قائد عسكري بريطاني يحذر من تداعيات إرسال ألف جندي لمحاربة داعش في ليبيا
آخر تحديث 09:37:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ديفيد كاميرون وعد بمناقشة أيّة خطط أمام مجلس العموم قبل تنفيذها

قائد عسكري بريطاني يحذر من تداعيات إرسال ألف جندي لمحاربة "داعش" في ليبيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قائد عسكري بريطاني يحذر من تداعيات إرسال ألف جندي لمحاربة "داعش" في ليبيا

العقيد روبرت ويلوتش يحذر من خروج مهمة القوات البريطانية عن الهدف المحدد لها في ليبيـا
لندن - سليم كرم

حذر قائد سابق للقوات البريطانية في ليبيـا من أن إرسال قوات تعزيز لمحاربة تنظيم داعش يحمل خطورة إقحام البلاد في حربٍ جديدة على غرار تلك التي كانت في أفغانستان، بينما وعد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمام مجلس العموم الشهر الماضي بمناقشة أيّة خطط لإرسال قوات إلى ليبيـا من أجل المشاركة في مهمة تدريبية هناك.
وأكد العقيد روبرت ويلوتش أنه سيكون من المغري السماح للمهمة التدريبية بالتوسع في الاستجابة للأزمة أو خوض مواجهة مباشرة مع داعش، لاسيما مع خطط إرسال ألف جندي بريطاني إلى ليبيـا من أجل الانضمام إلى مهمة التدريب بقيادة إيطاليـا قد تم مناقشتها مراراً خلال الأشهر الأخيرة، في ظل حالة الفوضى التي تعاني منها الدولة الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط منذ حملة القصف البريطانية الفرنسية للإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي من السلطة العام 2011.

قائد عسكري بريطاني يحذر من تداعيات إرسال ألف جندي لمحاربة داعش في ليبياداعش" في ليبيا""رئيس الوزراء ديفيد كاميرون يواجه اتهامات من قِبل الرئيس الأميركي باراك أوباما بالتشتت عقب التدخل العسكري في ليبيـا العام 2011" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/6814.jpg" style="height:440px; width:634px" />
وانتقلت العناصر المقاتلة في داعش لتأسيس معقل لها شمال أفريقيـا، مستغلة في ذلك الفوضى العارمة على الأراضي الليبية، وفي تصريحات نشرتها صحيفة "ديلي تليغراف" فقد حذر ويلوتش من أن المهمة التدريبية قد تأخذ منحى آخرًا بحيث تتورط القوات البريطانية في أشياءٍ أخرى لا تقتصر على مجرد مهمة للتدريب، وإنما الدخول في مواجهة مباشرة مع داعش.
واستشهد ويلوتش بعدد من العمليات التي خاضها الجيش البريطاني من قبل، ومن ثم سيكون من السهل جداً للسكان المحليين عدم فهم ما يحاول المجتمع الدولي القيام به، مما ينتج عنه توحد الجماعات المسلحة المتصارعة التي تخوض معارك على مستقبل البلاد منذ العام 2011.
وقاد الجندي المتقاعد للجهود البريطانية في محاولة لتعزيز الاستقرار في ليبيـا عقب تنفيذ حملة القصف العام 2011، وأكد تعقيد الوضع الذي بات يشهد مشاركة المدنيين أيضاً في المعارك وليس فقط العسكريين الذين تلقوا تدريبات على القتال، مضيفاً أنه يرى ضرورة قيادة المسلمين للتدخل العسكري بسبب تذكر الليبيين للنظام الفاشي، في ما رفضت وزارة الدفاع التأكيد على تفاصيل أيّة مهمة بريطانية.
وذكر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون للنواب أمام مجلس العموم الشهر الماضي أنه حال وجود أي خطط لإرسال قوات إلى ليبيـا من أجل المشاركة في مهمة تدريبية، فإنه ستتم مناقشة ذلك مع النواب، مشيراً إلى أنهم يريدون رؤية تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيـا حرصاً منهم على دعم الاستقرار في طرابلس.
وكان دور كاميرون في التدخل العسكري في ليبيـا قد تم التدقيق فيه الشهر الماضي في أعقاب اتهام الرئيس الأميركي باراك أوباما أوروبا بالتسبب في الفوضي التي تشهدها ليبيـا، ومعاناة رئيس الوزراء البريطاني من التشتت جراء حالة الفوضي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قائد عسكري بريطاني يحذر من تداعيات إرسال ألف جندي لمحاربة داعش في ليبيا قائد عسكري بريطاني يحذر من تداعيات إرسال ألف جندي لمحاربة داعش في ليبيا



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بالزي التقليدي في باكستان

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 14:31 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بوتين يدعو أردوغان إلى زيارة روسيا خلال أيام والأخير يوافق
 صوت الإمارات - بوتين يدعو أردوغان إلى زيارة روسيا خلال أيام والأخير يوافق

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates