داعش يعتقل عدّدًا من منتسبي الجيش العراقي في الموصل ويهاجم صلاح الدين
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مجلس محافظة الأنبار يعترف بأفضليّة تسليح التنظيم ويطالب بإسناد عسكريّ

"داعش" يعتقل عدّدًا من منتسبي الجيش العراقي في الموصل ويهاجم صلاح الدين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" يعتقل عدّدًا من منتسبي الجيش العراقي في الموصل ويهاجم صلاح الدين

تنظيم "داعش"
بغداد - نجلاء الطائي

كشف مجلس محافظة الأنبار عن امتلاك تنظيم "داعش" أسلحة أقوى من السلاح الذي تمتلكه القوات الأمنية العراقية، فيما نفّذ التنظيم حملة اعتقالات في صفوف أفراد الأجهزة الأمنية في ناحية القيروان، المحاذية لقضاء سنجار في محافظة نينوى، بعد إغلاقه أحد الجسور التي تربط بين جانبي مدينة الموصل، كما شنّ عناصر "داعش" هجومًا عنيفًا على منطقة بني سعد، قرب مرقد الأمام "سيد محمد" في قضاء بلد، جنوب تكريت، في محافظة صلاح الدين .

وكشف نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي أنَّ "تسليح تنظيم داعش أقوى من السلاح الذي يمتلكه الجيش العراقي"، مبيّنًا أنَّ "هذا هو سبب تأخير حسم معارك التطهير في المحافظة".

وأضاف العيساوي أنَّ "القوات الأمنية في مدن الأنبار تعمل الأن على صد هجمات داعش"، مؤكّدًا أنَّ "عملياتها العسكرية ليست بالكبيرة، كون الجيش والشرطة في حاجة لتسليح وغطاء جوي كبير".

من جانب آخر، أغلق مسحلوا التنظيم، الأربعاء، جسر الحرية، الذي يربط الساحل الأيسر بالساحل اأيمن في مركز مدينة الموصل، دون معرفة الأسباب.

ونفّذ التنظيم حملة اعتقاﻻت واسعة استهدفت أفراد الجيش والشرطة الذين تركو الخدمة بعد احتلال الموصل، في ناحية القيروان، المحاذية لقضاء سنجار.

وفي السياق الميداني، يشنّ عناصر "داعش"، منذ الأربعاء، هجومًا عنيفًا على منطقة بني سعد، القريبة من مرقد الأمام سيد محمد عليه السلام، في قضاء بلد، جنوب تكريت، استخدموا فيه مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، فضلاً عن قذائف "الهاون".

وأطلق التنظيم العشرات من قذائف الـ"هاون" على المنطقة، ما أسفر عن مقتل سبعة مواطنين، وإصابة تسعة آخرين كحصيلة أولية.

إلى ذلك، ناشد شيوخ ووجهاء قضاء بلد طيران الجيش بـ"التدخل العاجل وإنقاذ المنطقة من دخول مسلحي التنظيم إليها".

وفي كركوك، قصفت طائرات التحالف الدولي معسكرًا تابعًا للتنظيم في منطقة الحاوي، في قرية الدناديش، التابعة لقضاء الحويجة، غرب كركوك، أسفرعن مقتل تسعة مسلحين وإصابة 11 آخرين.

وتمّ تدمير خمس عجلات، منها عربتان نوع "تويوتا بيك آب"، وسيارتان نوع "همر"، واثنتين أخريين نوع "فورد"، و13 صندوقًا للعتاد المتوسط، وأربعة كرفانات، وأسلحة خفيفة.

وأكّد مصدر أمني "هروب مسؤول المعسكر القيادي في داعش أبو عبد أحمد عبد الله الدندوشي، ومعه قرابة 30 مسلحًا عقب الضربة الجوية".

وفي ديالى، وبعد انحسار قدرات تنظيم "داعش" القتالية جراء القصف الجوي والميداني للقوات الأمنية والقوات الكرديّة "البيشمركة"، في مناطق شمال شرقي بعقوبة، لجأ إلى أسلوب تفخيخ المنازل والطرق في المناطق الخاضعة لسيطرته .

وتمكّنت وحدات الجهد الهندسي ومكافحة المتفجرات من إبطال مفعول 60 % من المنازل المفخخة في المناطق التي حرّرتها من سيطرة "داعش".

وأشار مصدر أمني في المحافظة إلى أنَّ "التنظيم فخخ الكثير من المنازل بطرق معقدة يصعب تفكيكها عن بعد، أو الاستعانة بتقنيات إبطال مفعول المتفجرات التي تصنع محليًا من طرف مفارز مختصة، شكّلها داعش من مقاتلين أجانب متمرسين على عمليات التفخيخ".

وفي البصرة جنوب العراق، والتي يتسم الوضع الأمني فيها بالاستقرار النسبي، ضبطت القوات الأمنية ورشة لتصنيع وخزن العبوات الناسفة داخل منزل يقع قرب مركز للشرطة في منطقة الجمهورية.

وعُثر داخل المنزل على ما لا يقل عن خمس عبوات ناسفة مكتملة التصنيع، فضلاً عن كمية من الأسلاك والمواد شديدة الإنفجار.

وجاء العثورعلى الورشة بعد انفجار إحدى العبوات، عن طريق الخطأ، أثناء تركيبها، أو بسبب سوء خزنها، فيما هرعت مفارز من مديريتي الاستخبارات والأدلة الجنائية إلى الموقع لإجراء التحقيقات.

وانفجرت في العاصمة، ظهر الأربعاء، عبوة ناسفة ، قرب معارض مخصصة لبيع السيارات في منطقة البياع، جنوب بغداد، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بجروح.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يعتقل عدّدًا من منتسبي الجيش العراقي في الموصل ويهاجم صلاح الدين داعش يعتقل عدّدًا من منتسبي الجيش العراقي في الموصل ويهاجم صلاح الدين



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:26 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

GMT 20:52 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الملابس بنقوش الزهور من صيحات الموضة الرائجة دومًا

GMT 16:01 2012 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصادر مصرية تؤكد وقف ترحيل العمالة من الأردن

GMT 20:37 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

صفوان بن إدريس شاعر أندلسي مجهول

GMT 08:41 2013 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تطبيق جديد هدفه توعية المستخدمين على تجنب المرض

GMT 03:36 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نباتات الجاتروفا البذور السامة والمفيدة

GMT 01:26 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

غرف نوم إيطاليّة التصميم ملؤها الابتكار

GMT 00:06 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

زي موريتانيا التقليدي يبقى صامدًا في وجه الموضة والتجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates