عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا على الشاطئ
آخر تحديث 23:53:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزارة "الداخلية" التونسية تؤكد أنه لا يملك أي سوابق جنائية

عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا على الشاطئ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا على الشاطئ

المسلح التونسي سيف الدين رزقي
تونس ـ علي صيام

هرب المسلح التونسي سيف الدين رزقي من شاطئ مدينة سوسة التونسية، بعدما أقدم على إطلاق النار على من كانوا متواجدين على الشاطئ وأوقع ما لا يقل عن 38 قتيلًا معظمهم من السائحين خلال 25 دقيقة من الهرج

وأظهر مقطع فيديو مدته 55 ثانية، الشاب المسلح المنتمي لتنظيم "داعش"، والبالغ من العمر 23 عامًا، والذي كان يحمل أيضاً قنابل يدوية وهو يرتدي ملابس سوداء ويركض بطول أطراف البحر.

ورصدت عدسات بعض المتواجدين في إحدى الشرفات القريبة، القاتل وهو ملقي علي الأرض بعدما أردته الشرطة قتيلا بواسطة رصاصتين، في حين ذكر الشرطي مطلق النار على المسلح، والذي طلب عدم الكشف عن هويته، بأنه رصد ذلك المتطرف حينما كان يصلي على أحد جانبي الطريق قبل أن يطلق النار عليه مرتين.

ويروي شهود عيان أن المسلح المنتمي لتنظيم "داعش" كان يضحك ويمرح على شاطئ القنطاوي المكتظ بالسائحين، والذي يقع بالقرب من سوسة، حيث بدا وكأنه مثل أي سائح آخر، ولكن تبين بعد ذلك بأنه كان يختار الضحايا بعناية ممن سوف يوجه ضدهم بندقيته الكلاشينكوف التي كان يخبأها عند المظلة الخاصة به، وفي لحظات غادرة ثار رزقي وفتح النار على السائحين، ما تسبب في مقتل 38 من بينهم 15 بريطانيًا وإصابة 36 بإصابات بالغة.

وذكر مصدر في وزارة "الداخلية" التونسية الليلة الماضية، أنه على الرغم من أن رزقي لم تكن له سوابق جنائية، إلا أنه كان يعرف لدى السلطات بتطرفه ولكن ليس بدرجة كبيرة، حيث كان ينتمي إلى جماعة متشددة تدعى "الشباب الإسلامي" التي تذهب إلى المساجد التي يسيطر عليها دعاة متشددين، كما تم توقيفه في أحد المرات من قبل الشرطة حيث كان يدخن "الحشيش".

وبعد الفوضى التي أحدثها والهجوم المتطرف الذي نفذه في سوسة، تبين أن رزقي يعمل مع تنظيم "داعش" المتطرف، الذي نشر صورة له أمس عبر موقعه على الإنترنت، وبجانبه بندقيتين، واستخدم الموقع الاسم الجهادي أبو يحيى القيرواني، واصفًا إياه بـ"الأخ وجندي الخلافة".

وتحدث علي بن محمد رزقي من قعفور– أحد المناطق الفقيرة في ضاحية ساليانا - وهو عم الشاب الذي نفذ الهجوم، قائلاً بأنه كان صبي لطيف حينما كان صغيرًا في السن ومحبًا لكرة القدم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا على الشاطئ عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا على الشاطئ



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates