مانويل فالز يطالب بمنع الحجاب الإسلامي داخل الجامعات بناء على رغبة غالبية الفرنسيين
آخر تحديث 21:11:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رئيس الوزراء الفرنسي يدَّعي أن أغلب الفرنسيين يعتقدون بأن الإسلام لا يتفق مع قيم فرنسـا

مانويل فالز يطالب بمنع الحجاب الإسلامي داخل الجامعات بناء على رغبة غالبية الفرنسيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مانويل فالز يطالب بمنع الحجاب الإسلامي داخل الجامعات بناء على رغبة غالبية الفرنسيين

رئيس الوزراء مانويل فالز يتحدث مع الأطفال وهو يقف إلى جوار وزيرة التربية والتعليم نجاة فالو بلقاسم
باريس - مارينا منصف

 أثار رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالز الجدل بإقتراحه ضرورة حظر الحجاب الإسلامي داخل الجامعات الفرنسية، مع حديثه عن أن الغالبية العظمى من المواطنين الفرنسيين يعتقدون بأن الإسلام لا يتفق مع قيم فرنسا.

وأعاد الإشتراكي الذي يواجه ضغوطاً بسبب الإصلاحات العمالية المتنازع عليها، فضلاً عن تنامي حركات الإحتجاج في الشوارع الفرنسية،  فتح مسألة الانقسام حول ما إذا كانت الطالبات قد يتم منعهن من إرتداء الحجاب في الجامعات الفرنسية.

ورداً على التساؤلات خلال المقابلة المطولة مع صحيفة "ليبراسيون" Libération اليومية حول ما إذا كان ينبغي منع الحجاب من الجامعات بحكم القانون، أجاب فالز بأنه "يجب أن يتم ذلك"، معترفاً بأن "الدستور جعل من الصعب القيام بذلك". إلا أنه سرعان ما قام وزراء إشتراكيون آخرون بمعارضته، حيث أكد وزير التعليم العالي تييري ماندون على عدم الحاجة إلى قانون بشأن الحجاب داخل الجامعات. مشيراً إل أن "الطالبات كبار ولديهن الحق في إرتداء الحجاب غير المحظور إرتداؤه في المجتمع الفرنسي".

أما وزيرة التربية والتعليم نجاة فالو بلقاسم، فقد قالت بأنها لا تؤيد حظر إرتداء الحجاب في الجامعات، مضيفةً بأن "الطالبات يتمتعن بكامل الحرية الدينية لفعل ما يحلو لهن، ولا ينبغي فرض قيود عليهن بسبب إختلاف ثقافتهن مع إلزامهن بإرتداء ملابس محددة".

وكانت شخصيات من اليمين بمن فيهم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي قد إقترحوا في الماضي حظر إرتداء الحجاب بدايةً من التعليم العالي. إلا أن قيادات جامعية أعربت بصفة مستمرة عن معارضتها الشديدة لفرض أي حظر، قائلين بأن الطالبات ينبغي بأن تكون قادرات على فعل ما يحلو لهن، وأن التمييز ضد الطلاب في الحجاب غير قانوني.

وعلى مدار الفترة الماضية، كان غطاء الرأس مثاراً للجدل سياسياً في فرنسـا، ففي عام 2004 تم منع الفتيات من إرتداء الحجاب في المدارس الحكومية إلى جانب الرموز الدينية الأخرى مثل الصلبان والعمائم. بينما حظر ساركوزي إرتداء النقاب ( وهو الحجاب الإسلامي الذي يغطي الوجه بالكامل ) في عام 2011 في الأماكن العامة.

ووجد مرصد العلمانية وهي هيئة إستشارية وطنية فرنسية في كانون الأول / ديسمبر من العام الماضي بأنه سوف يكون من غير المفيد ولا المناسب التشريع بشأن إرتداء الرموز الدينية - بما فيها الحجاب - داخل الجامعات.

وأبدي فالز رغبته في إثبات أن الإسلام الذي يعد دينا عالميا كبيرا والديانة الثانية في فرنسا، متوافق بشكل أساسي مع الجمهورية والديمقراطية، والقيم في المجتمع الفرنسي، إضافةً إلى المساواة بين الرجل والمرأة. جاء ذلك خلال حديثه إلى صحيفة ليبراسيون Libération اليومية، حيث قال بأن الغالبية العظمى من المواطنين في فرنسا تبدي شكوكها في توافق الدين الإسلامي مع القيم في المجتمع الفرنسي.

كما أعرب عبد الله زكري رئيس "مرصد الإسلاموفوبيا" وأحد الأعضاء في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية عن غضبه من التصريحات التي خرج بها رئيس الوزراء، وإقتراحه بأن المسلمين في فرنسا لم يثبتوا بالفعل أن دينهم متوافق تماماً مع الحياة في فرنسا.

وتعليقاً علي تصريحات فالز بشأن الحجاب في الجامعات، فقد كتب باتريك مينوتشي وهو النائب الاشتراكي في "بوش دو رون" تغريدة علي موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" يدعو فيها إلي التركيز على المشكلات الحقيقية الموجودة.

ومع إقتراب إقامة الإنتخابات الرئاسية الفرنسية لعام 2017، فإن حكومة فرانسوا هولاند الإشتراكية برئاسة فالس تواجه إنتقادات متزايدة من قبل أحزاب اليمين واليسار. وقد أدت معارضة الإصلاحات العمالية للحكومة إلى التراجع، في محاولة لإسترضاء الشباب، عقب خروج الطلاب وإتحادات المدارس الثانوية إلى الشوارع للاحتجاج. فيما تراجعت شعبية هولاند بشكل كبير في إستطلاعات الرأي، وبات الرئيس الفرنسي الأقل شعبية، مع إبداء الشكوك في إمكانية خوضه السباق الرئاسي العام المقبل لفترة ولاية جديدة. كما إنخفضت شعبية فالز الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية ذات يوم وبلغت نسبة التأييد له 22 بالمائة في إستطلاع الرأي الذي تم إجراؤه مؤخراً.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مانويل فالز يطالب بمنع الحجاب الإسلامي داخل الجامعات بناء على رغبة غالبية الفرنسيين مانويل فالز يطالب بمنع الحجاب الإسلامي داخل الجامعات بناء على رغبة غالبية الفرنسيين



خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates