علماء يكتشفون مزيجًا من العقاقير يقضي على السرطان ويعالج الحالات الحرجة
آخر تحديث 13:02:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حققت التجارب نتائج مذهلة شهدت انكماش الأورام الخبيثة والسيطرة عليها

علماء يكتشفون مزيجًا من العقاقير يقضي على السرطان ويعالج الحالات الحرجة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علماء يكتشفون مزيجًا من العقاقير يقضي على السرطان ويعالج الحالات الحرجة

مريض استفاد من العلاج
واشنطن ـ رولا عيسى

تمكنت دراسة علمية دولية من التوصل إلى علاج فعال يقضي على السرطان لدى المرضى الميؤوس من حالتهم، حيث يتألف من مزيج قوي جديد من العقاقير.

وحققت التجارب العلمية التي يقودها علماء بريطانيون نتائج مذهلة، حيث تضمنت شفاء أكثر من نصف المرضى الذين يعانون من سرطان الجلد المتقدم، كما شهدت انكماش الأورام الخبيثة، والسيطرة عليها باستخدام الأدوية.

وصرَّح رئيس علم الأورام الطبية في مركز "ييل" للسرطان في الولايات المتحدة، روي هربست، بأنّ العقار الذي يعتمد على نظام المناعة في الجسم لمهاجمة الخلايا السرطانية، سيستخدم كبديل للعلاج الكيميائي، كعلاج موحد للسرطان في غضون خمسة أعوام.

وأضاف هربست: "أعتقد أننا نشهد نقلة نوعية في طريقة علاج الأورام، وتكمن إمكانية البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل، والشفاء الفعال وراء هذا العقار الجديد".

ووجد الباحثون في الدراسة العلمية الدولية التي أجروها على المتطوعين، أنه تم علاج 945 مريض بسرطان الجلد المتقدم باستخدام عقاقير "ipilimumab وnivolumab"، التي تمكنت من كبح جماح الخلايا السرطانية ومنعها من التقدم لمدة عام تقريبا في 58٪ من الحالات، مع استقرار الأورام أو تقلصها في مدة متوسطها 11 شهر ونصف.

بينما كشفت التجربة عن استقرار الأورام أو تراجعها بنسبة في مدة متوسطها شهرين ونصف في الحالات التي تلقت"ipilimumab" بنسبة 19٪، وذلك وفقا للدراسة التي نشرت في مجلة "نيو انغلاند" للطب.

وأوضح الأخصائي في مستشفى "رويال مارسدن" وأحد المحققين الطبيين الرئيسين في بريطانيا، جيمس لاركن، أنَّ "العقارين معًا تمكنا من كبح جماح الخلايا السرطانية على نحو فعال، وتنبيه الجهاز المناعي للتعرف على الأورام التي لم يتمكن من كشفها سابقا وتدميرها".

وتابع لاركن: " على صعيد العلاجات المناعية،  لم نشهد قط معدلات انكماش الأورام التي تتجاوز نسبة 50٪، وهي نتيجة هامة توصلنا إليها، وأعتقد أن هذا النهج المتبع في العلاج سيكون له مستقبل كبير لعلاج السرطان".

واعتمدت الخدمات الصحية البريطانية عقار "Ipilimumab " كعلاج لسرطان الجلد المتقدم العام الماضي، حيث يتم إعطاء الدواء عن طريق الوريد كل ثلاثة أشهر ويتكلف حوالي 150 ألف دولار لمدة عام، أما عقار "Nivolumab" فيتم إعطاؤه كل أسبوعين حتى يتوقف عن العمل.

وذكرت كبيرة مسؤولي المعلومات العلمية في معهد أبحاث السرطان في بريطانيا، الدكتورة آلان ورسلي، أنَّ الجمع بين عقار "ipilimumab" و عقار "nivolumab" يمثل لكمة قوية جدًا لسرطان الجلد المتقدم.

وأضافت: " تتمكن هذه الأدوية معًا، من إطلاق سراح مكابح جهاز المناعة لوقف قدرة الخلايا السرطانية على الانتشار، والتي كانت تختفي عن جهاز المناعة، ولكن الجمع بين هذه العلاجات سيزيد من احتمال الآثار الجانبية الشديدة، وتحديد المرضى الذين سيتمكنون من تحقيق الاستفادة القصوى من العلاج، سيكون المفتاح لتحقيق أفضل النتائج ضد هذا المرض".

يشار إلى أنَّ الآثار الجانبية ستشمل التعب والإرهاق، والطفح الجلدي والإسهال,

وحذرت عميدة كلية الطب في جامعة باكنغهام، وأحد أخصائيين الأورام البارزين كارول سيكورا، من النتائج والإنجازات الخارقة التي توصل إليها أحدث الاكتشافات العلمية.

وقالت سيكورا: "يعرف نظام المناعة بقدرته على التأثير على بعض أنواع السرطان عندما يتم تحفيزه على مدى السنوات الـ100 المقبلة، ولكن الأمر لا يزال يحتاج إلى المزيد من الدراسة".

وبيّنت: " قد تشكل النتائج الحالية التي كشفت عنها أحدث الدراسات العلمية في شيكاغو، وتتحدث عنها وسائل الإعلام أمرًا محزنًا للغاية بالنسبة للمرضى، الذين يعتقدون أنه سيتم الشفاء من السرطان غدًا، الأمر ليس بهذه السهولة وما زال أمامنا الكثير لنتعلمه".

وتابعت: "تؤدي هذه العلاجات المناعية المكلفة إلى إطالة أمد البقاء على قيد الحياة، وغالبا ما تكون مسألة أسابيع أو أشهر، وعلينا إجراء محاولات لجعل مفعولها طويل الأمد قدر المستطاع، وهو الأمر الذي يجب أن يكون على رأس أولوياتنا"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكتشفون مزيجًا من العقاقير يقضي على السرطان ويعالج الحالات الحرجة علماء يكتشفون مزيجًا من العقاقير يقضي على السرطان ويعالج الحالات الحرجة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - صوت الإمارات
أطلت الأميرة رجوة الحسين زوجة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في الاحتفالات التي اٌقيمت يوم أمس 9 يونيو لمناسبة يوم الجلوس الملكي، واليوبيل الفضي  لتولي الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم، بإطلالة مميزة وساحرة باللون الأحمر، وكانت عبارة عن  ثوب منسق بعناية مدروسة مع كاب من النسيج نفسه، وقد تم تطريز ياقة الثوب بألون العلم الأردني، فيما زخرفت العباية المفتوحة بكاملها بخيوط فضية ورسوم مع عناية خاصة بالتطريز للتصميم من الجهة الخلفية للثوب. وقد اكتفت الأميرة بأقراط ماسية مع خاتم مطعم بحجر كبير من الألماس، واعتمدت تسريحة شينيون طبيعية أظهرت رقي الثوب الذي اعتمدته والتطريز الذي يتضمن رسالة ومغزى وطنياً. وبدورها أعربت المصممة هنيدة صيرفي عن افتخارها باختيارها لتصميم زي الأميرة رجوة الحسي...المزيد

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 15:51 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

32 عملًا سينمائيًا في المهرجان الوطني للفيلم القصير

GMT 20:22 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

البوت يتربع على عرش الموضة الرجالي

GMT 02:26 2016 الخميس ,24 آذار/ مارس

Elie Saab يطلق عطره الجديد Rose Couture

GMT 13:16 2013 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

نفوق أطول هر منزلي في العالم

GMT 13:10 2013 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة دكتوراة تؤكد قدرة الإمارات على إستضافة أكبر المعارض

GMT 01:43 2012 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

السخانات الشمسية إجبارية في زايد

GMT 07:47 2013 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صدور كتاب "فقه الخلافة وتطورها" لعبد الرازق السنهورى

GMT 01:43 2013 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل جثة حوت ضخم على ظهر شاحنة في جنوب آسيا

GMT 04:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم "Le Dey d’Alger" يقدم أشهى الأطباق التقليدية الجزائرية

GMT 20:18 2016 الخميس ,23 حزيران / يونيو

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل فريق "الوحدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates