قصف مواقع الحوثيين في جبل هان والجيش اليمني يُفرض سيطرته على المتون
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عقب محاولة قطع طريق الضباب الواصل بين مدينتي تعز وعدن

قصف مواقع "الحوثيين" في جبل هان والجيش اليمني يُفرض سيطرته على "المتون"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قصف مواقع "الحوثيين" في جبل هان والجيش اليمني يُفرض سيطرته على "المتون"

مقاتلات التحالف العربي
عدن - عبد الغني يحيى

قصفت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، الأحد، مواقع "الحوثيين" في جبل هان، وأسفرت المعارك بين قوات الشرعية وميليشيات "الحوثيين" والقوات التابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح، عن سقوط قتلى وجرحي، في منطقة الضباب وجبل هان غرب محافظة تعز. وتجدّدت الاشتباكات بين قوات الأمن ومسلحي تنظيم "القاعدة" في منطقة المنصورة، وسط مدينة عدن.

وتأتي المعارك بعد أن حاولت ميليشيات "الحوثيين" والقوات التابعة لصالح، استعادة السيطرة وقطع طريق الضباب الواصل بين مدينتي تعز وعدن. وأعلنت مصادر عسكرية يمنية، قتل 13 من ميليشيات الحوثيين والقوات التابعة لصالح، وأسّر 7 آخرون خلال استعادة قوات الشرعية مركز مديرية حريب في محافظة مأرب. وأكدت المصادر أن قوات الشرعية باتت تسيطر على حريب وتتقدم في اتجاه بلدة بيحان التابعة لمحافظة شبوة المجاورة لتضيق الخناق على الميليشيات.

وسيطر الجيش اليمني، على مديرية "المتون"، في محافظة الجوف، شمال اليمن، بعد معارك ضارية مع مسلحي جماعة "أنصار الله"، أسفرت عن سقوط القتلى والجرحى في صفوف الطرفين. وأوضح مصدر عسكري يمني، أنّ قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية نجحت في تحرير مديرية المتون في الجوف، بعد معارك ضارية مع "الحوثيين" وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح". وأعلن المصدر قتل خمسة من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، خلال العملية، وسقط العشرات من الحوثيين وقوات صالح بين قتيل وجريح".

واستهدف "الحوثيون" والقوات التابعة للرئيس المخلوع، السبت، شارع 26 سبتمبر الذي كان مكتظًا بالمدنيين عند وقت الغروب بقذائف الهاون، مما تسبب في مقتل تسعة مدنيين وجرح 12 آخرين، بينهم أربع نساء مضيفة أن المستشفيات أطلقت نداءات للتبرع بالدم وشهدت حالة ضغط بسبب توافد المصابين. وقالت مصادر طبية إن القصف على مناطق عدة بمدينة تعز أسفر عن جرح 38 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، وحالة بعضهم "حرجة للغاية". وتصدت قوات المقاومة الشعبية والجيش الوطني لهجوم لمليشيا الحوثي وقوات صالح على منطقتي "حذران" و"هان" القريبتين من معسكر اللواء 35 مدرع، وخلفت المعارك قتلى من الجانبين، بينهم العقيد محمد العوني رئيس أركان حرب اللواء 35.

وشهدت محافظة شبوة أيضاً، هجومًا مباغتًا للمقاومة والجيش الوطني على عدة جبهات، مما أوقع قتلى في صفوف الحوثيين وقوات صالح، وسيطر الجيش والمقاومة على موقعين عسكريين مهمين، هما جبال السليم وجبال عقيل، إضافة إلى مواقع أخرى في مديرية عسيلان. وأفادت مصادر عسكرية بأن 14 من الحوثيين قتلوا في قصف للجيش اليمني، كما قتل اثنان من المقاومة وأصيب ثلاثة خلال الاشتباكات في المنطقة. وكشفت مصادر في الجيش الوطني أن العملية العسكرية يشارك فيها أكثر من سبعة آلاف مقاتل من الجيش والمقاومة اليمنية، تساندهم طائرات التحالف.

واغتال مسلحان مجهولان، السبت، دبلوماسيًا يمنيًا في محافظة لحج جنوبي اليمن. وقالت مصادر محلية إن مجهولين على متن دراجة نارية اطلقا النار على سيارة السفير طالب أبو بكر السقاف بمديرية حوطة لحج، ما أدى إلى مقتله على الفور. وكشف ياسين مكاوي مستشار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن أن "معظم مطالب الحوثيين تصب باتجاه وقف الضربات الجوية، في حين يطالب الرئيس السابق علي عبد الله صالح فقط بمخرج آمن من اليمن"، مشيرًا إلى عدم جدية الانقلابين "في أي وقت من الأوقات، بدليل الحشود الكبيرة التي ترسل إلى تعز، منذ أيام، إضافة إلى الحشود حول صنعاء".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصف مواقع الحوثيين في جبل هان والجيش اليمني يُفرض سيطرته على المتون قصف مواقع الحوثيين في جبل هان والجيش اليمني يُفرض سيطرته على المتون



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:26 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

GMT 20:52 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الملابس بنقوش الزهور من صيحات الموضة الرائجة دومًا

GMT 16:01 2012 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصادر مصرية تؤكد وقف ترحيل العمالة من الأردن

GMT 20:37 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

صفوان بن إدريس شاعر أندلسي مجهول

GMT 08:41 2013 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تطبيق جديد هدفه توعية المستخدمين على تجنب المرض

GMT 03:36 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نباتات الجاتروفا البذور السامة والمفيدة

GMT 01:26 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

غرف نوم إيطاليّة التصميم ملؤها الابتكار

GMT 00:06 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

زي موريتانيا التقليدي يبقى صامدًا في وجه الموضة والتجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates