محلَلون يحّذرون من خسارة جديدة لبرميل النفط حتى شهر حزيران
آخر تحديث 11:13:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الروبل" الروسي يهبط إلى أدنى مستوى له على الإطلاق

محلَلون يحّذرون من خسارة جديدة لبرميل النفط حتى شهر حزيران

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محلَلون يحّذرون من خسارة جديدة لبرميل النفط حتى شهر حزيران

محلَلون يحّذرون من خسارة جديدة لبرميل النفط
واشنطن - يوسف مكي

اتفق محلّلون وتجَار عالميون بأن أسعار النفط لا تزال مستمرة في الانخفاض، حيث لم يستبعد عدد منهم أن يخسر البرميل 10 دولارات إضافية حتى منتصف العام، لكن الجميع رجّح أن تعاود الأسعار الارتفاع فيما بعد، وذلك عندما يبدأ الفائض في المعروض بالانحسار. واختلفت المصادر في الرأي بالنسبة إلى انخفاض الإنتاج الأميركي، الذي اعتبر بعضهم أنه سيكون ملموسًا، إذ سيتناقص بمعدل 100 ألف برميل يوميًا كل شهر، في حين رأى آخرون أنه سيكون أقل من ذلك.   
 
وأوضح نائب رئيس شركة "آي إتش إس" للاستشارات المالية والنفطية في واشنطن، روجيه ديوان، إن "دول الخليج لم تعد راغبة في إدارة السوق النفطية، وليس هناك من يدير هذه السوق التي تشهد منذ سنة فائضًا بمليون برميل يوميًا". وأضاف، "وحده مزيد من انخفاض السعر حتى حزيران/يونيو قد يجبر الصناعة النفطية على إزالة هذا الفائض، خصوصًا مع دخول الإنتاج الإيراني إلى الأسواق قريبًا".
 
وهبطت عقود النفط الآجلة الأربعاء، نتيجة القلق من تخمة المعروض في الأسواق العالمية. وانخفضت عقود الخام الأميركي 97 سنتًا إلى 27.49 دولار للبرميل أو ما يعادل 3.4 في المئة، وهو أدنى مستوى منذ أيلول/سبتمبر 2003. وهبطت العقود الآجلة لخام القياس العالمي "برنت" 61 سنتًا إلى 28.15 دولار للبرميل أو ما يعادل 2.1 في المئة لتبقى قرب أدنى مستوى في 12 سنة الذي سجلته الإثنين.
 
وحضّت فنزويلا المنظّمة على عقد اجتماع استثنائي، وذلك في الوقت الذي دعت الجزائر إلى حوار بين المنتجين داخل منظمة "أوبك" وخارجها، لكن مصادر في "أوبك" شدّدت على أن اجتماعًا من هذا النوع ليس واردًا الآن.
 
وهبط سعر صرف الروبل في موسكو، إلى أدنى مستوى له على الإطلاق مع تهاوي أسعار النفط. وصعد الدولار أمام الروبل نحو 1.9 في المئة إلى 80.7 روبل. وهذه هي المرة الثانية التي يتخطى فيها سعر الدولار حاجز الـ80 روبل النفسي بعد الانهيار الكبير لسعر الصرف في آب (أغسطس) 1998. وفي 16 كانون الأول (ديسمبر) 2014 بلغ سعر الدولار 80.1 روبل.
 
وعادت بورصات الخليج إلى التراجع، متأثّرة بأسواق المال العالمية التي سجلت كذلك تراجعًا سببه الانخفاض الجديد في أسعار النفط. وخسرت السوق السعودية، الأكبر في المنطقة العربية، أكثر من أربعة في المئة، أما سوق دبي فأنهت التداول بخسارة 4.6 في المئة. وهبط مؤشر "يوروفرست 300" الأوروبي 3.11 في المئة، ومؤشر "فاينانشيال تايمز 100" البريطاني 2.77 في المئة، ومؤشر "داكس" الألماني 3.18 في المئة، ومؤشر "كاك" الفرنسي 3.4 في المئة. وخسر مؤشر "نيكاي" القياسي للأسهم اليابانية 3.7 في المئة إلى أدنى مستوى منذ 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2014.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محلَلون يحّذرون من خسارة جديدة لبرميل النفط حتى شهر حزيران محلَلون يحّذرون من خسارة جديدة لبرميل النفط حتى شهر حزيران



GMT 18:33 2022 السبت ,28 أيار / مايو

دبي الوجهة الشاطئية الأفضل في العالم
 صوت الإمارات - دبي الوجهة الشاطئية الأفضل في العالم
 صوت الإمارات - فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 21:01 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار السجائر في الإمارات بعد تطبيق الضريبة الانتقائية

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 19:17 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 06:45 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

عارضة أزياء ملابس داخلية لا تجد عملاً

GMT 12:29 2012 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار بورسعيد يدعون إلى عصيان مدني احتجاجًا على تجاهل مشاكلهم

GMT 07:27 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

حاكم الشارقة يشهد حفل زفاف خالد بن فيصل القاسمي

GMT 11:01 2013 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

ركوب الخيل لعلاج إدمان المراهقين للإنترنت

GMT 11:28 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

"أجمل شتاء في العالم" دعوة مفتوحة لتعزيز روابط الأسرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates