فقيه دستوريّ يتوقع اعتذار بعض القضاة عن الإشراف عن الانتخابات
آخر تحديث 19:26:55 بتوقيت أبوظبي

أكّد أن قرار منع الوافدين من التصويت أثّر على نسبة المُشاركة

فقيه دستوريّ يتوقع اعتذار بعض القضاة عن الإشراف عن الانتخابات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فقيه دستوريّ يتوقع اعتذار بعض القضاة عن الإشراف عن الانتخابات

اللجان الانتخابيّة
القاهرة ـ محمد الدوي

كشف رئيس محكمة استئناف القاهرة الأسبق المستشار رفعت السيد، أن قرار "اللجنة العليا للانتخابات" بمنع الوافدين من التصويت خارج مقراتهم الانتخابيّة "خاطئ"، وهو ما أثّر على نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسيّة، فيما توقّع اعتذار بعض القضاة، اليوم الأربعاء، عن الإشراف على الانتخابات.وأكّد رفعت، أن عددًا كبيرًا من المواطنين المقيمين في محافظات القاهرة الكبرى لم ينجحوا في التصويت، بعد رفض رؤساء اللجان السماح لهم بتأدية واجبهم، بدعوى عدم وجود أسمائهم في كشوف اللجان، وأن عدد الوافدين لا يقل عن 10 مليون ناخب، وأن هذا العدد لم يستطع التصويت وعجز عن المشاركة بعد رفض القضاة، مشيرًا إلى أن فتح لجان الوافدين ليس مخالفًا للقانون ولا الدستور، وأن من حق "اللجنة العليا للانتخابات" أن تقبل بتصويت الوافدين من دون تسجيل مُسبق، وتعدّل قرارها السابق الذي يشترط التسجيل في الشهر العقاريّ أو لا.
ورأى الخبير الدستوريّ، في تصريحات إعلاميّة، أنه كان يجب التعامل مع الوافدين مثلما تعاملت لجنة الانتخابات مع المصريّين في الخارج، وأن عملية الانتخابات مستقرة والملاحظات والشكاوى التي وصلت معظمها عن تعطيل العمل في اللجان بعض الوقت والتكدّس والتزاحم، مشيرًا إلى أن هناك محاولة للزجّ بالقضاة للإيحاء أمام العالم بأن العملية الانتخابيّة غير نزيهة، وأنه حتى الآن لا يوجد مخلوق يستطيع أن يثبت بأن أي قاضٍ يوجّه الناخبين، وإذا تم تجاوز يتم حسابه على الفور، فيما أوضح أن القضاة يتحملون عبئًا ثقيلاً لإشرافهم على الانتخابات، وأنه يتوقع اعتذار بعض القضاة اليوم الأربعاء عن الإشراف على الانتخابات، وأنه مع تفعيل قرار تطبيق غرامة الـ 500 جنيه ضد كل من يتخلّف عن الإدلاء بصوته في الانتخابات الرئاسيّة.
وأفاد المستشار رفعت، أن التوقيتات التي تُحدّدها لجنة الانتخابات لا ينسحب عليها البطلان، وهذا ينطبق على مدّ فترة التصويت اليوم الأربعاء، وأنه يؤيّد كل قرار يسمح للمواطنين بالمشاركة في العملية الانتخابيّة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فقيه دستوريّ يتوقع اعتذار بعض القضاة عن الإشراف عن الانتخابات فقيه دستوريّ يتوقع اعتذار بعض القضاة عن الإشراف عن الانتخابات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فقيه دستوريّ يتوقع اعتذار بعض القضاة عن الإشراف عن الانتخابات فقيه دستوريّ يتوقع اعتذار بعض القضاة عن الإشراف عن الانتخابات



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates