مراقبون يؤكدون أن جماعة متطرفة في بلجيكا تدعم داعش
آخر تحديث 22:01:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعلم مهارات صناعة المتفجرات في مدينة الرقة السوريّة

مراقبون يؤكدون أن جماعة متطرفة في بلجيكا تدعم "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مراقبون يؤكدون أن جماعة متطرفة في بلجيكا تدعم "داعش"

عبد الحميد أبا عود
باريس - مارينا منصف

أكدت تقارير أن العقل المدبر لهجمات باريس، عبد الحميد أبا عود، كان على اتصالات مع ستة من الدعاة المتشددين في بريطانيا، من بينهم صانع القنابل في تنظيم "داعش"، ولفتت إلى أنه على صلة مع الجماعة الإسلامية المحظورة "الشريعة من أجل بلجيكا" التي جندت الشباب في حي مولنبيك، وهي المنطقة التي نشأ وترعرع فيها.

مراقبون يؤكدون أن جماعة متطرفة في بلجيكا تدعم داعش

وقتل أبا عود الأربعاء، خلال مداهمة القوات الخاصة لمخبئه السري المتهدم في ضاحية سانت دنيس في باريس. وكشفت التقارير أنّ الداعية المتطرف ومؤسس جماعة "الشريعة من أجل بلجيكا"، فؤاد بلقاسم، عمل على تجنيد العديد من المتعصبين الموجودين في بريطانيا لمساعدته في تعزيز تطبيق الشريعة في شوارع بلجيكا، ومساعدة أفراد الجماعة للتسلل إلى سورية.

وأُدين بلقاسم و 45 آخرين من أعضاء جماعة "الشريعة من أجل بلجيكا" بسبب أعمال متطرفة في فبراير/ شباط، وبيّن ممثلو الادعاء أن الجماعة أرسلت مجنديها المتطوعين للقتال مع الجماعات المتطرفة، بما في ذلك تنظيم "داعش".

وأوضحت التقارير أن الداعية عمر بكري محمد، الذي منع في بريطانيا في العام 2005 وحكم عليه بالسجن لاحقًا في جرائم تخريبية ذات صلة بهجمات لبنان كان واحدًا من رجال بلقاسم.

وأضاف التقرير أن عمر بكري محمد والمعروف باسم "آية الله توتنهام" كان مسؤولاً عن مساعدة جماعة "الشريعة من أجل بلجيكا" ونقل أعضائها المتشددين إلى سورية.

مراقبون يؤكدون أن جماعة متطرفة في بلجيكا تدعم داعش

وأضافت التقارير أنّ داعية آخر يُقال إنه "صديق عزيز" لبلقاسم كانوا طلبوا منه بدء تنفيذ أمر مشابه في بلجيكا، كما تظهر الصور ثلاثة من المتطرفين في بريطانيا من المسافرين إلى بلجيكا لمقابلة أعضاء جماعة "الشريعة من أجل بلجيكا". ويُعتقد أن واحدًا من هؤلاء الرجال هو أبو راحين عزيز الذي تعلم مهارات صناعة المتفجرات والقنابل في الرقة عاصمة "الدواعش" وقيل إنه سافر إلى بلجيكا لمساعدة جماعة "الشريعة من أجل بلجيكا" في الترويج لوجهات نظرها الأساسية وتعزيزها. وعزيز أب لاثنين من لوتون، والتقى أبا العود زعيم هجمات باريس في سورية وكان منتظمًا في التهديد بهجمات على الغرب عبر صفحته على "تويتر". وقتل في غارة أميركية دون طيار في تموز/يوليو.

وكان "عصفور علي" (27 سنة) هو الرجل الأخر الذي ظهر في الصور والذي نشر ذات مرة فيديو يوتيوب يحذر فيه من هجوم متطرف على حفل زفاف دوق ودوقة كامبريدج. وتم سجنه 31 شهرًا في آب/ أغسطس بعد إدانته بثلاث تهم.

مراقبون يؤكدون أن جماعة متطرفة في بلجيكا تدعم داعش

كما قيل إن الرجل الثالث في الفيديو هو سيف الإسلام الذي أشاد بزعيم تنظيم القاعدة المقتول أسامة بن لادن. وهناك متعصب آخر لم تتم تسميته وقيل إنه علم "التكتيك العسكري" لأعضاء جماعة "الشريعة من أجل بلجيكا".

يذكر أن بلقاسم البالغ من العمر 32 عامًا، حكم عليه بالسجن 12 عامًا في شباط/ فبراير في واحدة من أكبر العمليات المتطرفة في بلجيكا، وهناك أكثر من 500 بلجيكي غادروا البلاد للانضمام إلى صفوف "داعش" في سورية، وهي أعلى نسبة تخرج من عاصمة دولة غربية.  

مراقبون يؤكدون أن جماعة متطرفة في بلجيكا تدعم داعش

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراقبون يؤكدون أن جماعة متطرفة في بلجيكا تدعم داعش مراقبون يؤكدون أن جماعة متطرفة في بلجيكا تدعم داعش



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

دبي - صوت الإمارات
تعتمد الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة على اللون الأسود في غالبية إطلالاتها الرسمية، ولكن مع تعديلات طفيفة تجعل أناقتها مميزة. حيث تألقت النجمة خلال عرض فيلمها، بفستان أسود ضيق قصير، ونسقته مع سترة ملونة، كما ارتدت جوارب سوداء سميكة، وانتعلت جزمة بيضاء من الجلد اللامع وبكعب عريض. وخلال مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الرابعة والأربعين، بدت النجمة جذابة بفستان أسود خالٍ من الأكمام، وزينته بمشبك ألماسي، ووضعت أقراطاً من نوع Cascade earrings ألماسية. الزي حمل توقيع المصممة مرمر حليم، وانتعلت صندلاً من جيمي تشو Jimmy Choo، وتزينت بمجوهرات من تصميم نور شمس. كما تألقت النجمة خلال مشاركتها في مهرجان البحر الأحمر الدولي في دورته السابقة بفستان أسود يزدان بالريش وبعقدة كبيرة من الوراء. ووضعت قفازات سوداء طويلة من الساتان ا...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 03:44 2022 الإثنين ,18 تموز / يوليو

نوال الزغبي أيقونة الموضة والأناقة

GMT 21:41 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

سارة سلامة تظهر بنيولوك جديد خلال عرض مسرحية محمد هنيدي

GMT 06:01 2013 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

كيف تساعدون طفلكم على النمو والتطور؟

GMT 18:40 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

سيروم جينيفيك لايت بيرل للعيون والرموش الرائع من "لانكوم"

GMT 11:03 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

روضة ند الحمر تطلق مبادرة "الحقيبة الشتوية" للعمال

GMT 08:59 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

طريقة تحضير ومقادير كنافة القشطة "الفيصلية"

GMT 15:36 2013 الثلاثاء ,24 أيلول / سبتمبر

كيف تجعلين طفلكِ يستمع إليكِ وينصت لكلامكِ؟

GMT 14:46 2014 الأربعاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تأجيل عرض فيلم "واحد صعيدي" إلى الخميس

GMT 20:32 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

تخلصي من بقايا ماكياج عينيك بـ3 زيوت سريعة المفعول

GMT 19:34 2013 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تقديم عروض راقصة حول المرأة والأحاسيس الإنسانية و الحرية

GMT 08:16 2013 الإثنين ,25 آذار/ مارس

أكثر من احتفال تشهده الكويت في "ساعة الأرض"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates