مالك شركة استضافة يرتكب خطأ تقنيًّا يتسبَّب في حذف البيانات وضياعها بالكامل
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الكود تخلص من النسخ الاحتياطيّة التي تم الاحتفاظ بها حال وقوع كارثة

مالك شركة استضافة يرتكب خطأ تقنيًّا يتسبَّب في حذف البيانات وضياعها بالكامل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مالك شركة استضافة يرتكب خطأ تقنيًّا يتسبَّب في حذف البيانات وضياعها بالكامل

مالك شركة استضافة يرتكب خطأ تقنيًّا يتسبَّب في حذف البيانات وضياعها بالكامل
لندن - سليم كرم

ارتكب رجل خطأ برمجيًّا كلفه ضياع شركته بالكامل، بعدما قام مزود الاستضافة ماركو مارسالا بإرسال أوامر للحاسوب الخاص به بحذف جميع الأشياء في الخوادم لديه من جميع نظم التعقب لشركته والمواقع الإلكترونية التي كان يرعاها لعملائه.
وكتب مارسالا على منتدى "سيرفير فالت"، الذي يضم خبراءً في الخوادم، بأنه يواجه مشكلة كبيرة، بعدما قام بتشغيل كود برمجي عن طريق الخطأ على أجهزة الكمبيوتر الخاصة به، إلا أنه وبعيداً عن تقديم المشورة في كيفية إصلاح المشكلة، فقد أبلغه غالبية الخبراء بأنه قام بحذف بيانات شركته وعملائها عبر خط واحد من التعليمات البرمجية مما أدى إلى تدميرها بالكامل.
وكان الكود الذي استعان به مارسالا هو " rm –rf "، حيث يقوم كود "rm" بتوجيه الكمبيوتر نحو الحذف، بينما يعمل كود "r" على حذف جميع الأشياء في المسار المحدد، في حين يشير كود "f" إلى "force" والذي يخبر الحاسوب بتجاهل التحذيرات المعتادة التي تعقب عملية حذف الملفات.
ويدير مارسالا شركة لاستضافة المواقع، والتي ترعى الخوادم واتصالات الإنترنت التي يتم فيها تخزين الملفات والمواقع الإلكترونية، ومع اجتماع هذا السطر، فإن جميع الأشياء على الكمبيوتر قد تم حذفها بما فيها المواقع الإلكترونية لعملاء مارسالا.
وعادة ما يقوم ذلك الكود بحذف بعض الأشياء المحددة على الكمبيوتر الذي يتم الإشارة إليه، إلا أنه وبسبب خطأ في طريقة كتابته كعدم تحديد ما سيتم حذفه، فإن ذلك كفيل بحذف جميع الأشياء من على الكمبيوتر، في رسالته إلى المنتدى أشار ماركو مارسالا إلى أنه يدير شركة استضافة صغيرة تضم 1535 عميلًا على الأكثر، كما يستخدم منصة للتشغيل التلقائي لبعض العمليات على الخوادم، ولكنه قام بالخطأ بكتابة كود برمجي تصحيحاً لخطأ كان قد نتج عن كتابة كود آخر، ما أدى إلى حذف جميع النسخ الاحتياطية التي تم الاحتفاظ بها حال وقوع كارثة.
واتفق غالبية المستخدمين على أن مارسالا لن يكون بإمكانه استرداد أي من البيانات التي تم حذفها، بما يعني أن شركته لن يكون من الممكن استرجاعها، وأعرب أحد المستخدمين ويدعى سفين، عن أسفه من أن شركته لم يعد لها وجود، بعدما أصبحت فرص استرجاعها ضئيلة إذا ما تم تسليم الأقراص الصلبة لواحدة من شركات استعادة البيانات الشهيرة، مشيراً إلى أن القيام بذلك سيكون مكلفاً للغاية، بجانب استغراق الكثير من الوقت، فضلاً عن أنه من غير المرجح إنقاذ الشركة.
كما اتفق آخرون على أن مارسالا ربما لجأ إلى المنتدي الخطأ، وكتب مايكل هامبتون أنه لابد من استدعاء محامي بعدما باتت الاستعانة باستشارة فنية غير مجدية، كما كانت الكثير من الردود على المشكلة غير مفيدة، حينما أشار أحد الأشخاص والذي يطلق على نفسه اسم ماسيمو إلى أنه كان من الممكن اتخاذ خطوات للحيلولة دون حدوث ذلك مثل التفكير في كيفية حماية بيانات العملاء قبل تبديدها عن إهمال.
وتختلف مشكلة مارسالا عن تلك التي نشرتها الصحف قبل عامين بعنوان "Monday morning mistake" حينما تعرض أحد الأشخاص عن طريق الخطأ إلى تدمير النظام الخاص به بسبب ارتكابه خطأ برمجي، بحيث بات غير قادر على الوصول إلى الخادم بأكمله لعدم ملاحظة وجود مسافة في الكود المكتوب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مالك شركة استضافة يرتكب خطأ تقنيًّا يتسبَّب في حذف البيانات وضياعها بالكامل مالك شركة استضافة يرتكب خطأ تقنيًّا يتسبَّب في حذف البيانات وضياعها بالكامل



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates