كبير صانعي متفجرات الارهاب أبو صالح عسيري يهدد السعودية بالانتقام
آخر تحديث 01:52:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"القاعدة" و"داعش" يتوعدان بالثأر لاعدام 40 متطرفا"

كبير صانعي متفجرات الارهاب أبو صالح عسيري يهدد السعودية بالانتقام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كبير صانعي متفجرات الارهاب أبو صالح عسيري يهدد السعودية بالانتقام

ابراهيم العسيري "أبو صالح" فجّر شقيقه بعملية انتحارية
الرياض ـ سعيد الغامدي

تزايدت تهديدات التنظيمات الإرهابية على السعودية بعد تشكيل التحالف الإسلامي العسكري، وبعد إعدام السعودية لعناصر من تنظيم القاعدة وسياسة التحريض التي تنتهجها طهران، ففي الوقت الذي أصدر فيه تنظيم داعش أكثر من 15 فيلماً مصوراً يهدد فيها السعودية، أصدر تنظيم القاعدة الاثنين بياناً مشتركاً لفرعيه في شبه الجزيرة العربية والمغرب العربي، متوعداً
«بالثأر» بعد إعدام أكثر من 40 شخصاً مرتبطين بالتنظيم مطلع الشهر الجاري.

وتلا بيان «القاعدة» المطلوب السعودي الذي يحمل الرقم واحد على قائمة الـ85 إبراهيم عسيري، متوعداً بتنفيذ عمليات انتقامية رداً على إعدام من وصفهم بـ«خيار الأخيار، العباد الأحرار»، وفق وصفه. وقال العسيري: «اتخذنا كل السبل لفكاكهم، ومنذ وصولي إلى اليمن عرضت على أميرنا السابق الشهيد أبو بصير الوحيشي خطة لفكاكهم، وقال لي إنه يدعمني بشدّة».

العسيري الذي تنسب له «قنبلة السروال»، وكبير صانعي المتفجرات في تنظيم «القاعدة في جزيرة العرب»، ظل متخفياً منذ أن وضع على قائمة المطلوبين في أميركا منذ 2009. وأعلنت أميركا غير مرة أن عسيري لقي حتفه في هجوم بطائرة من دون طيار، إلا أن ظهوره أثبت عدم صحة تلك الأنباء. والعسيري متهم بالاشتراك مع عدد من المطلوبين في تشكيل خلية إرهابية بين أهدافها الاغتيالات واستهداف المنشآت النفطية في المملكة، وقيامه بتدريب أفراد هذه الخلية على فنون الدفاع عن النفس، وغادر البلاد بطريقة غير مشروعة للانضمام إلى تنظيم القاعدة.

وأصدر تنظيم داعش أخيراً أكثر من 15 فيلماً مصوراً من مناطق عدة يسيطر عليها في العراق وسورية واليمن وليبيا، وسيناء المصرية، ظهر فيها أكثر من 13 سعودياً من عناصر التنظيم بعضهم مطلوبين أمنياً.

وعالمياً ظل عسيري الذي قدمته «القاعدة» باسم «القائد» على قائمة أكبر المطلوبين في الغرب متخفياً منذ عام 2009، عندما حاول المتشدد النيجيريالمرتبط بالقاعدة في جزيرة العرب عمر فاروق عبدالمطلب، تفجير طائرة الركاب، نورث ويست إيرلاينز، فوق مدينة ديترويت، باستخدام قنبلة مخفاة داخل ملابسه الداخلية، صممها وطورها عسيري.

ويقول مسؤولون استخباراتيون أميركيون، إن عسيري بنى أيضاً زوجاً من القنابل، وجدت طريقها إلى متن طائرة شحن متجهة إلى الولايات المتحدة، لكن تم اعتراضها في بريطانيا ودبي. واكتشف المسؤولون الغربيون الذين فحصوا تلك المتفجرات أنها كانت مخبأة داخل خراطيش حبر طابعة لضمان مرورها إلى داخل الطائرة من دون اكتشافها.

وولد إبراهيم حسن العسيري، الملقب بـ«أبوصالح» في نيسان (أبريل) 1982 في الرياض، وله أربعة أشقاء، وثلاث شقيقات. وانضم هو وشقيقه الأصغر عبدالله إلى «القاعدة» في اليمن، بعد اندماج جناحي «القاعدة» اليمني والسعودي.
وضحّى العسيري بشقيقه عبدالله في تفجير انتحاري أثناء محاولة فاشلة لاغتيال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف في 2009، من خلال تصميم قنبلة قام بزرعها في شرج شقيقه الانتحاري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كبير صانعي متفجرات الارهاب أبو صالح عسيري يهدد السعودية بالانتقام كبير صانعي متفجرات الارهاب أبو صالح عسيري يهدد السعودية بالانتقام



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 08:26 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عيسى السبوسي يستلهم اسم "ذرب" من أشعار الشيخ زايد آل نهيان

GMT 07:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

السويدي إبراهيموفيتش يعلن عودته للدوري الإيطالي

GMT 07:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يقود باريس سان جيرمان ضد نانت في الدوري الفرنسي

GMT 07:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيدال يحسم مصيره مع برشلونة قبل عطلة الكريسماس

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد فى جوائز حفل الكرة الذهبية 2019

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب الإسباني يواجه هولندا وديًا تمهيدًا لـ"يورو 2020"

GMT 07:36 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يُوضِّح سبب تغيّر صلاح للأفضل مع ليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates