محمد بن راشد يثمن نجاح الدبلوماسية الإماراتية في إلغاء تأشيرة الشنغن
آخر تحديث 13:39:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المواطنون الإماراتيون يسافرون إلى 34 دولة أوروبية "بلا تأشيرة"

محمد بن راشد يثمن نجاح الدبلوماسية الإماراتية في إلغاء "تأشيرة الشنغن"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن راشد يثمن نجاح الدبلوماسية الإماراتية في إلغاء "تأشيرة الشنغن"

مجلس الاتحاد الأوروبي
أبو ظبي ـ سعيد المهيري

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة والاتحاد الأوروبي في مجلس الاتحاد الأوروبي في بروكسل أمس الاربعاء على اتفاقية ثنائية يعفى بموجبها مواطني الدولة من تأشيرة "الشنغن".

وتعد دولة الإمارات بذلك أول دولة عربية تحظى بالإعفاء من تأشيرة الدخول إلى دول منطقة "الشنغن"، حيث سيكون بإمكان مواطني الدولة حملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة والمهمة والعادية السفر إلى 34 دولة أوروبية لقضاء مدة 6 أشهر في كل سنة على ألا تزيد مدة البقاء على 90 يوماً في الزيارة الواحدة.

وأكد  نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن نجاح الدبلوماسية الإماراتية في إلغاء تأشيرة الشنغن هو محل تقدير وشكر وفخر منا ومن كل مواطن إماراتي. وأوضح على "تويتر"

"نجاح الدبلوماسية الإماراتية وعلى رأسها الشيخ عبدالله بن زايد في إلغاء تأشيرة الشنغن اليوم " الأمس" الاربعاء هو محل تقدير وشكر وفخر منا ومن كل مواطن إماراتي.
وقع الاتفاقية من جانب دولة الإمارات، سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية سليمان حامد المزروعي، ورئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي،دوقية لوكسمبورج  فيما وقعها من الجانب الأوروبي  سفيرة جمهورية لاتفيا لدى الاتحاد الأوروبي، السفيرة إيلزي يوهانسونالتي تتولى بلادها حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي، بحضور مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية الدكتور عبد الرحيم يوسف العوضي ووكيل وزارة الخارجية محمد مير الرئيسي ومدير إدارة الخدمات القنصلية بوزارة الخارجية السفير أحمد الهام الظاهري  ومديرة إدارة الاتصال في وزارة الخارجية مريم الفلاسي وعدد من أعضاء سفارة الدولة في بروكسل.

ورفع وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان  أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان  وإلى أخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وإلى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب دولة الإمارات بهذه المناسبة.

وأكد أن هذا الإنجاز يعد واحدا من سلسة النجاحات المتتالية والمتواترة، التي تشهدها الدولة في مختلف القطاعات منذ تأسيسها على يد باني نهضتها الحديثة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، ويشكل اعترافا من البرلمان الأوروبي بمكانة الإمارات والنجاحات، التي حققتها طوال السنوات الماضية، والتي أصبحت مصدر إلهام للعديد من دول المنطقة.
كما أكد أن القرار يعد إنجازا كبيرا للدبلوماسية الإماراتية، التي أثبتت أنها نموذج للأداء المتميز بما تتسم به من حيوية وقدرة على الحركة والتأثير والتخطيط والعمل المتكامل والقدرة على تحقيق المصالح الوطنية العليا في الداخل والخارج.

وبين هذه ليست المرة الأولى التي تثبت فيها الدبلوماسية الإماراتية تميزها، حيث كان لها دور مهم ومؤثر في فوز دولة الإمارات باستضافة مؤتمر الطاقة العالمي 2019 وفوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020 واستضافة أبوظبي للمقر الرئيسي لـ"الوكالة الدولية للطاقة المتجددة أيرينا" في عام 2009".

وشدد على أن هذا قرار البرلمان الأوروبي لم يأتِ من فراغ أو يتحقق بسهولة وإنما تقف وراءه سياسة حكيمة وقيادة رشيدة عملت بجد على بناء صورتها الناصعة في الخارج وجعلها عنواناً للحكمة والاعتدال والتعايش والسلام والانفتاح على الجميع وفي الوقت نفسه رمزا للإنجاز على المستوى الداخلي وتركيز الجهد في خدمة المواطن الإماراتي حتى وصلت الدولة إلى ما وصلت إليه من تقدم جعلها نموذجا يشار إليه بالبنان وتجربة تنموية رائدة يسعى كثيرون إلى تقليدها والسير على خطاها.

وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تثبت يوما بعد الآخر أنها فعلاً وطن السعادة ومن حق مواطنيها أن يشعروا بالفخر بقيادتهم الرشيدة التي لا تألو جهداً في رعايتهم سواء في الداخل أو في أي مكان حول العالم والانتماء العميق إلى هذا الوطن الغالي، الذي يوفر لأبنائه الحياة الكريمة التي تتوافق مع أرقى المعايير العالمية ويضعهم دائما في مقدمة أولويات برامج التنمية الحالية والمستقبلية.

وأضاف الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إن القرار ينطوي على مردودات إيجابية عديدة للمواطنين حيث سيسهل لهم حرية السفر والتنقل في دول الاتحاد الأوروبي علاوة على أنه سيوفر كثيرا من الوقت والجهد والمال وينهي الإجراءات الطويلة للحصول على تأشيرة هذه الدول كما يتيح لأبنائنا الطلاب فرصاً أكبر في التعرف على الجامعات الأوروبية عن قرب واختيار ما يناسبهم منها لاستكمال دراستهم.

ونوه إلى حرص دولة الإمارات على إقامة علاقات فاعلة وعلى أسس قوية مع التجمعات الإقليمية المهمة، وفي مقدمتها الاتحاد الأوروبي في إطار سياستها الخارجية النشطة، التي تعمل على تعزيز الروابط مع مختلف دول العالم بما يصب في خدمة المصالح الوطنية العليا ويعزز من موقع الدولة وحضورها إقليمياً ودولياً.

ولفت إلى أنه وفي إطار تعزيز العلاقات الإماراتية الأوروبية فقد افتتح الاتحاد الأوروبي بعثة دبلوماسية له في أبوظبي، وتم مؤخراً إطلاق مجموعة الصداقة بين البرلمان الأوروبي ودولة الإمارات، وهذا يؤكد بوضوح الاحترام الأوروبي الكبير للدولة والسياسة الحكيمة لقيادتها من ناحية والحرص على بناء جسور التعاون والتنسيق معها في المجالات المختلفة من ناحية أخرى، فضلاً عن التقدير لتجربتها التنموية الرائدة على المستويين الإقليمي والعالمي.

 وأشاد بسلوك مواطني الدولة الحميد في الدول الأوروبية، حيث كانوا خير سفراء لبلدهم على نحو يجسد المستوى الحضاري والرقي الذي تتمتع به دولة الإمارات على مختلف الأصعدة، لافتاً سموه إلى أن هذا الأمر لعب دورا أساسيا في نجاح مشروع إعفاء مواطني الدولة من الشنجن مثمناً السلوك الإيجابي لمواطني الدولة وأخلاقهم الحميدة واحترامهم لنظم وقوانين الدول المضيفة وتشبثهم بقيم التسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب.

وأشاد في ختام تصريحه بالدور المحوري لمجموعة أصدقاء الإمارات في البرلمان الأوروبي وسفراء الدولة المعتمدين لدى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمختصين في وزارة الخارجية وبعثة الدولة في بروكسل وكل من ساهم في نجاح هذه المهمة الاستراتيجية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد يثمن نجاح الدبلوماسية الإماراتية في إلغاء تأشيرة الشنغن محمد بن راشد يثمن نجاح الدبلوماسية الإماراتية في إلغاء تأشيرة الشنغن



GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل مومياوات "خبيئة العساسيف" من الأقصر إلى المتحف الكبير

خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates