قيادات الشرطة يواصلون احتفالهم باليوم الوطني الـ43 ويستذكرون الشيخ زايد
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جدّدوا عهد الولاء والوفاء لقادة الدولة مشيدين بانجازات الاتحاد الإماراتي

قيادات الشرطة يواصلون احتفالهم باليوم الوطني الـ43 ويستذكرون الشيخ زايد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قيادات الشرطة يواصلون احتفالهم باليوم الوطني الـ43 ويستذكرون الشيخ زايد

قيادات شرطة دبي يحتفلون باليوم الوطني
دبي - سعيد المهيري

واصلت القيادات الشرطية في شرطة دبي كلماتها الاحتفالية باليوم الوطني الـ43، وجددت عهد الولاء والوفاء للقيادة الرشيدة، معتبرين أنَّ ما تحقق من إنجازات خلال عمر الاتحاد يعود إلى الرؤية الحكيمة لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان, وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وصرّح مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع اللواء محمد سعيد المري، بأنَّ "التجربة الاتحادية التي تشهدها الدولة تشكل نموذجًا فريدًا حافلًا بالإنجازات التي يشهد لها الجميع، وما كان ذلك لأن يتحقق لولا عزيمة قادة هذا الوطن والنهج الصحيح، الذي وحد صفوفهم، حتى أوصلوا سفينة الوطن والشعب إلى بر الأمان، فكانت النتيجة التي نفخر بها".

فيما أوضح مدير الإدارة العامة للتدريب اللواء أحمد حمدان بن دلموك، أنَّ الثاني من كانون الأول/ ديسمبر "يعتبر مناسبة عزيزة، تضع أمامنا المشهد الاتحادي، منذ بداية المسيرة، وما وصلت إليه من مجد، وكان ذلك ثمرة جهود وإخلاص القادة المؤسسين الأوفياء، أصحاب المكارم والفضيلة والعطاء لوطنهم وشعبهم، وأمتهم العربية والإسلامية، الذين نذكرهم باعتزاز، وعلى رأسهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخيه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وإخوانهما الحكام المؤسسون".

ومن جانبه، تقدم مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات اللواء محمد سعيد بخيت، بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، ونوابهم وأولياء العهود، قائلًا "سطر التاريخ في سجلاته أجمل العبارات عن مسيرة الاتحاد التي شكلت مرحلة مهمة في تاريخ شعوب المنطقة، وقدمت نموذجًا فريدًا عن التلاحم غير المسبوق لدولة نجحت بفكر ورؤية قيادتها في لفت أنظار العالم إليها بحضارتها وتقدمها، وأوضحت معنى الوحدة الوطنية فأصبحت مناسبة جليلة تذكرنا بالوحدة والتلاحم والسمات الأصيلة".

وأضاف المري، "إنَّ التجربة الاتحادية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة تشكل نموذجًا فريدًا حافلًا بالإنجازات التي يشهد لها الجميع، وما كان ذلك لأن يتحقق لولا عزيمة قادة هذا الوطن والنهج الصحيح الذي وحد صفوفهم، حتى أوصلوا سفينة الوطن والشعب إلى بر الأمان، فكانت النتيجة التي نفخر بها".

وتابع "يأتي الاحتفال باليوم الوطني ليذكرنا بالدور العظيم الذي بذله الآباء المؤسسون، وعلى رأسهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخوه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وإخوانهما حكام الإمارات، من أجل استقرار ورفعة وطننا الحبيب، وكان لزامًا علينا أبناء لهذا الوطن العزيز أن نعي مدى الجهود التي قدمها المؤسسون، وما يقوم به قادتنا الآن من تكريس المسيرة الاتحادية، وغرس روح الولاء والعطاء، حتى يزداد شعورنا بالانتماء للوطن، والحفاظ على مكتسباته وحماية ترابه ومقدراته وكل من يقطن على أرضه الطيبة".

فيما بيّن مدير الإدارة العامة لأمن المطارات العميد علي عتيق بن لاحج، "أنَّ ذكرى الاتحاد هي ذكرى أعظم الأيام، وأجملها في قلوب الشعب الإماراتي، وجميع المقيمين على هذه الأرض الطيبة، أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي أسس بنيانها بقوة الاتحاد أحد زعماء التاريخ، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بالتحديث والتطوير، فتحققت الإنجازات العظيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بلد الاستقرار والأمن والأمان".

ومن جهته، أشار مدير الإدارة العامة للعمليات العميد المهندس كامل بطي السويدي، إلى أنَّ ذكرى اليوم الوطني تأتي بالذكرى الطيبة والمعاني النبيلة لتربط بين الماضي الأصيل والحاضر المزدهر، وتحدث الأجيال الجديدة عن الوطن الذي بناه قادة مخلصون، الذين شيدوا صرحًا شامخًا عامرًا بالأمن والرخاء والاستقرار، وحملوا الجميع مسؤولية حفظه وحمايته ومواصلة السير على نهجهم، وأضاف "لقد سجل التاريخ في صفحاته يوم الثاني من كانون الأول/ ديسمبر 1971، وكتب فصول ملحمة الاتحاد الفريدة بإعلان دولة الإمارات العربية المتحدة، دولة شامخة رفع المؤسسون رايتها في عنان السماء، معلنين بدء مسيرة التنمية وتكوين المؤسسات ورسم السياسة الحكيمة، وعلى نهجهم وخطواتهم سار الخلف الصالح".

وقال مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ العميد عبد الله علي الغـيثي، "إنَّ الثاني من كانون الأول/ ديسمبر يوم ليس كغيره من الأيام، فيه تتجلى عظمة الرعيل الأول من القادة الذين جعلوه يومًا مميزًا له طابعه الخاص لدى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيبقى هذا اليوم خالدًا في القلوب، وها هو يطل علينا كل عام حاملًا معه ذكريات الماضي وعبق التاريخ الذي لا ينسى، فمن ليس له ماض يتغنى بذكره ليس له حق أن يتفاخر بحاضره".
 
وصرّح مدير الإدارة العامة للموارد البشرية العميد أحمد محمد رفيع، بأنَّه منذ قيام الاتحاد، اعتبرت قيادة الإمارات أنَّ المورد البشري هو أغلى ثروة للوطن، به تتحقق التنمية المستدامة وأهدافها، فرأس المال البشري هو أهم أولويات قيادتنا في بناء ورفعة الوطن، فكانت رؤية المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في مرحلة بناء الوطن هي بناء المواطن أهم محاور التنمية.

وأكد مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية العميد علي محمد عبد الله الشمالي، أنَّ "اليوم الوطني يمثل مناسبة سنوية تظهر فيها مشاعر الصدق والولاء والتلاحم بين القيادة والشعب، فلم يعد الاحتفال باليوم الوطني مناسبة عابرة أو مجرد أعوام تتكرر وتمضي، ولكنه احتفال بما تم إنجازه على جميع الأصعدة وفي شتى المجالات حتى أصبح يومًا عزيزًا وغاليًا على نفوسنا، خالدًا في قلوبنا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قيادات الشرطة يواصلون احتفالهم باليوم الوطني الـ43 ويستذكرون الشيخ زايد قيادات الشرطة يواصلون احتفالهم باليوم الوطني الـ43 ويستذكرون الشيخ زايد



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates