إستيلاء داعش على الطبقة بعد مقتل 346 متشدّدًا و200 من القوات الحكومية
آخر تحديث 23:16:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الطيران الحربي يدمّر مقر قيادة التنظيم في ريف دير الزور

إستيلاء" داعش" على "الطبقة" بعد مقتل 346 متشدّدًا و200 من القوات الحكومية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إستيلاء" داعش" على "الطبقة" بعد مقتل 346 متشدّدًا و200 من القوات الحكومية

تنظيم " الدولة الإسلامية" " داعش"
دمشق- نور خوّام

أعدم تنظيم " الدولة الإسلامية" " داعش" عشرات من عناصر القوات الحكومية، الذين كانوا منسحبين من مطار الطبقة العسكري، في محافظة الرقة بعد أسرهم في المنطقة التي كانوا متوارين فيها بين مدينة الطبقة ومنطقة أثريا الواقعة على طريق الرقة - السلمية، وفشل رتل من القوات الحكومية خرج من منطقة السلمية، في الوصول إلى هذه المجموعة، وتمكن رتل القوات الحكومية من الوصول إلى مجموعة أخرى تضم نحو 60 عنصرًا وضابطًا من القوات الحكومية التي كانت موجودة في مطار الطبقة العسكري، كانت متوارية قرب منطقة أثريا وتم إيصالهم إلى مدينة سلمية.

ودارت اشتباكات بين عناصر تنظيم " الدولة الإسلامية"، والقوات الحكومية قرب منطقة أثريا، أسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 27 عنصرًا من القوات الحكومية بين قتيل وجريح، وقتل ما لا يقل عن 8 عناصر من تنظيم " الدولة الإسلامية"، وأصيب آخرون بجروح

وسيطر تنظيم " الدولة الإسلامية" على مطار الطبقة العسكري في 24 آب/ أغسطس الجاري، عقب اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وانسحبت حينها الطائرات التي كانت في مطار الطبقة، إلى مطار دير الزور العسكري، ومطار آخر في البادية السورية، في حين شوهد عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" وقتها، وهم يتجولون في مدينة الطبقة حاملين رؤوسًا مفصولة عن أجسادها، قالوا إنها لعناصر من " القوات النصيرية"، تم قتلهم في مطار الطبقة، وعمد مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى فصل رؤوس عناصر من القوات الحكومية والمقاتلين المعارضين للتنظيم، في خطوة اعتبرها الكثيرون من أجل بث الذعر والرعب في وجه كل من يعارض أو يفكر في معارضة  تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأدت الاشتباكات في حينها إلى مقتل نحو 200 عنصر من القوات الحكومية  في الاشتباكات التي استمرت أيامًا عدة، إضافة إلى القصف والإعدامات وتفجير مقاتلين أنفسهم بأحزمة ناسفة، في مطار الطبقة العسكري، وقتل ما لا يقل عن  346  مقاتلًا من تنظيم "داعش" وأصيب مئات آخرون بجروح في قصف الطيران الحربي وقصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي وقصف على أرتال الدولة الإسلامية وقصف على تمركزاتهم ومقارهم، منذ الهجوم الأول الذي نفذه التنظيم الأول يوم الثلاثاء في 19 آب/ أغسطس الجاري، وحتى سيطرة التنظيم على مطار الطبقة العسكري بشكل كامل  في الـ 24 من الشهر الجاري.

ولا يزال مصير المئات من عناصر القوات الحكومية الذين انسحبوا من مطار الطبقة العسكري مجهولاً حتى اللحظة.

وفي دير الزور تبيّن أن أحد الأماكن التي استهدفتها الطائرات الحربية في مدينة موحسن، في الريف الشرقي لمدينة دير الزور، هو مقر للدولة الإسلامية كان يشهد اجتماعًا لقياديين وشرعيين من تنظيم " الدولة الإسلامية"، من جنسيات سورية وعربية وأجنبية، ما أدى إلى مقتل معظم القيادات التي كانت  في المنزل، وإصابة آخرين بجروح، ويعود المنزل للعميد المتقاعد سكر الأحمد والمعروف بلقب أبو نضال، وهو القائد العسكري لغرفة عمليات مطار دير الزور، التابعة للمجلس العسكري الذي بايع تنظيم " الدولة الإسلامية"، قبل أسابيع، وسهّل دخول التنظيم إلى مدينة موحسن من دون قتال.

وفي دمشق تستمر القوات الحكومية في قصفها العنيف على حي جوبر، ويسمع دوي الانفجارات الناجمة عن القصف العنيف في معظم أرجاء العاصمة، عقب تفجير مقاتلين من الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) نفقين أسفل مبنيين قالوا إن عناصر القوات الحكومية كانت تتحصن فيهما، وأغلقت القوات الحكومية كراج العباسيين، نتيجة القصف العنيف، وسقطت قذائف على أماكن في المنطقة الواقعة بين حيي الزبلطاني والعباسيين المحاذيين لحي جوبر، تزامن ذلك مع ارتفاع عدد الغارات التي نفذها الطيران الحربي على مناطق في جوبر إلى 6 غارات، ما أدى إلى أضرار مادية كبيرة، وسط اشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في الحي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إستيلاء داعش على الطبقة بعد مقتل 346 متشدّدًا و200 من القوات الحكومية إستيلاء داعش على الطبقة بعد مقتل 346 متشدّدًا و200 من القوات الحكومية



قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت ـ فادي سماحه
تألقت الفنانة اللبنانية نجوى كرم في حفل غنائي حاشد احيته ضمن فعاليات الدورة الأولى لمهرجان «الجميزة» في بيروت. شمس الأغنية اللبنانية اطلّت على الحضور بإطلالة مفاجئة، حيث ابتعدت عن الفساتين، واختارت Jumpsuit أنيق مكشوف الكتفين من اللونين الأبيض والأسود، وهو الـ«لوك» الذي منحها قدراً كبيراً من الحيوية والجاذبية على المسرح. نجوى الهبت أجواء الحفل بمجرد صعودها على المسرح، حيث قدمت باقة من أجمل أغانيها القديمة والحديثة، وبدأت وصلتها الغنائية بالأغنية الوطنية «الرقم الصعب» وسط تفاعل قوي من الحضور. أقرأ ايضــــــــاً : أفضل تنانير طويلة مستوحاة من لـ"يتيزيا" ملكة إسبانيا من ناحية أخرى، طرحت نجوى كرم مؤخراً فيديو كليب جديد لأغنية بعنوان «بعشق تفاصيلك» من كلمات أحمد ماضي، وألحان عادل العراقي، توز...المزيد

GMT 11:32 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة رائعة مليئة بالمغامرات في موريشيوس
 صوت الإمارات - استمتع بعطلة رائعة مليئة بالمغامرات في موريشيوس

GMT 16:38 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق
 صوت الإمارات - مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 07:34 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات
 صوت الإمارات - تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات

GMT 18:24 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي
 صوت الإمارات - "كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي

GMT 05:43 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريستيان إريكسن يرغب في تأجيل انضمامه لـريال مدريد

GMT 05:33 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تكتسح جوام بسباعية نظيفة في تصفيات مونديال 2022

GMT 03:04 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

جيانلويجي بوفون يكشف سر العودة إلى يوفنتوس

GMT 01:24 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

عاصفة إقالات المدربين تضرب أندية دوري أوروبا

GMT 04:20 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بارما الإيطالي يعلن تمديد تعاقده مع جيرفينيو حتى 2022

GMT 00:41 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

نادي أياكس يحصن نجمه المغربي من أطماع أرسنال وليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates