أعيان ليبيا للمصالحة يعلن دعمه اتفاق الصخيرات وحكومة الوفاق الوطني
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اشترط عدم الاستعانة عسكريًا بالأجنبي أو المساس بسيادة الوطن وكرامته

"أعيان ليبيا للمصالحة" يعلن دعمه "اتفاق الصخيرات" وحكومة الوفاق الوطني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أعيان ليبيا للمصالحة" يعلن دعمه "اتفاق الصخيرات" وحكومة الوفاق الوطني

مجلس أعيان ليبيا للمصالحة
طرابلس - فاطمة السعدواي

أكدّ مجلس "أعيان ليبيا للمصالحة" دعمه لاتفاق الصخيرات وحكومة الوفاق الوطني المنبثقة عنه، شريطة عدم الاستعانة بالأجنبي "عسكريًا، وبأي شكل من الأشكال التي تمس سيادة الوطن وكرامته"، قبل أن يناقش مجلس النواب، الاتفاق الثلاثاء، الاتفاق.
ودعا مجلس أعيان ليبيا في بيان أصدره، في ختام اجتماعه الدوري الذي عُقده في طرابلس، الأثنين، بحضور أعيان قبائل ومناطق عدة، لمناقشة الوضع الراهن في البلاد، إلى التعجيل في حل قضايا المهجَّرين في الداخل والخارج، والعمل على إتمام مشروع المصالحة الوطنية الشاملة.
وأوضح مصدر في مجلس النواب أن النصاب القانوني لجلسة المجلس، الأثنين، التي كانت مخصصة لمناقشة اتفاق "الصخيرات" لم يكتمل، مؤكدًا أن عددًا كبيرًا من النواب سيصلون إلى طبرق، لحضور جلسة الثلاثاء.
وذكر النائب خالد الأسطى، أن جلسة التصويت النهائي ومنح الثقة للحكومة سيكون خلال شهر، كما نص الاتفاق، متوقعًا أن يكون التصويت بالغالبية.
وأعلن نائب في المجلس أن رئيس المجلس عقيلة صالح، أكد في حديث جانبي أنه يؤيد الاتفاق السياسي وحكومة الوفاق، وأن اجتماعه مع رئيس برلمان المليشيات نوري أبو سهمين لم يكن ضد مصلحة الوطن.
وكشفت مصادر مقربة من رئاسة المجلس أن صالح تلقى ضمانات من رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج، بشأن بقاء المؤسسة العسكرية بهيكلها الحالي، وقيادتها ضمن الحكومة المنتظرة.
ونسب إعلامي ليبي إلى مصادر وصفها بالمقربة من برلمان المليشيات أن وساطة تجري لعقد لقاء في العاصمة التونسية، بين السراج ورئيس برلمان المليشيات نوري أبو سهمين.
وأوضحت المصادر أن السراج قبل الوساطة إلا أن أعضاء عدة، من مجلس النواب، داعمين له من بينهم مستشاره الخاص حمودة سيالة، نصحوا برفض الوساطة واعتبروا أن "القطار فاتهم".
وأكّد مصدر مقرب وثيق الاطلاع من حكومة التوافق الوطني، فضل عدم ذكر اسمه، أن عملية هيكلة الدولة الليبية وتحديد عدد الحقائب الوزارية والوظائف العليا، وفرز السير الذاتية للمترشحين لهذه المهام، هو من اختصاص لجنة استشارية تعاقد معها الاتحاد الأوروبي، ضمن حزمة الدعم الدولي لحكومة السراج.
وأفاد المصدر بأن اللجنة الاستشارية هي برئاسة الفلسطيني سلام فياض، إضافة إلى عضوية الليبيين الطاهر الجهيمي وخالد الغويل. فيما أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، الاثنين، للسراج، عن ثقته في قدرة السلطات الليبية على مواجهة التحديات التي تعترض تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
وأكّد رئيس الوزراء الإيطالي أن الحكومة الليبية الجديدة يمكنها الاعتماد على تأييد إيطاليا التامِّ لها، مشاركةً مع المجتمع الدولي، في ضمان استعادة الخدمات الأساسية في ليبيا، وإعادة إنشاء مقار التنمية الصناعية، من أجل تحقيق الاستقرار.
وجدَّد وزير الخارجية الليبي محمد الدايري تأكيده، أن بلاده ليست بحاجة إلى تدخل أجنبي لمساعدتها على مواجهة التهديدات الأمنية ومن بينها الإرهاب، مضيفاً أن كل ما تحتاجه ليبيا هو الحصول على أسلحة، وقدر من المساعدة في مجال التدريب والتخطيط.
وبيّن في تصريح له، ليلة الأحد، أن وزارته رشحت سفيرًا جديدًا لليبيا في القاهرة، ويُنتظر اعتماده في مجلس النواب ليتولى مهامه، بدلًا عن السفيرين الموجودين حاليًا في القاهرة.
وشهدت مدينة درنة في ساعات الصباح الأولى، الأثنين، اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين ما يسمى "مجلس شورى مجاهدي درنة" والوحدات المساندة له من شباب المناطق وتنظيم "داعش" الإرهابي.
وأعلن مصدر مطلع، رصد تحركات من مقاتلي التنظيم الإرهابي على المنطقة الجبلية المطلة على منطقتي الساحل الشرقي، المعروفة بـ"الحجاج" وباب طبرق المعروفة بـ"الكورفات السبعة"، تزامنًا مع اشتباكات في حي الـ400 في منطقة الساحل.
وأوضح المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لدواعٍ أمنية، أن "مجلس شورى مجاهدي درنة" والوحدات المساندة له من شباب المناطق يقاتلون باستماتة، وتصدَّوا لهجوم التنظيم بكثافة نارية، مشيراً إلى ورود معلومات عن سقوط قتلى في صفوف التنظيم.
ووقعت اشتباكات مسلحة، مساء الأحد، بين ميلشيا الفرقة الأولى التابعة لهيثم التاجوري وميلشيا السعداوي، في جزيرة سيدي المصري، وسط العاصمة طرابلس، فيما عُثر على جثة عضو لجنة المنتخبات عبد العاطي الخالقي في إحدى ضواحي طرابلس، بعد اختفائه بأيام عدّة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعيان ليبيا للمصالحة يعلن دعمه اتفاق الصخيرات وحكومة الوفاق الوطني أعيان ليبيا للمصالحة يعلن دعمه اتفاق الصخيرات وحكومة الوفاق الوطني



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:17 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:32 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"برجولة الحديقة" جلسة هادئة وغرفة معيشة خارجيَّة

GMT 09:07 2013 الإثنين ,06 أيار / مايو

الصحافية سمر يزبك تكتب عن تجربتها في سورية

GMT 22:11 2012 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل الأطفال الأكثر سعادة يحققون مستقبلاً أفضل ؟

GMT 13:56 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مهرجان الحرف في العين يحتفي بتراث الإمارات

GMT 07:53 2013 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"مزمور الخليج" يصبح أغلى كتاب يباع في مزاد

GMT 12:40 2012 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تعاون بين جامعة أسوان ومركز التعليم الاليكتروني

GMT 05:26 2013 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

أجمل أنواع المظلات الشمسية لصيف حارّ ومشرق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates