مركز الدراسات الإنمائيَّة يتهم تقرير للولايات المتحدة بأنه يدفع للصدام مع الدولة
آخر تحديث 05:52:27 بتوقيت أبوظبي

صنّف مصر في وضع مُتقدم بأنها من الدول المُضطهدة للأقليات الدينيَّة

"مركز الدراسات الإنمائيَّة" يتهم تقرير للولايات المتحدة بأنه يدفع للصدام مع الدولة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مركز الدراسات الإنمائيَّة" يتهم تقرير للولايات المتحدة بأنه يدفع للصدام مع الدولة

تصنيف مصر بأنها من الدول المُضطهدة للأقليات الدينيَّة
القاهرة ـ محمد الدوي

أصدَّر "المركز المصري للدراسات الإنمائيَّة وحقوق الإنسان"، وهو المنظمة المدنيَّة القانونيَّة الأولى المتخصصة في الشأن القبطي في الإسكندريَّة، بيانًا راداً على تقرير لجنة الحريات الدينية الأميركي، متهمًا التقرير بأنه محاولة للصدام مع الدولة المصريَّة، موضحًا بأنّ الحذر بين واشنطن والقاهرة ينفى حياديّة التقرير.
وأوضح مدير المركز المحامى جوزيف ملاك، في بيان صادر عن المركز، الاثنين، "أنه قد انتهى مؤخرًا التقرير السنوي للحريات الدينية الأميركي، بتوصيات شديدة اللهجة وتعتبر تدخلاً سافرًا في الشأن المصري، من أهمها التصنيف المتقدم للدولة المصرية بأنها من الدول المضطهدة للأقليات الدينية، مع تحميل الدولة المصرية مسؤولية حماية الأقباط تعقيبًا على ما حدث من احتراق للعشرات من الكنائس وبيوت الأقباط بعد ثورة 30 يونيو، وتوصيتهم باقتطاع جزء من المعونة لحماية الأقباط وتدعيم المنظمات المدنية، وهذا ما نعتبره محاولة للصدام مع الدولة المصرية بتحميلها المسؤولية هذه الحرائق التي أحدثها فصيل معروف، ولكن الخارجية الأميركية لا تريد أنّ تعترف بذلك.
وتابع "ونؤكد أننا لم نفاجئ بهذا التقرير، ولكننا قمنا بالنقاش حوله في زيارة رسمية من مسؤول كبير من الخارجية، الأميركية في ضيافة مسئول ديني بارز في الإسكندرية، معروف بمواقفه الوطنية والذي رفض بشدة الموقف الأميركي بعد 30 يونيو، وطالبهم بتحري الأمر والاعتراف بالثورة الشعبيَّة، ولكننا فوجئنا رفضهم تحميل ما حدث من تخريب في الكنائس المصرية ولمنازل الأقباط لأي فصيل وإصرارهم على اتهام الدولة بعد قدرتها على حماية الأقباط رغم الشواهد والأدلة، وكان هذا بمثابة دفاع عن فصيل تحميه الإدارة الأميركية، مما جعل في الفترات التي أعقبت ثورة 30 يونيو توترًا شديدًا بين العلاقة بين مصر وواشنطن، وبالتالي مما سبق يجعل التقييم الذي شهده التقرير، مشوبًا بالقصور والضعف وعدم الحيادية، لأنه تقرير سياسي يحمى الإدارة الأميركيَّة وبمثابة محاولة صدام نرفضها وبعيده عن المهنية والحيادية في وضع تقرير حقوقي"، وفق قوله.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز الدراسات الإنمائيَّة يتهم تقرير للولايات المتحدة بأنه يدفع للصدام مع الدولة مركز الدراسات الإنمائيَّة يتهم تقرير للولايات المتحدة بأنه يدفع للصدام مع الدولة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز الدراسات الإنمائيَّة يتهم تقرير للولايات المتحدة بأنه يدفع للصدام مع الدولة مركز الدراسات الإنمائيَّة يتهم تقرير للولايات المتحدة بأنه يدفع للصدام مع الدولة



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تجذب الأنظار بثوب أخضر أنيق

لندن ـ ماريا طبراني
واصلت عارضة الأزياء الشهيرة ويني هارلو، ظهورها المميز خلال أسبوع لندن للموضة، وتألقت بإطلالة مذهلة في عرض ناتاشا زينكو. وكانت هذه الفتاة تجذب الانتباه بتنوع اختياراتها في الأزياء، فارتدت ثوبًا أخضر نيون مذهل طويل مطبوع عليه كلمات 'Fu' و 'Fufu' وما جعله أكثر غريب الأطوار كانت أحذية الفخذ العالية بنفس اللون فضلًا عن  قلادة  علامة الدولار الكبيرة. وتبرهن هارلو على أنها واحدة من أكثر النماذج طلبًا خلال الدورة الحالية لأسابيع الموضة Fashion Weeks ، بعد أن سارت أيضاً على مدرجات عروض أزياء Adidas ، House of Holland و Julien MacDonald ، بالإضافة إلى Natasha Zinko ، في لندن وحدها. بعد أن بدأت مسيرتها المهنية كمتسابقة في برنامج Next Top الأميركي في عام 2014 ، ستنتقل العارضة الكندية ، 24 عامًا ، إلى عرض فيكتوريا سيكريت للأزياء في نوفمبر/تشرين الثاني. وأُصيبت هارلو بمرض جلدي نادر الحدوث وغير قابل للشفاء

GMT 17:13 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تمتعي بإطلالة ساحرة من دار الأزياء الشهيرة "بربري"
 صوت الإمارات - تمتعي بإطلالة ساحرة من دار الأزياء الشهيرة "بربري"

GMT 15:05 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي تمثل أفضل الأماكن لقضاء الإجازات المميزة
 صوت الإمارات - تشيلي تمثل أفضل الأماكن لقضاء الإجازات المميزة

GMT 16:10 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الرئيس الأميركي أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية
 صوت الإمارات - الرئيس الأميركي أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية

GMT 18:48 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

"Moncler" تضم مصمم مشهور إلى فريقها لتصميم معطف الأحلام
 صوت الإمارات - "Moncler" تضم مصمم مشهور إلى فريقها لتصميم معطف الأحلام

GMT 19:11 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " شاطىء خاص في إسبانيا
 صوت الإمارات - " La Reserva Club " شاطىء خاص في إسبانيا

GMT 11:34 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ميرتينز يقرّ بأنّه لا يريد أن يكون مثل ميسي أو رونالدو

GMT 12:35 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

اختيار رونالدو كأفضل لاعب في دوري أبطال أوروبا

GMT 22:23 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مجد حمدان تبتكر طريقة لتزيين الكتب المدرسية لجذب التلاميذ

GMT 21:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما زاد عن حده انقلب ضده

GMT 10:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب مالاغا يعلن أن مهمة التحكيم ليست سهلة أبدًا

GMT 05:19 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ستوك سيتي يفقد حارسه جاك باتلاند لمدة 6 أسابيع

GMT 07:20 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

كوفاتش يكشف عن استراتيجيته مع بايرن ميونخ

GMT 19:24 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

حوار طويل مع صدام حسين يكشف عنه كتاب "أحوال العراق"

GMT 09:49 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"فلاي دبي" تدشن رحلاتها إلى مطار شيريميتيفو في موسكو

GMT 10:43 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا الطبق سريع التحضير ويساعد في خفض الوزن الزائد

GMT 01:15 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

العامري يكشف أنّ معرض الشارقة للكتاب يسمو بالإبداع العربي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates