مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة أباعود العقل المدبر لاعتداءات العاصمة
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قُتل إثر عملية مداهمة نفذتها الشرطة الفرنسية في سان دوني

مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة "أباعود" العقل المدبر لاعتداءات العاصمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة "أباعود" العقل المدبر لاعتداءات العاصمة

مدّعي عام باريس
باريس ـ مارينا منصف

أعلن مكتب مدعي باريس الخميس، أنه تم التعرف على جثة البلجيكي عبد الحميد أباعود، الذي يعتبر العقل المدبر لاعتداءات باريس، بين القتلى الذين سقطوا إثر عملية المداهمة التي نفذتها الشرطة في سان دوني.
 
وذكر المدعي في بيان، "لقد تم التعرف رسميا للتو على عبد الحميد أباعود على أنه من قتلى العملية التي نًفذت في ضاحية شمال باريس أمس الأربعاء.
 
ونسبت القناة الثانية في التلفزيون الفرنسي إلى مصادر في الشرطة الفرنسية، أن المجموعة التي استهدفتها العملية الأمنية في سان دوني صباح أمس الأربعاء، كانت تستعد لتنفيذ هجمات، وتحديدا في مطار "رواسي شارل ديغول" والمركز التجاري "كاتر تان" في منطقة الديفانس.
 
وصرح مدعي باريس فرنسوا مولان بأن "كل شيء يشير إلى أن المجموعة كانت ستنتقل الى تنفيذ هجمات"، دون أن يحدد الأهداف المحتملة.
 
وتُشكل هذه المجموعة بالنسبة إلى المحققين، الفريق الرابع بعد المجموعات الثلاث التي نفذت هجمات باريس الجمعة الماضي، والتي أوقعت 129 قتيلًا وعشرات الجرحى.
 
وأعلنت النيابة الفدرالية البلجيكية، الخميس، أن ست مداهمات جرت صباحًا في منطقة بروكسل "ضمن الأوساط المقربة" من بلال حدفي، أحد الذين قتلوا في اعتداءات باريس.
 
واعتبر الخبير في شؤون "الجهاد والفكر الإسلامي" ويليام مكانت، أن هجمات باريس الأخيرة، هي بداية النهاية لتنظيم "داعش".
 
وبين مكانت أن "سلسة الهجمات المنظمة في باريس الجمعة الماضية، هي أكبر عملية للتنظيم خارج الشرق الأوسط، وإشارة إلى زيادة نشاط التنظيم"، مضيفًا أن "الهجمات هي بداية النهاية للتنظيم".
وأكد أن الهجمات حفزت العالم للبدء في عملية واسعة على الأماكن التي يسيطر عليها "داعش"، وخصوصًا في سورية، معتبراً أنه "حتى إذا لم تحدث هذه الهجمات، فالتنظيم مصيره الانهيار، بعدما هاجم مواطنين لدول قوية وكبيرة مثل روسيا".
 
وتابع مكانت، " إن سبب فشل أجهزة الاستخبارات في رصد الهجمات وتوقعها، هو اتساع دائرة المراقبة، فالاستخبارات لا تراقب الكيان فقط، بل تراقب أشخاصًا معروفين بأفكارهم الراديكالية أو يميلون لهذه الأفكار، ما جعلها مهمة مرهقة ودائرة واسعة من المراقبة وجمع البيانات".
 
وأردف، "الحرب على التنظيم وصلت إلى طريق مسدود، فبعد عام كامل من الغارات لم تتحرر سوى 25 في المئة من الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وبعد دخول روسيا لتحمي نظام الرئيس السوري بشار الأسد، شعر التنظيم بضرورة وقف التوسع ونقل المعركة إلى البلاد المشاركة في التحالف الدولي".
 
واستهدفت هجمات باريس التي وقعت مساء الجمعة الماضي ستة مواقع مختلفة، وأسفرت عن وقوع 128 قتيلا وأكثر من 300 جريح، في حصيلة لا تزال أولية.
 
وبث "داعش" السبت الماضي مقطع فيديو لا يحمل تاريخا يُهدد فيه بمهاجمة فرنسا إذا استمر استهدافها مقاتليه من خلال الغارات الجوية.
 
وتحدث المتطرف في الفيديو، "ما دمتم تقصفون لن تعرفوا الأمان وستخافون من مجرد الخروج إلى الأسواق".
 
وتأتي هذه الهجمات بعد عشرة أشهر على الاعتداءات التي شنها متطرفون في قلب العاصمة الفرنسية ضد أسبوعية "شارلي ايبدو" الهزلية، ومتجر يهودي، ما أسفر عن 17 قتيلًا، والتي تلتها هجمات عدة أو محاولات هجمات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة أباعود العقل المدبر لاعتداءات العاصمة مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة أباعود العقل المدبر لاعتداءات العاصمة



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 09:19 2013 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح فندق كربلاء ريحان من روتانا من 185 غرفة وجناحًا

GMT 12:22 2012 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

كؤوس-تحتوي-على-فراشات-معلقة

GMT 16:44 2013 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

سياحة دبي تمنح فندق "كونراد" تصنيف 5 نجوم

GMT 09:55 2012 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

منتجعات التزلج في نصف الكرة الجنوبي أفضل جوًا في آب

GMT 11:09 2012 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

غرفة دراسة مريحة وحيوية

GMT 12:10 2012 السبت ,18 آب / أغسطس

أفضل 10 حمامات سباحة في العالم

GMT 00:30 2014 الثلاثاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أضيفي القهوة العربيّة إلى خلطة الحناء لشعر بنيّ

GMT 01:24 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

بي إم دبليو تكشف عن سيارة كهربائية جديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates