صحيفة تؤكد سعي أميركا لوقف أحداث العنف في سورية منذ أعوام
آخر تحديث 06:44:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

من خلال اتصالات سريَة عقدت مع الحكومة السوريَة

صحيفة تؤكد سعي أميركا لوقف أحداث العنف في سورية منذ أعوام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صحيفة تؤكد سعي أميركا لوقف أحداث العنف في سورية منذ أعوام

الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس السوري بشار الأسد
واشنطن - رولا عيسى

أكَدت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، أن المسؤولين الأميركيين عقدوا اتصالات سريَة مع أعضاء من حكومة الرئيس السوري بشار الأسد لعدة أعوام، في محاولة للحدَ من أعمال العنف في سورية.
 
وأفردت الصحيفة، نقلًا عن مقابلات مع أكثر من 20 شخصًا، من بينهم مسؤولون أميركيون حاليون وسابقون، أن ادارة الرئيس باراك أوباما بحثت سبل تشجيع انقلاب عسكري في 2011 في الوقت الذي بدأت فيه الحرب الاهلية في سورية، من خلال تواصل مسؤولون أميركيون استخباراتيون مع ضباط في الجيش السوري ممن ينتمون للأقلية العلوية التي ينتمي لها الأسد لبحث سبل هذا الانقلاب، إلا أنها وجدت القليل من نقاط الضعف التي يمكن استغلالها.
 
وجاءت هذه التحركات في الوقت الذي بدأت فيه حكومة الأسد تقمع الاحتجاجات، والذي تزامن مع انشقاق جنود من الجيش، وصرَح مسؤول أميركي كبير في الادارة "كانت سياسة البيت الأبيض في عام 2011 تسعى للوصول الى نقطة تحول في سورية من خلال ايجاد تصدعات في النظام وتقديم حوافز للناس للتخلي عن الأسد".
 
وذكرت الصحيفة أن ادارة أوباما تحولت من محاولة التأثير على حكومة الأسد نحو دعم المتمردين السوريين في عام 2012، وقالت ان المسؤولين الاميركيين والسوريين تحدثوا مباشرة مع بعضهم البعض أو من خلال طرف ثالث، بما في ذلك حلفاء سورية مثل إيران وروسيا، في الوقت الذي صرح فيه جون كيري "علينا التفاوض مع الأسد".
 
وأجرى نائب وزير "الخارجية" وليام بيرنز (المتقاعد هذا العام) اتصالين هاتفيين مع وزير "الخارجة" السوري وليد المعلم لتحذير نظام الأسد من استخدام أسلحة كيميائية على نطاق واسع.
 
وأشار مسؤول أميركي كبير إلى أن الاتصالات السرية مع نظام الأسد كانت على عكس تلك الاتصالات مع كوبا وإيران والتي كانت تعتقد أميركا أنها يمكن أن تحل القضايا بهدوء، ولكنها ركزت على التفاصيل أكثر، ففي هذا الشأن وضح مسؤول أميركي رفيع "لقد أتت علينا بعض الاحيان نقول للسورين: عليكم أن تخلقوا بيئة أفضل لوقف إطلاق النار من خلال التوقف عن القصف بالبراميل".
 
وبينت الصحيفة في النهاية أن صعود تنظيم "داعش" في عام 2013 أشعل البيت الأبيض، وفي وقت لاحق، ظهرت نقاشات هناك حول امكانية مضاعفة الامدادات المقدمة للمعارضة أو وضع قتال المجموعات المتطرفة للقضاء عليها كأولوية أولى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة تؤكد سعي أميركا لوقف أحداث العنف في سورية منذ أعوام صحيفة تؤكد سعي أميركا لوقف أحداث العنف في سورية منذ أعوام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة تؤكد سعي أميركا لوقف أحداث العنف في سورية منذ أعوام صحيفة تؤكد سعي أميركا لوقف أحداث العنف في سورية منذ أعوام



خلال احتفال سنوي لـ"تيري فاتور" في فيغاس

جاني سيمور تلفت الأنظار بفستان وأقراط أذن كبيرة

فيغاس - مارينا منصف
تُثبت النجمة البريطانية جاني سيمور أن العمر مجرد رقم، إذ ظهرت الجمعة للاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لـ"تيري فاتور"، في فندق وكازينو "ذا ميراج" في فيغاس، وبدت النجمة البالغة من العمر 68 عاما، متألقة في فستان بطبعة جلد الحيوان، والذي كان مناسبا على جسدها الممشوق. وارتدت النجمة التي لديها 4 أطفال، أقراط أذن كبيرة وكذلك خواتم، واعتمدت حذاء بسيطا باللون الأسود، كما وضعت مكياجا بسيطا، إذ ظلال عيون خفيف باللون الأسود وكحل، ووضعت أحمر شفاه بلون الجلد الطبيعي. والتقت الممثلة أثناء الحفلة، نجمي "بروبرتي بروذر"، وهما التوأم جوناثان ودريو سكوت، 40 عاما، وذهبت النجمة إلى تطبيق "إنستغرام" لنشر صورها والتعبير عن سعادتها لحضور ذلك الحدث، قائلة "الليلة الماضية كانت مذهلة.. قضينا وقتا رائعا نحتفل برجل، أنا محظوظة بوصفه صديق..  تهانينا على النجاح الذي تستحقه.. سنوية عاشرة سعيدة!". ولعبت جاني أول أدوارها في عام 1969، ولعبت دور فتاة بوند، وأصبحت

GMT 14:09 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

تعرَّف على أجمل 15 مدينة ساحلية في إسبانيا
 صوت الإمارات - تعرَّف على أجمل 15 مدينة ساحلية في إسبانيا

GMT 20:33 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

خطوات اختيار السرير المناسب لمساحة غرفتك
 صوت الإمارات - خطوات اختيار السرير المناسب لمساحة غرفتك

GMT 05:52 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

عصابة تخطف والدة لاعب نيجيري وتطلب فدية كبيرة

GMT 02:40 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

توخيل يتوقع موعد عودة نيمار للملاعب

GMT 11:24 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ديكور طاولات الأعراس من ورود الصيف المبهجة

GMT 12:10 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

رنا سماحة توضح سر اعتذارها عن المشاركة في "الحب الحرام"
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates