أهميته وقيمته في وجدان أبناء الإمارات، وعلى أنه سيظل دائمًا كما كان، مكانًا لإصدار القرارات والمبادرات التي من شأنها تحسين حياة المواطنين، وتوفير حياة كريمة لهم". وتفقّد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافق الوزراء"قصر المويجعي"، الذي يعدّ أحد الشواهد الشامخة على تاريخ الدولة، حيث شيّد القصر منذ أكثر من 100 عام، وفي السنوات الأولى من القرن الـ20 في عهد الشيخ زايد بن خليفة، الأول، وقد شهد القصر ولادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، الذي قضى فيه معظم فترات شبابه، يشاهد ويساعد والده المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهو يمارس مهامه ممثلًا للحاكم في مدينة العين. وتم افتتاح"قصر المويجعي" من جديد في تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، بعد ترميمه ليحتضن أحد المعارض الأثرية حول تاريخ القصر، وحياة وإنجازات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. من ناحية أخرى، استعرض وناقش مجلس الوزراء عددًا من المشروعات والمبادرات الوطنية المدرجة على جدول الأعمال، خلال اجتماعه، واتخذ بخصوصها القرارات المناسبة.
واختتم مجلس الوزراء الاجتماع بتأدية صلاة الظهر في المسجد التابع للقصر، إذ يرجع تاريخ المسجد إلى تاريخ إنشاء القصر منذ أكثر من 100 عام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهداء الواجب يسطّرون  بدمائهم ملحمة تاريخية عنوانها التضحية بالنفس شهداء الواجب يسطّرون  بدمائهم ملحمة تاريخية عنوانها التضحية بالنفس



تتميّز بأسلوبها الملكي بلمسات البساطة والبعيدة عن البهرجة

تألقي بفساتين باللون الأخضر مستوحاة من إطلالات ملكة إسبانيا

مدريد - صوت الامارات
تتميّز ملكة إسبانيا “الملكة ليتيزيا” Queen Letizia باطلالاتها الراقية وأسلوبها الأنيق والملكي بلمسات البساطة الفاخرة والبعيدة كل البعد عن البهرجة والمبالغة سواء من ناحية القصات أو من ناحية الألوان، حيث تعدّ الفساتين من التصاميم المفضلة للملكة ليتيزيا، وبشكل خاص باللون الأخضر الجذاب بمختلف درجاته، ولذلك اخترنا لك مجموعة مميزة من فساتين باللون الأخضر بأسلوب الملكة ليتيزيا، لتستوحي منها ما يناسبك. وتألقت الملكة ليتيزيا بفساتين اللون الأخضر بأكثر من ستايل وأسلوب بالعديد من المناسبات، منها باطلالة أنثوية جذابة وبسيطة بفستان الدانتيل بطول الركبة والقصة الضيقة باللون الأخضر الداكن، ومنها بستايل ملكي فاخر وبسيط بفستان قصير بطول الركبة باللون الأخضر الزيتي بقصة منسدلة برقي مع الكاب من نفس الطول واللون، وأعجبتنا خيارات المل...المزيد

GMT 10:48 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص

GMT 03:33 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

البوندسليجا تترقب التغيير وتناقش عودة الجماهير

GMT 08:56 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

عودة كوتينيو لصفوف بايرن ميونخ أمام فولفسبورج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates