عبدالمسيح بسيط يؤكّد أن الكنيسة على الحياد من مُرشحيّْ الرئاسة
آخر تحديث 19:25:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلن أن الأقباط يثقون في السيسي واعتبر تاريح صباحي معهم "سيئًا"

عبدالمسيح بسيط يؤكّد أن الكنيسة على الحياد من مُرشحيّْ الرئاسة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبدالمسيح بسيط يؤكّد أن الكنيسة على الحياد من مُرشحيّْ الرئاسة

أقباط مصر يثقون في وعود السيسي
القاهرة ـ محمد الدوي

أكّد كاهن كنيسة "العذراء" في مسطرد، القمص عبدالمسيح بسيط، أن الكنيسة على الحياد تمامًا من كلا المرشحين لانتخابات الرئاسة، ولكن نستشعر رغبة الشعب المصريّ الساحقة في فوز المشير عبدالفتاح السيسي، لمواقفة البطوليّة ووقوفه مع إرادة الشعب في ثورة 30 حزيران/يونيو.
واعتبر القمص عبدالمسيح، أن "تاريخ المرشح للرئاسة حمدين صباحي مع الأقباط سيئًا للغاية، خصوصًا أنه تحالف قبل ذلك مع (الإخوان) في الانتخابات البرلمانيّة، وامتدح الرئيس السابق محمد مرسي، بالإضافة إلى أن كلامه عن المصالحات مع (الإخوان) يوحي أنه في حال فوزه بالرئاسة يمكن أن يُعيد الجماعة إلى الحياة السياسيّة، وهذا مرفوض شعبيًّا".
وأعلن كاهن كنيسة "العذراء"، أن "أقباط مصر يثقون في وعود السيسي، وأن 30 % ممن شاركوا في ثورة 30 حزيران/يونيو كانوا من الأقباط، وأن المشير يُقدّر الأقباط ويحترمهم، خصوصًا عندما قال (إنه لا يتعامل على أساس شخص مسلم وشخص مسيحيّ ولكن شخص مصريّ)، وأنه يشيد بتصريحات السيسي بشأن ضرورة أن يسود الإسلام السمح الوسطي مع نبذ التطرّف والتشدّد"، مُشدّدًا على أن السيسي أكّد للأقباط أنه يشعر بحجم التضحيات الباهظة التي دفعوها من أجل الثورة، حينما حرقت كنائسهم، كما أشاد بالدور الوطنيّ للأقباط والكنيسة القبطيّة حينما رفضت الاستجابة لأي مطلب غربيّ في ما يخص حرق الكنائس واضطهاد الأقباط.
وأشار بسيط، في تصريحات صحافيّة، إلى أن العبارات التي وردت على لسان السيسي تعكس صدق الرؤية، وإحساسه بأن المواطنة يجب أن تكون مواطنة حقيقيّة للجميع، وأن الأقباط هم شركاء في هذا الوطن، وأنه لن يعود الزمن الذي اعتاد فيه الحكام المضي في تهميشهم وإقصائهم، معتبرًا أن "ما صرّح به السيسي هي وعود صادقة ينبغي الالتزام بها، وأن هناك مشكلات كثيرة للأقباط منها الإهمال في ترميم الكنائس المتضرّرة من هجمات المُتطرّفين"، مضيفًا أن "هناك دورًا وطنيًّا للبابا تواضروس ظهر جليًّا خلال زيارته إلى الإمارات، وأن الزيارة دليل على رغبة البابا في الحفاظ على الامتداد العربيّ للكنيسة، والذي حققته في عهد البابا السابق شنودة، والتأكيد على عمق الامتداد الحضاريّ والروحيّ في المنطقة، كما أن الزيارة جاءت خصيصًا لتقديم الشكر لدولة الإمارات لتقديمها الدعم القويّ لمصر في هذه الأيام".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالمسيح بسيط يؤكّد أن الكنيسة على الحياد من مُرشحيّْ الرئاسة عبدالمسيح بسيط يؤكّد أن الكنيسة على الحياد من مُرشحيّْ الرئاسة



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 06:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

البروفيسور «فهلو» ملهم المصريين

GMT 02:44 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

الفاشينيستا جمال النجادة ملهمة إطلالتك في رمضان

GMT 17:31 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

حسين ناصري يسترجع ذكريات دقيقة للأحداث في عام 2003

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:08 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"لامبورغيني" تكشف عن أول سيارة رباعية رياضية بطراز "أوروس"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates