غارات شديدة على ريف حلب الشمالي وهجوم قوي لـ داعش في سد تشرين
آخر تحديث 15:25:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القوات الحكومية السورية و"حزب الله" يهجران 9 عائلات من الزبداني

غارات شديدة على ريف حلب الشمالي وهجوم قوي لـ "داعش" في سد تشرين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غارات شديدة على ريف حلب الشمالي وهجوم قوي لـ "داعش" في سد تشرين

طائرات حربية
مشق _ نورا خوام

ارتفع عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية يعتقد بأنها روسية منذ صباح الجمعة إلى 11 على مناطق في بلدتي تل رفعت ودير جمال في ريف حلب الشمالي، ما أدى إلى سقوط جرحى، حيث لم ترد حتى الآن معلومات عن شهداء، بينما سقطت عدة قذائف أطلقتها الفصائل المعارضة على مناطق في بلدة نبل في ريف حلب الشمالي، والتي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، كما تدور اشتباكات عنيفة بين قوات "سورية الديمقراطية" وعناصر تنظيم "داعش " في محيط منطقتي سد تشرين وقرى ريف حلب الشمالي الشرقي، إثر هجوم عنيف للتنظيم من عدة محاور على قرى واقعة في جنوب منطقة السد، وترافقت الاشتباكات العنيفة مع قصف طائرات يعتقد أنها للتحالف الدولي على تمركزات التنظيم في المنطقة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف التنظيم، في حين قصف تنظيم "داعش" بقذائف الهاون مناطق في قرية تل العبر في ريف مدينة عين العرب (كوباني)، ولم ترد أنباء عن اصابات.
 
وكشف المرصد السوري لحقوق الانسان في محافظة درعا، عن قصف طائرات حربية يرجح بأنها روسية منذ صباح الجمعة، بما لا يقل عن ثماني غارات مناطق في بلدة الشيخ مسكين في ريف درعا الشمالي الغربي، وسط تجدد الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية، والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المعارضة والمقاتلة وجبهة "النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في البلدة، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
 
وأوضح المرصد في محافظة ريف دمشق، أن طائرات حربية يعتقد بانها روسية نفذت غارتين على مناطق في مدينة دوما في الغوطة الشرقية ولم ترد انباء عن اصابات حتى الان، بينما ابلغت مصادر متقاطعة المرصد السوري لحقوق الانسان أن القوات الحكومية و"حزب الله" اللبناني، هجروا تسع عائلات في بلدة بلودان القريبة من مدينة مضايا المحاصرة. وأكدت المصادر للمرصد أن العائلات التسعة نازحة من مدينة الزبداني لجأت في وقت سابق إلى بلودان، قبل أن يعمد "حزب الله" والقوات الحكومية إلى طردهم وتهجيرهم من المدينة، دون معرفة الأسباب والظروف التي تمت تهجيرهم على خلفيتها.
 
وفي محافظة حمص، أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان عن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات الحكومية، والمسلحين الموالين لها من جهة وعناصر تنظيم "داعش" من جهة اخرى في محيط مدينة القريتين في ريف حمص الجنوبي الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم "داعش" وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما دارت ليل الخميس اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المعارضة والمقاتلة من جهة اخرى في محيط قريتي حوش حجو والسعن في ريف حمص الشمالي، والذي ترافق مع قصف القوات الحكومية لمناطق الاشتباك.
 
وقصفت القوات الحكومية مناطق في قرية السرمانية في سهل الغاب ومناطق في بلدة مورك في ريف حماه الشمالي الغربي، دون انباء عن إصابات. ودارت فجر الجمعة اشتباكات بين قوات "سوريا الديمقراطية" وعناصر تنظيم "داعش" في منطقة مخروم في ريف الحسكة الجنوبي، في محاولة من الوحدات التقدم في المنطقة.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غارات شديدة على ريف حلب الشمالي وهجوم قوي لـ داعش في سد تشرين غارات شديدة على ريف حلب الشمالي وهجوم قوي لـ داعش في سد تشرين



GMT 20:23 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

‎ دولة الإمارات ترسل طائرة مساعدات طبية إلى الشيشان

أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 21:17 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يمنح ملك المغرب أعلى وسام أميركي
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يمنح ملك المغرب أعلى وسام أميركي

GMT 20:55 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر
 صوت الإمارات - يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر

GMT 19:25 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 01:48 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتحدث عن نيمار وغريزمان ويكشف عن مصيره مع برشلونة

GMT 23:32 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

سولشاير يكشف كيف واجه مانشستر يونايتد التحديات الصعبة في 2020

GMT 23:33 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان الفرنسي يعلن إقالة الألماني توخيل رسميًا

GMT 23:25 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

يورجن كلوب يدافع عن لاعبي ليفربول قبل مواجهة نيوكاسل

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

شوط أول سلبي بين برايتون ضد أرسنال في الدوري الإنجليزي

GMT 03:28 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

كاراجر يكشف سر غضب محمد صلاح وتفاصيل رسالته إلى ليفربول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates