غالبية الإسرائيليين يؤيدون قتل الفلسطينيين المتورطين في أحداث عنف
آخر تحديث 18:33:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أثارت نتائج استطلاع الرأي مخاوف نشطاء حقوق الإنسان

غالبية الإسرائيليين يؤيدون قتل الفلسطينيين المتورطين في أحداث عنف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غالبية الإسرائيليين يؤيدون قتل الفلسطينيين المتورطين في أحداث عنف

القوات الإسرائيلية
القدس المحتلة - ناصر الأسعد

كشف استطلاع للرأي أنّ نسبة تقدّر بنحو 50% من الإسرائيليين يؤيدون قتل الفلسطينيين الذين يهاجمون المستوطنين من دون محاكمة، حتى وإن جرى توقيفهم في وقت لاحق.

وجاء الاستطلاع الذي أجرته المنظمة الإسرائيلية للديمقراطية، بعد شهرين من اندلاع مواجهات في مناطق الضفة الغربية، وأظهر جمود موقف الرأي العام الإسرائيلي الذي أصبح يدعم استخدام القوة المميتة ضد الفلسطينيين المتهمين بارتكاب عنف لردع الآخرين.
وأكد 53% من الذين شملهم الاستطلاع ضرورة قتل الفلسطيني المتورط في ارتكاب هجوم في أرض الحدث، حتى وإن جرى توقيفه، ولم يعد يشكل تهديدا، وكان أكثر الداعمين لهذا التوجه هم الإسرائيليون واليمينيون وأظهر الاستطلاع الذي أجري على فلسطينيين وإسرائليين بالغين، أن هناك مخاوف من أن تؤثر الأحداث الجارية على الأمن.

ومنذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر، قتل 12 إسرائيليا في هجمات مختلفة نفذها فلسطينيون، وقتلت القوات الإسرائيلية 73 فلسطينيا في الفترة ذاتها، وأصيب ستة إسرائيليين وقتل فلسطينيان في المواجهات بين الطرفين، الأحد.

ورصد مقطع فيديو قيام امرأة بالهجوم على حارس أمن إسرائيلي بسكين في إحدى نقاط التفتيش في الضفة الغربية، وسارع الحارس نفسه بقتلها فتوفيت على الفور.
وصرح وزير الأمن الإسرائيلي، جلعاد أردان، في منتصف تشرين الأول/أكتوبر بضرورة قتل كل مهاجم فلسطيني حتى يعرف باقي الفلسطينيين تبعات من يحاول مهاجمة إسرائيليين وأثارت هذه التصريحات مخاوف نشطاء حقوق الإنسان.

وانتقدت ست منظمات غير حكومية إسرائيلية سياسة "إطلاق النار بقصد القتل" التي تنتهجها القوات الإسرائيلية، في موجة انتقادات مفتوحة ضد الوزراء وقوات الأمن لعدم مساهمتها في نزع فتيل التوتر وتهدئة الجمهور.

وظهرت نتائج الاستطلاع قبل زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن، حيث سيلتقي الرئيس باراك أوباما وجها لوجه للمرة الأولى منذ عام، وذكر مسؤولون أميركيون أن الرئيس أوباما ضغط على نتنياهو أن يفعل ما في وسعه لتجنب المواجهات بين الإسرائيليين والفلسطينيين خصوصًا في غياب اتفاق سلام طويل الأمد.

وذكر نتنياهو أنه سيناقش مع الرئيس أوباما سبل إحراز تقدم محتمل مع الفلسطينيين، أو على الأقل ضمان استقرار الوضع معهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غالبية الإسرائيليين يؤيدون قتل الفلسطينيين المتورطين في أحداث عنف غالبية الإسرائيليين يؤيدون قتل الفلسطينيين المتورطين في أحداث عنف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غالبية الإسرائيليين يؤيدون قتل الفلسطينيين المتورطين في أحداث عنف غالبية الإسرائيليين يؤيدون قتل الفلسطينيين المتورطين في أحداث عنف



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن- صوت الامارات
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأمريكي بدلة باللون الكحلي وربطة عنق باللون الأحمر. إقرا ايضًا: ...المزيد

GMT 06:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

وكيل أعمال الويلزي غاريث بيل يردّ على تصريح زيدان

GMT 19:13 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

كورتوا يتصدر قائمة سلبية لحراس مرمى "الليغا"

GMT 01:17 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

نابولي يستعيد انتصاراته على حساب فروسينوني

GMT 18:51 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

بايلي لا يفكر في الرحيل عن "مانشستر يونايتد"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates