علماء يحذرون من أن معطرات المنزلية تطلق موادًا كيميائية تستخدم في التحنيط
آخر تحديث 13:39:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

البريطانيون ينفقون 400 مليون جنيه سنويًا على الشموع والبخور

علماء يحذرون من أن معطرات المنزلية تطلق موادًا كيميائية تستخدم في التحنيط

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علماء يحذرون من أن معطرات المنزلية تطلق موادًا كيميائية تستخدم في التحنيط

معطرات الجو في المنازل
لندن - سليم كرم

حذّر العلماء من أن معطرات الجو في المنازل تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية الخطيرة، موضحين أن العطور تتحد مع جزيئات الهواء، وإذا كانت الغرفة ليست جيدة التهوية فيمكن أن ترتفع نسبة هذه المواد إلى مستويات خطيرة.

وأجرى البروفيسور الستير لويس من المركز الوطني لعلوم الغلاف الجوي في جامعة نيويورك كجزء من البحث، اختبارات على ستة منازل حديثة مماثلة على مدى خمسة أيام، قاس فيها أولًا مستويات مجموعة من المواد الكيميائية العضوية المتطايرة، من بينها البنزين الذي يأتي من تلوث المركبات في الهواء الطلق، وعطر الصنوبر ألفا بينين الذي يستخدم في العديد من منتجات التنظيف.

وأوضح أن المادة الكيميائية الأبرز في المكون هي الليمونين التي تطلقها الشموع المعطرة بسهولة، ويستخدم الليمونين عادة لإعطاء رائحة الحمضيات في الشموع المعطرة، وتعتبر مادة آمنة جدًا تستخدم باعتبارها توابل في الأطعمة، إلا أنه لا يبقى في المنازل على هيئته الأمنة بل يتفاعل مع الغازات الأخرى لخلق شيء آخر.

وحلّل البروفيسور لويس التفاعلات التي تحدث واكتشف أن الليمونين يتحد مع الجزيئات الأخرى في الهواء الجوي مكونا مادة كيميائية تسمى الفورمالديهايد، التي تستخدم في التحنيط والصناعات الثقيلة، والمعروفة بتسببها في مرض السرطان لدى البشر، وتؤثر مستوياتها العالية بشكل خطير على الصحة.

ويرتبط ذلك بشكل وثيق مع سرطان الأنف والحلق، وعلى أقل تقدير فإنها تسبب التهاب الحلق والسعال ونزيف الأنف والتهابات العيون، وتشمل المواد الكيمائية في معطرات الجو المنتجات النفطية مثل ثنائي الكلور، ولكن الخبراء وجدوا أن مجموعة صغيرة من النباتات المنزلية استطاعت امتصاص مواد كيميائية معينة بما في ذلك الفرومالديهايد.

وسجّل البروفيسور لويس مستويات الليمونين والفورمالديهايد في الجو مع وجود أربع نباتات منزلية لمدة ستة أسابيع، وخلال تلك الأسابيع وجد أن مستوى الليمونين لم ينخفض ولكن مستويات الفورمالديهايد انخفضت بشكل ملحوض، وتشير الأبحاث إلى أن بعض النباتات المنزلية وخاصة اللبلاب ونبات الإبرة والخزامي والسرخس كانت جيدة في امتصاص الفيورمالديهايد.

وينفق البريطانيون في ما يقرب من 400 مليون جنيه سنويًا على شراء ما مجموعه 225 مليون من معطرات الجو مثل المواد الهلامية والشموع والبخور، وحذّر الأطباء في الأشهر الماضية أن السجائر الإلكترونية ربما لا تكون أكثر أمنا من تدخين التبغ بسبب إنتاجها لمادة الفورمالديهايد وغيرها من المواد الكيمائية المسببة للسرطان، وأكد الخبراء أن هناك حاجة ماسة لمزيد من البحوث العلمية بعد نتائج هذا البحث المثيرة للقلق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يحذرون من أن معطرات المنزلية تطلق موادًا كيميائية تستخدم في التحنيط علماء يحذرون من أن معطرات المنزلية تطلق موادًا كيميائية تستخدم في التحنيط



GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل مومياوات "خبيئة العساسيف" من الأقصر إلى المتحف الكبير

خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates