قمة خليجية تشاورية لبحث الملف الإيراني والأزمتين السورية واليمنية في الرياض
آخر تحديث 09:30:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يشهدها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في أول حضور أوروبي

قمة خليجية تشاورية لبحث الملف الإيراني والأزمتين السورية واليمنية في الرياض

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قمة خليجية تشاورية لبحث الملف الإيراني والأزمتين السورية واليمنية في الرياض

الملك سلمان والرئيس الفرنسي
الرياض - عبدالعزيز الدوسري

يصل النشاط الديبلوماسي السعودي إلى ذروته الثلاثاء، باستضافة الرياض قمة تشاورية خليجية يحضرها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الذي وصل إلى العاصمة السعودية أمس الاثنين، فيما يحط في الرياض الأربعاء، وزير "الخارجية" الأميركي جون كيري الذي سيجري محادثات مع القادة السعوديين على مدى يومين.

وأكد مصدر دبلوماسي أن أوضاع اليمن ستكون محور محادثات أول قمة خليجية يحضرها رئيس أوروبي، في حين أكد مسؤول يمني أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أو نائبه خالد بحاح سيحضر الجلسة الأولى لقمة الرياض التشاورية.

وأشار المصدر إلى أن القمة التشاورية ستبحث الأزمة السورية والاتفاق الغربي مع إيران في شأن برنامجها النووي، مبينًا أن القادة الخليجيين سيخرجون بموقف موحد تجاه البنود المشار إليها، تمهيدًا لمشاركتهم في قمة أميركية خليجية بطلب من الرئيس باراك أوباما، الذي سيستضيف اجتماعاتها في منتجع "كامب ديفيد" في 13 و14 أيار/مايو الجاري.

 وتستبق قمة الرياض التشاورية بدء تطبيق الخطة الأميركية لتدريب وتسليح قوات المعارضة السورية في 9 أير/مايو الجاري، وتتزامن هذه الذروة الديبلوماسية مع مرور أول 100 يوم على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الحكم.

وتبحث القمة الخليجية التي تستمر يومًا واحدًا، في قضايا المنطقة وملفاتها الساخنة، وفي مقدمها الأوضاع في اليمن، وسيستمع القادة إلى تقرير مفصل عن الأوضاع في اليمن بعد البدء بعملية "إعادة الأمل" لقوات التحالف التي تقودها السعودية.

ويتناول الزعماء كبح جماح التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة العربية، خصوصا في اليمن، وسيلقي هولاند كلمة أمام القادة الخليجيين، وكشفت مصادر في قصر الإليزيه، أن التوقيع سيتم على إعلان سعودي فرنسي، حول خريطة طريق سياسية واقتصادية وإستراتيجية وعسكرية، أثناء زيارة هولاند للمملكة.

ويتوقع أن يلتقي هولاند الأربعاء رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، وسيحضر بعد الظهر قمة قادة دول مجلس التعاون التشاورية.

ويتربع على جدول أعمال القمة البرنامج النووي لإيران، ومواجهة تنظيم "داعش" في العراق وسورية واليمن، وباستثناء عُمان فإن دول مجلس التعاون الخليجي تشارك في التحالف الذي يشنّ بقيادة الرياض حملة جوية في اليمن منذ 26 آذار/مارس الماضي، بهدف منع المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران من السيطرة بشكل كامل على البلد المجاور للسعودية، وتشدّد باريس على "الطابع السياسي والاستراتيجي المهم للعلاقة بين فرنسا ودول الخليج".

وأشارت مصادر فرنسية مطلعة إلى أن الزيارة يمكن أن تندرج ضمن إطار "عصر جديد"، إذا تم التوصل إلى اتفاق قبل 30 حزيران/يونيو المقبل مع طهران حول برنامجها النووي.

وأكد السفير الفرنسي لدى السعودية برتران بزانسنو، أن بلاده تتفق مع الدول الخليجية في القضايا التي تمس أمن المنطقة، مشددًا على أن الرئيس هولاند سيشرح لقادة الخليج مرئيات بلاده بعد الاتفاق النووي مع إيران.

وأضاف بزانسنو أمس الثلاثاء، أن زيارة هولاند هي الرابعة له للمملكة، وهي الأولى لرئيس أوروبي يحضر القمة الخليجية، مشيرا إلى أن "الوضع في المنطقة صعب جدا، وأن فرنسا والدول الخليجية لديها الآراء نفسها تجاه مشكلات اليمن والعراق وسورية"، وأوضح "نعمل أيضا لاستقرار المنطقة، وبالنسبة إلى إيران سيكون هناك تقديم مرئيات حول تطورات الملف النووي"، مشيدًا بالتعاون العسكري مع دول الخليج.

وأوضح السكرتير الصحافي للرئيس اليمني مختار الرحبي، أن اليمن سيشارك في القمة، "بوفد برئاسة هادي أو نائبه بحاح"، كما أن بلاده متفائلة بالدعم الجديد الذي ستقدمه المملكة والدول الخليجية، وتعزيز موقف شرعية هادي، ومواصلة التأييد لـ"إعادة الأمل"، معتبرا أن مشاركة الرئيس الفرنسي "موقف جاد وداعم للشرعية اليمنية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قمة خليجية تشاورية لبحث الملف الإيراني والأزمتين السورية واليمنية في الرياض قمة خليجية تشاورية لبحث الملف الإيراني والأزمتين السورية واليمنية في الرياض



اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات "السراول" على الخصر على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد - صوت الامارات
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 12:11 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
 صوت الإمارات - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates