قوات الجيش تواصل مسيرها في ريف اللاذقية وتحكم سيطرتها على المركشلية
آخر تحديث 09:48:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عملية السيطرة اتسمت بالدقة والتكتيكات العسكرية المناسبة

قوات الجيش تواصل مسيرها في ريف اللاذقية وتحكم سيطرتها على المركشلية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات الجيش تواصل مسيرها في ريف اللاذقية وتحكم سيطرتها على المركشلية

ريف اللاذقية الشمالي الشرقي
دمشق - صوت الإمارات

تابعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تقدمها في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي وأحكمت السيطرة على قرية المركشلية وعدد من التلال الاستراتيجية.
 
وذكر مصدر عسكري إن وحدات من الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية فرضت سيطرتها الكاملة على قرية المركشلية وتلي كتف الغدر والملوحة بريف اللاذقية الشمالي الشرقي.
 
وأشار المصدر إلى أن عملية السيطرة اتسمت بالدقة والتكتيكات العسكرية التي تتناسب مع الطبيعة الجغرافية الوعرة والكثيفة بالأشجار للمنطقة وأسفرت عن "تكبيد المتطرفين خسائر كبيرة بالأفراد وتدمير أسلحتهم وعتادهم الحربي".
 
وذكر المصدر العسكري في وقت لاحق من مساء أمس الثلاثاء، أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية "أحكمت سيطرتها على تلة الشيخ محمد والمرتفع 5ر1281 شمال شرق تلة كتف الغدر بالريف الشمالي الشرقي بعد القضاء على عدد كبير من المتطرفين بعضهم من جنسيات غير سورية".
 
ووسعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية نطاق عملياتها وفرضت سيطرتها على منطقة بور عبد الله وكتف الحريق والتلتين الخامسة والسادسة شمال غرب جب الأحمر وكتف السفح” وفقا للمصدر العسكري.
 
وبين المصدر أن وحدات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية "قضت على العديد من افراد التنظيمات المتطرفة في هذه المناطق والتلال وصادرت أسلحة وذخائر متنوعة كانت بحوزتهم.
 
وفرضت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أمس السيطرة على المرتفع 5ر1154 جنوب قرية كبانة بنحو 1 كم وعلى قرى ومزارع المروج وجبل بيت أحمد وجبل القريمة وجورة المي وبيت معروف وبيت نجيب بشارة وعلى كتف الغنمة والرشوان بالريف الشمالي الشرقي.
 
واستهدفت التنظيمات المتطرفة أمس العربات التي تنقل مجموعة من الصحافيين الروس في منطقة الدغمشلية بصواريخ مضادة للدبابات من طراز تاو ما أدى إلى إصابة ثلاثة صحافيين روس بجروح.
 
وكبدت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريفي حماة وإدلب بتغطية من سلاح الجو متطرفي تنظيم "داعش" و"جيش الفتح".
 
وأوضح مصدر عسكري في تصريح رسمي "إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري شن ظهر الثلاثاء غارات جوية على أوكار وتحركات متطرفي تنظيم "داعش" في قريتي حسو العلباوي والرهجان بريف حماة الشرقي.
 
وبين المصدر أن الغارات أسفرت عن "تدمير مقرات وتحصينات وآليات مزودة برشاشات واخرى محملة بالسلاح والذخيرة لمتطرفي التنظيم المدرج على لائحة التطرف الدولية".
 
وأفاد المصدر العسكري أن الطيران الحربي السوري "دمر آليات وأوكارا لمتطرفي "جيش الفتح" بما تحويه من أسلحة وذخيرة في مدينة مورك وبلدة سكيك" في الريف الشمالي.
 
وأشارت مصادر ميدانية إلى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات محكمة على تجمعات لمتطرفي "جند الأقصى" في بلدة مورك أسفرت عن سقوط قتلى في صفوفهم من بينهم "القيادي أحمد خالد عبد الجليل".
 
ولفتت المصادر إلى أن الضربات المحكمة أسفرت أيضا عن تدمير قاعدة هاون وسيارة بيك اب بمن فيها من متطرفين".
 
ويعد "جند الأقصى" أحد التنظيمات المتطرفة الموالية لتنظيم "داعش" المتطرف ويضم المئات من المرتزقة الاجانب وكان يعرف سابقا باسم “سرايا القدس” وتم تأسيسه من قبل المتطرف القطري المدعو أبو عبد العزيز القطري.
 
وأردت وحدات من الجيش أمس 28 قتيلًا من بينهم خمسة متزعمين ودمرت لهم منصة إطلاق هاون وصواريخ في قرى وبلدات كفر زيتا ومورك وفى لحايا ومعركبة وعطشان.
 
وتأكد في ريف إدلب الجنوبي وفقًا للمصادر الميدانية "مقتل متطرفين تابعين لـ "جيش الفتح" جراء صاروخين موجهين أطلقتهما وحدة من الجيش على سيارة ووكر في بلدة التمانعة المتاخمة للحدود الإدارية مع محافظة حماة.
 
وبينت المصادر أن وحدة من الجيش نفذت بعد معلومات دقيقة رمايات نارية على تجمع آليات اخفته التنظيمات المتطرفة بين أحراج قرية بينين التابعة لجبل الزاوية ما أسفر عن “تدمير وإعطاب عدد من الآليات بما فيها” في حين أكدت مصادر أهلية سماع دوي عدة انفجارات في مدينة إدلب ناتجة عن تدمير عربة بي ام بي وذخيرة واحتراق عربة مصفحة وثلاث سيارات للمتطرفين.
 
وقضت وحدة من الجيش أمس على 12 متطرفًا من بينهم خمسة من “جند الأقصى” ودمرت آليتين لهم في قرية الحامدية وعلى الأطراف الجنوبية لمدينة إدلب.
 
وأحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سيطرتها على كامل القرى والمزارع المحيطة في الكلية الجوية ومطار كويرس العسكري شرق مدينة حلب بحوالي 40كم بعد فرض سيطرتها اليوم على الأوتستراد الدولى قرب المطار وقطع إمدادات تنظيم “داعش” القادمة من الرقة.
 
وأفادت مصادر ميدانية أن وحدات الجيش قطعت اليوم بشكل كامل طريق حلب الرقة الدولى على بعد نحو 2 كم عن المطاحن في محيط مطار كويرس.
 
ولفتت المصادر الى أنه بقطع الطريق الدولى تكون وحدات الجيش أحكمت سيطرتها على جميع القرى المحيطة في الكلية الجوية ومطار كويرس وتأمين محيطهما بشكل كامل إضافة إلى قطع إمدادات تنظيم "داعش" مع الرقة.
 
وأوضحت المصادر أن وحدات الجيش عثرت في محيط الطريق الدولى على شبكة أنفاق ومدافع هاون وقواعد مدفعية ومدافع جهنم كان متطرفو "داعش" يستخدمونها في استهداف مطار كويرس خلال الأعوام الثلاثة الماضية.
 
ونفذت وحدات من الجيش عمليات مكثفة على تجمعات ومقرات تنظيم "داعش" في تل أيوب وتل أحمر ودير حافر في الريف الشرقي.
 
وأكد مصدر عسكري يأن العمليات أسفرت عن “تدمير عدد كبير من الآليات والتجمعات والمقرات للتنظيم المتطرف بما فيها من أسلحة وذخيرة وعتاد حربي”.
 
وتنفذ وحدات الجيش والقوات المسلحة منذ نحو شهر عملية عسكرية واسعة بتغطية من الطيران الحربي في مناطق متفرقة من ريف حلب الشرقي لاجتثاث تنظيم “داعش” وأسفرت حتى الآن عن إحكام السيطرة على عشرات القرى والمزارع والتلال إضافة إلى فك الحصار عن مطار كويرس بعد حصار دام أكثر من ثلاثة اعوام.
 
وأفاد مصدر عسكرى إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ ظهر الثلاثاء سلسلة طلعات على أوكار وتجمعات التنظيمات المتطرفة التكفيرية المرتبطة بنظام "أردوغان" الاخواني في ريفي حلب الجنوبي الغربي والشمالي الغربي.
 
وذكر المصدر إن الطلعات الجوية طالت مقرات وتحصينات لمتطرفي "جبهة النصرة" والتنظيمات المتطرفة في قرى وبلدات البرقوم وزيتان وكفرحمرة وحيان وخان طومان وتل مصيبين بالريفين الجنوبي الغربي والشمالي الغربي.
 
وأشار المصدر إلى “تدمير المقرات والتحصينات بمن فيها من متطرفين وآليات مزودة برشاشات متنوعة خلال الطلعات الجوية”.
 
ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش “دمرت مستودع ذخائر للتنظيمات المتطرفة غرب مطار النيرب وقضت على بؤر متطرفة في حيي بني زيد والليرمون” في مدينة حلب.
 
وينتشر في حيي الليرمون وبني زيد متطرفون تكفيريون يستهدفون الأحياء السكنية المجاورة بالقذائف وأغلبيتهم مما يسمى “لواء شهداء بدر” و”جيش المجاهدين” المعروفين بعلاقتهما الوطيدة بالحكومة التركية .
 
وكشفت مصادر ميدانية لأن وحدة من الجيش تمكنت من “اختراق أجهزة اتصال المتطرفين ورصد مكالمات فيما بينهم يطلبون فيها المؤازرة لكثرة عدد القتلى والمصابين بين صفوفهم في ريف حلب الجنوبي”.
 
ولفتت المصادر إلى مقتل طاهر العمر الملقب “أبو عمر” و”القيادي” الملقب “أبو حمزة البيانوني” مما يسمى “حركة أحرار الشام الإسلامية” في ريف حلب.
 
وتعد “حركة أحرار الشام الإسلامية” أحد أخطر التنظيمات المتطرفة المرتبطة بتنظيم “القاعدة".
 
وفي درعا دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة آليات وتجمعات للتنظيمات المتطرفة المرتبطة بكيان الاحتلال "الإسرائيلي".
 
وأشار مصدر عسكري إلى أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “دمرت آليات وأوكارا للمتطرفين بما تحويه من أسلحة وعتاد في حي العباسية وجنوب مبنى الأوقاف وجنوب شركة الكهرباء” في درعا المحطة.
 
وبين المصدر أن وحدة من الجيش “قضت في عمليات دقيقة على بؤر متطرفة بما فيها في حي مخيم النازحين بمنطقة درعا البلد” الممر الرئيسي لتسلل المرتزقة المدربين على يد الموساد "الإسرائيلي".
 
وأضاف المصدر أن وحدة من الجيش “أعطبت سيارة للتنظيمات المتطرفة وأوقعت من فيها قتلى ومصابين شمال مزرعة الغزلان” في الريف الشمالي الغربي.
 
ونوه المصدر العسكري إلى “مقتل وإصابة معظم أفراد مجموعة متطرفة وتدمير سيارة مزودة برشاش ثقيل بعد رصد وحدة من الجيش تحركات للتنظيمات التكفيرية جانب معمل الحديد وغرب جسر الغارية الغربية” في الريف الشمالي الشرقي.
 
ودمرت وحدة من الجيش دمرت أمس سيارة لمتطرفي “جبهة النصرة” ورشاشات ثقيلة وبؤرا للتنظيمات المتطرفة بما تحتويه من أسلحة وعتاد حربى شمال مزرعتى البيطار والغزلان ودرعا البلد ودرعا المحطة.
 
ووجه الطيران الحربي السوري ضربات مكثفة إلى أوكار وتحركات متطرفي تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة التطرف الدولية في ريفي حمص الشرقي والشمالي.
 
وأفاد مصدر عسكري أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري” دمر تجمعا لمتطرفي تنظيم "داعش" مع آلياتهم المزودة برشاشات بناء على معلومات ومتابعة دقيقة لتحركاتهم وأماكن تحصنهم جنوب غرب تدمر وغرب مدينة القريتين” في الريف الجنوبي الشرقي.
 
وأشار المصدر إلى أن سلاح الجو نفذ طلعات جوية على تجمعات وأوكار لتنظيم “داعش” شمال شرق جب الجراح في الريف الشرقي ما أسفر عن “تدميرها بما فيها من متطرفين وآليات وأسلحة”.
 
وفرضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية والقوى المؤازرة أمس سيطرتها الكاملة على بلدة مهين وقرية حوارين في ريف حمص الجنوبي الشرقي بعد تكبيد تنظيم “داعش” خسائر في الأفراد والعتاد.
 
وفي الريف الشمالي “تكبد “جبهة النصرة” والتنظيمات المتطرفة خسائر بالأفراد والعتاد خلال غارات للطيران الحربي السوري على محاور تحركاتهم وتحصيناتهم في قريتي جوالك والعامرية” وفقا للمصدر العسكري.
 
ودمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري أمس مقرات وتجمعات "جبهة النصرة" والتنظيمات المتطرفة المتحصنة في قرية تير معلة شمال مدينة حمص بنحو 7 كم.
 
وأقرت التنظيمات المتطرفة على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم متزعم فيما يسمى "حركة تحرير حمص" مؤيد العبيد الملقب "أبي شيرفو".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الجيش تواصل مسيرها في ريف اللاذقية وتحكم سيطرتها على المركشلية قوات الجيش تواصل مسيرها في ريف اللاذقية وتحكم سيطرتها على المركشلية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الجيش تواصل مسيرها في ريف اللاذقية وتحكم سيطرتها على المركشلية قوات الجيش تواصل مسيرها في ريف اللاذقية وتحكم سيطرتها على المركشلية



GMT 21:23 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي

GMT 10:28 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

أياكس أمستردام يُتوَّج بكأس هولندا

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

برشلونة يفوز على "ألافيس" بثنائية في "الليغا"

GMT 02:20 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

زيدان يحسم قراره بشأن مستقبل لاعبه كروس
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates