كلينتون تعتبر المد الإيراني في المنطقة مسألة يجب بحثها مع الدول العربية
آخر تحديث 13:48:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت عن نقص في المعلومات الاستخبارية من أرض الواقع حول التنظيم

كلينتون تعتبر المد الإيراني في المنطقة مسألة يجب بحثها مع الدول العربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كلينتون تعتبر المد الإيراني في المنطقة مسألة يجب بحثها مع الدول العربية

هيلاري كلينتون
واشنطن – يوسف مكي

أوضحت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة والمرشحة الأبرز في السباق الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون الخميس، أنّ المملكة العربية السعودية تركز على محاربة إيران ومن تدعمهم من أذرعها، أي الحوثيين وغيرهم في اليمن"، معتبرة أن "المد الإيراني من طهران إلى بغداد إلى دمشق" هو "مسألة يجب أن نبحثها مع حلفائنا" في إطار جهود محاربة تنظيم "داعش".

وذكرت كلينتون، في أول خطاب لها منذ اعتداءات باريس الأسبوع الماضي، أن "على الولايات المتحدة أن تقود التحالف الدولي لهزيمة "داعش" وليس لردعه أو احتوائه". واعتبرت أن الاستراتيجية ضد هذا التنظيم "دخلت فصلًا جديدًا بعد اعتداءات باريس" التي تبناها "داعش" ونفذها عناصر في التنظيم كان بعضهم يقاتل في سورية.

وقالت كلينتون في خطاب ألقته أمام مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك، "على التحالف الدولي زيادة الضربات ضد داعش ومحو خلافته". وتحدثت عن نقص في المعلومات الاستخباراتية من أرض الواقع حول "داعش، داعية إلى "تجنيد
ناطقين باللغة العربية وزيادة الاستخبارات البشرية". غير أن كلينتون رفضت في طرحها استراتيجيتها للتصدي لـ"داعش"، إشراك قوات برية أميركية على الأرض، وقالت إنها تتفق مع الرئيس باراك أوباما في هذا الأمر، مضيفة أنها تدعم إشراك قوات محلية وليس أميركية في قتال التنظيم المتشدد على الأرض.

وفي الشأن العراقي، قالت كلينتون إن بغداد "لن تنجح ضد داعش من دون إشراك السُنّة في المعركة"، ودعت إلى "صحوة ثانية تضم العشائر والسنّة" لمحاربة التنظيم الإرهابي، وحمّلت حكومات نوري المالكي المتعاقبة مسؤولية تهميش
السنّة. كما ركّزت على ضرورة وقف التمويل لـ "داعش" وكبح التطرف أوروبيًا وإقليميًا بما في ذلك التصدي لخطاب التحريض في المساجد.

أما في سورية، فافترقت كلينتون عن أوباما بتبنيها خيار "مناطق حظر جوي لحماية المدنيين من قصف (الرئيس بشار) الأسد"، وأكدت أن ما تفعله روسيا وإيران بدعم الرئيس السوري "لا يساعد في هذه المرحلة"، غير أنها ميّزت بين الدور الروسي والإيراني، وقالت إنها ستستخدم مناطق الحظر الجوي للضغط على روسيا للمشاركة في التحالف الدولي والوصول إلى تسوية سياسية. أما عن إيران، فقالت إنه "لا يمكن الفصل بين تحدي "داعش" وتحدي إيران في الحديث عن سورية، ومشيرة إلى أن دول المنطقة قلقة من هذا الدور.

واعتبرت كلينتون أن على "تركيا وقف ضرب الأكراد والتركيز بدل ذلك على داعش"، كما حضت أنقرة على "إقفال حدودها التي يعبر من خلالها معظم عناصر داعش".

وفي سؤال حول دور السعودية في التحالف، قالت كلينتون إن "المملكة اليوم تركز على اليمن وضرب من تدعمهم إيران والحوثيين هناك". وأضافت أن "القلق من المد الإيراني يجب أن نناقشه مع الدول العربية في التحالف، من طهران
إلى بغداد إلى سورية".

وانتقدت كلينتون، الخطاب المحرّض ضد اللاجئين السوريين في الوسط الجمهوري الأميركي وقالت إن "إغلاق الباب بوجههم يتضارب مع قيمنا... من سخرية القدر أن هؤلاء اللاجئين يفرون من داعش أيضًا". واعتبرت أن المسلمين الأميركيين "يعملون كل يوم لمحاربة الإرهاب".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلينتون تعتبر المد الإيراني في المنطقة مسألة يجب بحثها مع الدول العربية كلينتون تعتبر المد الإيراني في المنطقة مسألة يجب بحثها مع الدول العربية



إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين على كتفيها

إطلالات أنيقة للفنانات في مهرجان"روما السينمائي"

روما ـ ريتا مهنا
أطلت نجمات العالم في مهرجان روما السينمائي المقامة حالياً فعالياته في العاصمة الإيطالية بكثير من الإطلالات الأنيقة التي تهتم كثير من نساء العالم بمتابعتها. وكانت الدورة الـ14 لمهرجان روما السينمائي انطلقت الخميس بالعاصمة الإيطالية، بمشاركة كوكبة من النجوم من الممثلين والسينمائيين العالميين. وفي التقرير التالي تلقي صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الضوء على أبرز إطلالات نجمات مهرجان روما السينمائي. وخطفت الممثلة البريطانية ميشيل دوكري الأنظار على السجادة الحمراء خلال العرض الخاص لفيلمها المشارك داونتون آبي Downton Abbey السبت الماضي، بإطلالة إستوائية رقيقة من توقيع دار الأزياء الإيطالية فالينتينو. وبتصميم يشبه أجواء الأدغال والغابات، أطلت دوكري (37 عاماً) بفستان مكسي طويل من خامة التول، شفاف من الجزء العلوي وأكمام منفوشة، ...المزيد

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة

GMT 13:15 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء
 صوت الإمارات - 5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء

GMT 17:44 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة
 صوت الإمارات - أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 12:55 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

بومبيو يؤكد أن ترامب مستعد لاستخدام "القوة" ضد تركيا
 صوت الإمارات - بومبيو يؤكد أن ترامب مستعد لاستخدام "القوة" ضد تركيا

GMT 12:59 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب
 صوت الإمارات - زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب

GMT 14:15 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلة جاشنمال الخريفية ترسم لمسات دافئة
 صوت الإمارات - تشكيلة جاشنمال الخريفية ترسم لمسات دافئة

GMT 05:43 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريستيان إريكسن يرغب في تأجيل انضمامه لـريال مدريد

GMT 04:20 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بارما الإيطالي يعلن تمديد تعاقده مع جيرفينيو حتى 2022

GMT 01:24 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

عاصفة إقالات المدربين تضرب أندية دوري أوروبا

GMT 09:24 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة إيكاردي تستفز جماهير الإنتر

GMT 00:41 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

نادي أياكس يحصن نجمه المغربي من أطماع أرسنال وليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates