غريس أوف موناكو يثير الجدل في افتتاح الدَّورة الـ67 لمهرجان كان السِّينمائي
آخر تحديث 00:08:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شهد اعتراضات من العائلة المالكة وخلافات بين المخرج والمنتج

"غريس أوف موناكو" يثير الجدل في افتتاح الدَّورة الـ67 لمهرجان "كان" السِّينمائي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "غريس أوف موناكو" يثير الجدل في افتتاح الدَّورة الـ67 لمهرجان "كان" السِّينمائي

فعاليات الدورة الـ67 لمهرجان "كان" السينمائي الدولي
لندن - حسان اسماعيل

انطلقتْ فعاليات الدورة الـ67 لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، الأربعاء، بعرض فيلم "غريس أوف موناكو"، الذي تناول حياة زوجة أمير موناكو الراحل، وأثار جدلًا في الآونة الأخيرة، بسبب خلاف بين مخرجه ومنتجه، بالإضافة إلى اعتراضات من العائلة المالكة.
وتلعب دور البطولة في الفيلم، الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان، التي جسدت دور الممثلة الأميركية غريس كيلي، التي تزوجت الأمير رينيه، لتصبح أميرة موناكو، وهو من إخراج الفرنسي أوليفييه داهان، الذي حقَّق أحد أفلامه السابقة عن المطربة الفرنسية إديث بياف نجاحًا عالميًّا.
وأثار "غريس أوف موناكو"، وهو أحدث أفلام داهان، جدلًا بسبب خلاف مع المنتج هارفي وينستن، الذي يملك حقوق التوزيع في أميركا، بشأن النسخة النهائية من الفيلم، وهو أمر ينص القانون الفرنسي على أنه من حق المخرج، وأعلن في "كان" أنه تمت تسوية الخلاف، لكن الفيلم ما زال يشهد انتقادات شديدة من قِبل النقاد.
وفي الفيلم، الذي صورت مشاهد منه في موناكو، قبل أن ينشب الخلاف بين المخرج والعائلة المالكة وإدانتها للفيلم، تلعب كيدمان دور أميرة أحبطت بسبب عدم قدرتها على التكيف مع سكان الإمارة الصغيرة، ودورها المحدود زوجة للأمير.
وتقود كيدمان سيارتها البورش الفارهة بسرعة عالية في شوارع موناكو، التي تكثر فيها المنحنيات، وذلك للتنفيس عن مشاعر الإحباط المكبوتة داخلها، وشعورها بالملل الواضح من الحفلات الكبيرة، التي يقيمها صديق زوجها أريستوتل أوناسيس، على متن يخته الضخم.
وتعرضت كيلي لحادث سيارة في موناكو في العام 1982، وهذا الجزء من الفيلم حقيقي وحدث بالفعل، لكن مخرج الفيلم ونجمته كيدمان قالا، في مؤتمر صحافي، إن "بعض التفاصيل مثل زيارة الرئيس الفرنسي آنذاك شارل ديغول لموناكو أثناء الأزمة بين فرنسا وإمارة موناكو، وسفر المخرج الشهير إلفريد هيتشكوك إلى موناكو لإعادة كيلي إلى التمثيل من نسج الخيال".
ووصفت كيلي وابنها ألبرت وشقيقتاه من أمير موناكو الراحل رينيه الفيلم بأنه "مسرحية هزلية، لا أساس لها من الواقع، وهو انتقاد قالت كيدمان، إنه "جعلها حزينة"، مضيفة أن "الفيلم لا ينال من العائلة لا غريس ولا رينيه، هو من نسج الخيال، وليس سيرة ذاتية"، معبرة عن "أسفها لأن العائلة المالكة لن تحضر العرض الأول".
ويتنافس 18 فيلمًا لمخرجين من موريتانيا إلى اليابان، على جائزة السعفة الذهبية، وهي أهم جوائز المهرجان، والمقرر تسليمها 24 أيار/مايو الجاري إلى جانب جوائز أخرى.
ومن المتوقع، أن يستقبل المهرجان 127 ألف زائر إلى جانب 30 ألفًا من المهتمين بصناعة السينما، و4000 صحافي، و700 فني، وذلك وفقًا لمنشور وزعته إدارة المهرجان.
وتشرف على المهرجان لجنة تحكيم مُكوَّنة من تسعة أعضاء، ترأسها المخرجة النيوزيلندية جين كامبيون، وهي المرأة الوحيدة التي فازت بجائزة السعفة الذهبية عن فيلمها "ذا بيانو" في العام 1993.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غريس أوف موناكو يثير الجدل في افتتاح الدَّورة الـ67 لمهرجان كان السِّينمائي غريس أوف موناكو يثير الجدل في افتتاح الدَّورة الـ67 لمهرجان كان السِّينمائي



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:59 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عبد الله المري يتسلم شهادة اعتماد شرطة دبي

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع الأخير

GMT 17:21 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

ماثيو بومونت يؤكد أن المشي في الليل يمنحك الثقة

GMT 13:00 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

العلماء يتخلصون من السرطان في تجربة هامة

GMT 21:13 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

طريقة تنظيف بقع القهوة من السجاد

GMT 12:47 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيه بري يؤكد أن لبنان أشبه بسفينة تواجه الغرق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates