كاميرون يقرر إعادة هيكلة حكومته بجملة من التغييرات في الحقائب الوزارية
آخر تحديث 11:56:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد اكتساحه لمقاعد البرلمان وتسببه في استقالة عدد من الأحزاب السياسية

كاميرون يقرر إعادة هيكلة حكومته بجملة من التغييرات في الحقائب الوزارية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كاميرون يقرر إعادة هيكلة حكومته بجملة من التغييرات في الحقائب الوزارية

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
لندن ـ سليم كرم

عزم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، على إجراء تعديلات في حكومته بعد فوز حزبه في الانتخابات الذي ضمن له البقاء خمسة أعوام ثانية في السلطة.

وضمن ما عُرف من هذه التعديلات أنّ مايكل غوف سيتولى وزارة "العدل" وسيصبح كرس غرايلنغ وزيرًا لشؤون مجلس العموم، وستبقي نيكي مورجان وزيرة لـ"التعليم والمساواة"، وكان كاميرون قرر استمرار وزراء: الداخلية والخارجية والخزانة والدفاع في مناصبهم من دون تغيير.

ومن المتوقع أن يصبح وزير الهجرة السابق مارك هاربر؛ مسؤولًا عن كتلة حزب "المحافظين" في البرلمان، حيث فاز المحافظون بـ 331 مقعدًا في البرلمان في انتخابات كانت نتائجها مفاجأة للكثيرين في أول مرة يفوز فيها حزب "المحافظين" بالغالبية منذ عام 1992، واستقال على إثر نتائج الانتخابات زعماء أحزاب "العمال" و"الديمقراطيين الأحرار" وحزب "الاستقلال".

ووصفت مراسلة الشؤون السياسية غارنور، قرارات كاميرون بأنها "مكافآت ولاء"، مضيفة أنّ تعيين غرايلنغ، وزير العدل السابق، وزيرًا لشؤون مجلس العموم كان تقديرًا للجناح اليميني في الحزب.

وسيكون مايكل غوف الذي عمل وزيرًا للعدل والتعليم في السابق، مسؤولًا عن تطبيق تعهد حزب المحافظين بتغيير قانون حقوق الإنسان الأوروبي في مشروع قانون بريطاني للحقوق، وسيمنح القانون الجديد المحاكم البريطانية حق الفصل النهائي في القضايا التي تفصل فيها محاكم أوروبية ثانية.

وحال حزب "الأحرار الديمقراطيين" من دون تنفيذه ذلك أثناء تحالفه مع حزب "المحافظين" معتبرًا القانون الجديد تهديدًا لحقوق الإنسان التي تضمنها المحاكم الأوروبية، بينما يتوقع أن يغير كاميرون أكبر تغيير وزاري، الاثنين، ويشمل شغل المناصب التي كان نواب حزب "الأحرار الديمقراطيين" يشغلونها ضمن التحالف الذي شكله حزبهم مع "المحافظين" خلال الدورة البرلمانية السابقة.

وبينما يستكمل كاميرون تشكيل حكومته يبحث حزب "العمال" الذي عانى هزيمة مرة عن بديل لزعيمه إد مليباند الذي قدم استقالته بعد اعلان نتائج الانتخابات، وقال رئيس الوزراء السابق توني بلير في تصريحات صحافية، أن حزب "العمال" يحتاج إلى أن يحتل منطقة الوسط للفوز مرة ثانية وأردف، أنّ الحزب يحتاج إلى أن يمثل الطموح والتطلع والتعاطف والرعاية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاميرون يقرر إعادة هيكلة حكومته بجملة من التغييرات في الحقائب الوزارية كاميرون يقرر إعادة هيكلة حكومته بجملة من التغييرات في الحقائب الوزارية



GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 07:54 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

حمدان بن محمد يؤكد أن دبي النموذج في تشكيل ملامح الاقتصاد
 صوت الإمارات - حمدان بن محمد يؤكد أن دبي النموذج في تشكيل ملامح الاقتصاد

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 21:10 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

فضل الدعاء بـ (الله أكبر كبيرًا )

GMT 15:38 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

نظرة إلى الصراع بين "القاعدة" و"داعش" في سيناء

GMT 14:53 2013 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" تُحدِّث تطبيق الخرائط لنظام "آي أو إس"

GMT 00:27 2014 الثلاثاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الحرب هي التي فرضت الموضوعات التي كنت اختارها للكتابة

GMT 15:54 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

قطع طريق العريش- القنطرة بسبب أزمة الوقود

GMT 15:20 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

انتصارات حرب أكتوبر في السينما المصرية ورأي النقاد بها

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانية تهجر زوجها وأولادها من أجل عشيقها الأفريقي

GMT 12:17 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 5.5 درجات يضرب جزر الكوريل الشمالية

GMT 14:29 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الفاتح عز الدين رئيسًا للبرلمان السوداني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates