مشروع قانون يحظر قبول الموظف غير الحاصل على الهوية
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"المجلس الوطني" يناقش سياسة "رعاية الشباب"

مشروع قانون يحظر قبول الموظف غير الحاصل على الهوية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مشروع قانون يحظر قبول الموظف غير الحاصل على الهوية

المجلس الوطني الاتحادي
أبو ظبي ـ سعيد المهيري

يحظر مشروع قانون اتحادي قبول أو استخدام أو استبقاء أحد سواء بصفة موظف أو مستخدم أو عامل أو طالب أو بأية صفة أخرى إلا إذا كان حاصلاً على بطاقة الهوية، وذلك فيما عدا حالات الضرورة التي يحددها مجلس الإدارة بناء على اقتراح المدير العام لهيئة الهوية، على أن يحدد مجلس إدارة الهيئة تاريخ سريان هذا الحظر والآلية التي يتم بموجبها تطبيقه.

ويناقش المجلس الوطني الاتحادي في جلسة الثلاثاء المقبل، مشروع قانون اتحادي بتعديل بعض أحكام القانون الاتحادي رقم 9 لسنة 2006 في شأن السجل السكاني وبطاقة الهوية، ويمنح مجلس الوزراء - بحسب تقرير لجنة الشؤون الداخلية والدفاع في المجلس الوطني الاتحادي- أحقية إصدار قرار يحدد فيه الغرامات الإدارية التي تفرضها الهيئة على كل من يخالف أي حكم من أحكام المادتين 6 و10 من القانون، وإلغاء الأحكام المخالفة والمتعارضة مع القانون، والعمل به من اليوم التالي لنشره في الجريدة الرسمية.

وأوضح التقرير أن مبررات المشروع تكمن في ظهور عدد من الصعوبات التي حالت دون التطبيق الكامل للحظر الموجود في المادة 10 المراد تعديلها، فضلاً عن الرغبة في منح الهيئة المرونة في توقيع الغرامات على مخالفة المادتين 6 و10 من أحكام القانون.وفي الإطار ذاته، يناقش المجلس موضوع سياسة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في تطوير الأندية ومراكز الشباب، خلال اجتماعه برئاسة رئيس المجلس، محمد أحمد المر وحضوروزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.
ويوجه أعضاء المجلس خلال الجلسة 7 أسئلة إلى الحكومة، حيث يوجه حمد الرحومي سؤالاً إلى وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد الإسكان الدكتور عبد الله بالحيف النعيمي حول الإجراءات التنفيذية التي تمت لتطبيق قرار مجلس الوزراء في شأن زيادة منحة الإسكان من 500 ألف درهم إلى 800 ألف درهم وذلك بحسب راتب مقدم الطلب.

ويوجه أحمد عبيد المنصوري سؤالاً إلى وزير الدولة للشؤون المالية عبيد حميد الطاير  نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بشأن توصية المجلس الوطني الاتحادي بتعديل قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية رقم 7 لسنة 1999.

كما يوجه مروان بن غليطة سؤالاً إلى عبيد الطاير حول الإجراءات التي تم القيام بها لتطبيق توصية المجلس الوطني الاتحادي بشأن دعم الخدمات الحكومية المقدمة للمتقاعدين، بمنحهم بطاقات لخفض رسوم بعض الخدمات العامة والرسوم الحكومية أو الإعفاء لبعض الحالات، وتقديم بطاقة دعم للسلع الغذائية، والتي وافق عليها مجلس الوزراء في أيلول/ سبتمبر 2008.
ويوجه سلطان جمعة علي الشامسي سؤالاً إلى عبيد حميد الطاير حول إعادة النظر في تحديد الحد الأدنى لرواتب الموظفين المواطنين العاملين في الحكومة الاتحادية من يشغلون الدرجات من العاشرة إلى الرابعة عشرة، بما يتناسب مع احتياجات الفرد المواطن، موضحاً أن الراتب الإجمالي للموظفين المواطنين العاملين في الحكومة الاتحادية بالدرجة العاشرة فئة متزوج يبلغ 7976 درهماً قبل خصم الاشتراك في هيئة المعاشات والتأمينات الاجتماعية، بحيث يصبح الراتب بعد الاستقطاع 7500 درهم تقريباً، علماً بأن رواتب العاملين في الدرجات من الحادية عشرة إلى الرابعة عشرة تقل عن هذا المبلغ.
ويوجه أحمد عبيد المنصوري سؤالاً إلى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان حول التعريف بمساهمات الدولة في الإرث والحضارة الإنسانية، كما يوجه أحمد عبيد المنصوري سؤالاً إلى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان حول إنشاء متحف تاريخي وطني للدولة.
كما يوجه رشاد محمد بوخش سؤالاً إلى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان حول تسجيل المواقع والمحميات الطبيعية في لائحة التراث العالمي لدى منظمة اليونيسكو.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشروع قانون يحظر قبول الموظف غير الحاصل على الهوية مشروع قانون يحظر قبول الموظف غير الحاصل على الهوية



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 15:38 2013 الإثنين ,09 أيلول / سبتمبر

الضباع تهرب من سورية للبنان هربا من الانفجارات

GMT 11:59 2013 الجمعة ,01 آذار/ مارس

هايدي كلوم في ملابس محتشمة رغم دفء هاواي

GMT 19:16 2012 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

"الصامتين" تقدم عرضًا لمناسبة اليوم العالمي للمعاقين

GMT 10:24 2013 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حفل لإطلاق مجلة ليالينا في الاردن

GMT 11:38 2013 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو لفتاة موريتانية عارية يثير جدلاً في البلاد

GMT 14:22 2013 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

تعرفي أكثر على تسريحة شعر بطلة "عشق وجزاء"

GMT 13:04 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

انطلاق فعاليات مهرجان ربيع النعيرية الـ 14

GMT 02:51 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

أمطار مع كمية من الثلوج على منطقة الجوف السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates