مؤسّسة ماعت تؤكّد أنَّ اختيار توقيت الانتخابات لم يكن موفقًا
آخر تحديث 09:39:14 بتوقيت أبوظبي

رصدت تجاوز أنصار المرشحين في الدعاية أمان بعض اللّجان

مؤسّسة "ماعت" تؤكّد أنَّ اختيار توقيت الانتخابات "لم يكن موفقًا"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مؤسّسة "ماعت" تؤكّد أنَّ اختيار توقيت الانتخابات "لم يكن موفقًا"

إحدى اللجان الانتخابية
القاهرة ـ محمد الدوي

اعتبر مدير مرصد الانتخابات الرئاسية، في مؤسسة "ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان" الدكتور ولاء جاد الكريم أنَّ نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية لم تكن بالمستوى المتوقع، مشيراً إلى أنَّ نسبة التصويت في اليوم الانتخابي الثاني وصلت إلى ما يقرب من 37%، وموضحاً أنَّ اختيار توقيت التصويت على الانتخابات كان خطأ.ولفت جاد الكريم إلى أنَّ "فريق المتابعين من المؤسسة رصد شكاوى بشأن عدم قدرة الوافدين على التصويت، في غالبية لجان الاقتراع"، مطالباً لجنة الانتخابات الرئاسية، والحكومة، بـ"العمل على إيجاد حل سريع، بغية تمكين هؤلاء من التصويت، الأربعاء، لاسيما أنَّ أعدادهم تقدر بـ 7.5 مليون ناخب".
وأكّد أنَّ "المراقبين رصدوا، خلال النصف الثاني من اليوم الانتخابي الثاني، تزايدًا ملحوظًا في أعداد المتواجدين أمام اللّجان، في غالبية المناطق، على الرغم من الارتفاع الشديد في درجة الحرارة".
وأشاد جاد الكريم بـ"الأجواء الأمنية المثالية، التي شهدتها عملية الاقتراع"، متمنيًا استمرارها، ومبرزًا أنَّ "المراقبين أثنوا على قرار مدِّ فترة التصويت يومًا أخر، بغية تمكين الناخبين من الإدلاء بأصواتهم، دون تخوفات من الازدحام، والوقوف في صفوف الانتظار".
وأشار جاد الكريم إلى أنّه "بصورة عامة فإن محافظات السويس والمنوفية تعدُّ من المحافظات التي شهدت طفرة كبيرة في معدلات التصويت"، مبرزًا أنَّ "المشاركة النسائية كانت كثيفة، لاسيما خارج نطاق العاصمة، وأنَّ 50% من المصوتين في الفئة العمريّة من 18 إلى 40 عامًا".
وكشف عن أنَّه "تمَّ رصد الدعاية من طرف أنصار المرشحين أمام اللجان، وهي أبرز المخالفات"، مشيرًا إلى أنَّ "أعداد الناخبين ارتفعت بعد انتهاء ساعات العمل"، ومؤكّدًا "رصد بعض أحداث العنف المتفرقة، التي قامت بها تنظيمات مناوئة للعملية الانتخابية، دون خروقات لعمليات التأمين المكثفة، التي تنفذها أجهزة الأمن المصرية".
وبيّن جاد الكريم أنّه "تمَّ رصد حالات محدودة لغياب أسماء بعض الناخبين عن الكشوف الانتخابية، على الرغم من تواجد أسماءهم في كشوف لجان معينة خلال الاستفتاء الماضي، وكان من أبرز الأمثلة على ذلك ما حدث في محافظة المنوفية، مركز الباجور، مدرسة كمال الشاذلي الإعدادية، لجنة 5 و6".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسّسة ماعت تؤكّد أنَّ اختيار توقيت الانتخابات لم يكن موفقًا مؤسّسة ماعت تؤكّد أنَّ اختيار توقيت الانتخابات لم يكن موفقًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسّسة ماعت تؤكّد أنَّ اختيار توقيت الانتخابات لم يكن موفقًا مؤسّسة ماعت تؤكّد أنَّ اختيار توقيت الانتخابات لم يكن موفقًا



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates