أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون
آخر تحديث 14:34:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بينهم طفل يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون

أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون

الابن الأصغر لابراهيم اندرسون
لندن - سليم كرم

تعرَّض البريطانيُّون لصدمة كبيرة بعد نشر صور لأطفال صغار، يعيشون مع ذويهم في قلب ضواحي المدن البريطانية، ويُظهرون دعمهم لتنظيم "داعش" المتطرف في سورية والعراق.

وحصلت صحيفة "ديلي ميل" على الصور حصريًّا، والتي تُظهر عددًا من الأطفال الذين يظهرون دعمهم لـ"داعش" في سورية والعراق، بينهم طفل يبلغ من العمر ست سنوات، يعيش في منزل في ضواحي لوتون، وأبوه واحد من أكثر معتنقي الاسلام شهرة في بريطانيا بسبب دعمه الصريح للتطرف، ويدعى ابراهيم أندرسون.

 

أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون

أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون

أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون

وأُدين الوالد إبراهيم أندرسون في المحكمة في وقت سابق بسبب دعمه لـ"داعش" في أول حالة من نوعها، وما يثير القلق هو إمساك ابنه بسيف في اليد اليسرى أثناء الصورة، فيما يبدو تكريمًا للرجل المعروف باسم الجهادي جون، المسؤول عن قطع رقاب الضحايا بالسيف، ويشير الصبي بسبابته اليمنى، وهي لفتة يستخدمها المتطرفون للدلالة على الإله الواحد.

ويَظهر أخوه الأكبر سنًّا في صورة أخرى ويبلغ من العمر ثماني سنوات، في وقفة الأول نفسها، وهو يلوح بالسيف أمام راية "داعش" السوداء، في حين يرتدي تي شيرت غربيًّا كتب عليه "الضفدع كيرميت"، في حين تظهر أختهم الرضيعة وهي تجلس على ظهر أريكة وترتدي حجاب ورد على الرغم من صغر سنها.

وكتب على الراية السوداء " لا اله الا الله وأن محمد رسول الله" التي أصبحت شعارًا للتنظيمات المتطرفة المحظورة، المعروفة باسم "المهاجرون" في بريطانيا، والتي يستخدمونها بشكل روتيني في تظاهراتهم.

والتُقطت هذه الصور على الهاتف المحمول الخاص بأندرسون في تشرين الأول/أكتوبر 2014، واكتشفها رجال المباحث عندما داهموا منزله بعد شهرين، وأثبتوها في محاكمته. 

واعتنق أندرو أندرسون الإسلام في السجن أثناء قضائه لعقوبة مدتها ثلاث سنوات لسرقة محطة وقود في أواخر التسعينيات، وقبل اعتقاله كان يعيش مع زوجته وأطفاله في لوتون، وهي أيضًا مسيحية معتنقة للإسلام نشأت في نوتنغهام.

 

أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون

أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون

أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون

ووُجِّهت لابراهيم وشريكه شاه جهان خان تهمة افتتاحهما لكشك في شارع أكسفورد وسط لندن، وجمع الأموال لـ"داعش"، وتمّت محاكمتهما بناءً على تبليغ أحد المسلمين للشرطة المعنية بالأمر، وكان الرجلان قضيا ساعتين في آب/أغسطس 2014 وهما يوزعان منشورات تروج لـ"داعش" وأفكارها، ووجدت الشرطة صورًا على هاتف خان المحمول لما يسمى بـ"داعش".

وينتمي أندرسون لجماعة بريطانية متطرفة في لندن يحثون أنصارهم على قطع رأس أي شخص يرسم صورًا للرسول محمد، عليه الصلاة والسلام، ومضايقة الناس مثليي الجنس، ووقف الشرب في شرقي لندن، واتهم أندرسون سابقًا بتوجيهه رسائل كراهية ضد موكب مسيحي في لوتون عام 2009 ولكنه برئ.
وكشف زوج والدته مارتن وارنر أن أندرسون كان مجنونًا ومثيرًا للمشاكل دائما، وأن العائلة تبرأت منه منذ أن اعتنق الاسلام الراديكالي، ووصفه بالأحمق والمتعصب والمثير للاشمئزاز، والخطير، ويتوجب رميه في السجن على حد زعمه.
وسيصدر الحكم ضد أندرسون وخان، الجمعة المقبل، فيما أكد النائب المحافظ فيليب هولبون "هذه ليست استخدامًا للأطفال، وانما اساءة استعمال لهم، لا يمكن أن يتربى في بلدنا أطفال ليصبحوا انتحاريين، ويجب أخذ هؤلاء الأطفال الى دور الرعاية".
ويستخدم المتطرفون في بريطانيا أطفالهم لنشر فكر "داعش"، فتقول المصادر إن ما يصل الى 100 طفل بريطاني دون سن الـ16 يقعون تحت سيطرة "داعش" في سورية والعراق، وهناك أكثر من 20 طفلًا في المحاكم هم موضوع لمحاكمات بشأن التطرف.  

 

 

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون أحدهم يبلغ من العمر 6 سنوات في منزل في ضواحي لوتون



GMT 01:23 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تندد باعتزام أنقرة شن عملية عسكرية جديدة في سوريا

GMT 21:42 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الحكومة العراقية يكشف عن نيته إجراء تعديل وزاري فريبًا

بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates