مصر اليوم تلقي الضوء على حياة السيسي لتعريفة كمرشح رئاسي
آخر تحديث 03:44:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
عون: سنسعى لتكون الحكومة المقبلة منتجة وسنواجه من لا يريد العمل الرئيس عون: نعمل ليلا نهارا لتخطي الوضع واذا اكمل الحراك في الشارع سنقع في نكبة الرئيس عون: بعد تشكيل الحكومة يجب عودة المواطنين الى منازلهم لتعود دور الحياة الطبيعية وتأخذ الحكومة مسؤوليتها وتعمل على ضوء وليس في الظلمة والا سنفقد جميعا الثقة ببعضنا الرئيس عون: النازحون السوريون ليسوا لاجئين سياسيين لينتظروا الحل السياسي للعودة الى بلادهم واوروبا تبحث في كيفية دمجهم في المجتمع اللبناني ولا تواصل مباشر مع الرئيس السوري الرئيس عون: حاكم مصرف لبنان يعبر عن مسؤوليته وأنا أصدّقه لأنه لا يجوز التشكيك بكل صاحب مسؤولية ونريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الطيران الحربي الاسرائيلي يقصف أرضًا زراعية شرق رفح حقيقة الفوطة المسحورة في مباراة مصر وغانا رزاق سيسيه يتحدث عن أسباب رحيله من الزمالك أول تعليق من حمدى فتحى نجم منتخب مصر بعد إصابته بقطع في غضروف الركبة الصحة 3 شهداء و 18 اصابة منذ بدء التصعيد على قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء
أخر الأخبار

أعلّن اعتزامه خوض المنافسة رغم الصعوبات التي تمر بها مصر

"مصر اليوم" تلقي الضوء على حياة السيسي لتعريفة كمرشح رئاسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مصر اليوم" تلقي الضوء على حياة السيسي لتعريفة كمرشح رئاسي

المرشح الرئاسي المحتمل المشير عبد الفتاح السيسي
القاهرة ـ محمد الدوي

أعلّن المرشح الرئاسي المحتمل المشير عبد الفتاح السيسي، عزمه لرئاسة الجمهورية في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد وقامت "مصر اليوم" بإلقاء الضوء على حياته لتعريفه كمرشح رئاسي، حيث نشأ السيسي في حي الجمالية في قلب القاهرة لأسرة متوسطة، في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1954، بعد أقل من شهر من محاولة اغتيال الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، والتحق السيسي بمدارس الحي في مراحل التعليم المختلفة.
بدأ السيسي، حياته العسكرية عام 1970 كطالب في المدرسة الثانوية الجوية وتخرج من الكلية الحربية المصرية عام 1977، وحصل على بكالوريوس منها وحصل على ماجستير من كلية القادة والأركان عام 1987 كما حصل على درجة الماجستير من كلية القادة والأركان البريطانية عام 1992 في نفس التخصص، وحصل على زمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا عام 2003، وزمالة من كلية الحرب العليا الأميركية عام 2006.
وباندلاع ثورة "25 يناير"، وجد السيسي نفسه باعتباره قائدًا لإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، في عين العاصفة. وشارك السيسي في اجتماعات المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أثناء ثورة "25 يناير" وأدار تحت هذه الراية اجتماعات عدة بممثلي شباب الثورة ورجال الفكر والسياسة في مصر، وناله ما نال قيادات وأعضاء المجلس من انتقادات وهجوم عنيف على أخطاء المرحلة الانتقالية.
تولى السيسي، قيادة وزارة الدفاع بعد انتخاب الرئيس السابق محمد مرسي وإطاحة لوزير الدفاع السابق المشير طنطاوي.
تبنى السيسي، في هذه المرحلة سياسة رفع الكفاءة القتالية للقوات المسلحة مع التأكيد على الدور الوطني للمؤسسة العسكرية في حماية الأمن القومي للبلاد بمعناه الشامل.
وباتساع مساحات الرفض الشعبي لسياسات الرئيس السابق، لعب السيسي والمؤسسة العسكرية دورًا في محاولة تقريب وجهات النظر بين الرئيس ومعارضيه، إلا أنّ تلك المحاولات انتهت بالفشل، وبزغ نجم السيسي كقائد مؤهل لقيادة البلاد حسب مؤيديه.
ووجه مؤيدو الرئيس السابق مرسي نيرانهم الثقيلة في اتجاهه حتى جاء 30 حزيران/يونيو، ليتصدر السيسي المشهد وتتزايد شعبيته بعد إعلانه عزل مرسي إثر احتجاجات شعبية حاشدة.
ودفعت شعبية السيسي، الكثيرين إلى المطالبة بترشحه لمنصب الرئيس، بينما يواصل أنصار الرئيس السابق مرسي، ومعارضو التغيير الذي حدث في 30 حزيران هجومهم عليه والمطالبة بمحاكمته.
وكان السيسي، يشغل منصب القائد العام للقوات المسلحة المصرية ووزير الدفاع الرابع والأربعين منذ 12 آب/أغسطس 2012، حتى استقالته في 26 آذار/مارس 2014 للترشح للرئاسة.
وأطاح السيسي، في 3 تموز/يوليو 2013، أطاح بمرسي (أول رئيس منتخب بعد ثورة "25 يناير")، عقب مظاهرات حاشدة طالبت برحيله، وأعلّن إجراءات عدة صحبت ذلك عُرِفت بخارطة الطريق أيدها المتظاهرين والمعارضين  لمرسي وقتها، واعتبروا ذلك تأييداً لمطالب شعبية.بينما اتهمه جزء آخر من المُجتمع المصري والعربي والدولي بالقيام بانقلاب عسكري.
وكان أصغر أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة سنًا قبل اختياره لمنصبه، كما كان أول من أكد أن أفراد من الشرطة العسكرية قد أجروا، في آذار 2011، ما عُرف إعلاميًا بكشوف "العذرية"، مؤكّدًا أنها مبررة؛ لأنها تحمي الفتيات من الاغتصاب وتحمي الجنود من الاتهام بالاغتصاب.
وأصدر مرسي، في 12 آب 2012، قرارًا بترقية السيسي من رتبة لواء إلى رتبة فريق أول وتعيينه وزيرًا للدفاع وقائدًا عامًا للقوات المسلحة، خلفًا للمشير محمد حسين طنطاوي، وكان وقتها يشغل منصب رئيس المخابرات الحربية والاستطلاع، وقد اعتبره حزب "الحرية والعدالة" وقتها "وزير دفاع بنكهة الثورة".
وتمت ترقية السيسي،  في 27 كانون الثاني، يناير 2014 لرتبة مشير بقرار من الرئيس المؤقت عدلي منصور, وفي 26 آذار 2014، أعلّن رسميًا استقالته من منصبه وترشيح نفسه لانتخابات رئاسة الجمهورية 2014، وذلك بعد اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، حضره الرئيس عدلي منصور, وتمت أثناءه ترقية الفريق صدقي صبحي إلى فريق أول وتم تعيينه وزيرًا للدفاع خليفة للسيسي في اليوم التالي.
وعن حياته المهنية، فقد عين رئيس فرع المعلومات والأمن في الأمانة العامة لوزارة الدفاع، ثم قائد كتيبة مشاة ميكانيكية، وملحق دفاع في المملكة العربية السعودية، وقائد لواء مشاة ميكانيكية، وقائد فرقة مشاة ميكانيكية (الفرقة الثانية)، ورئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية، وقائد المنطقة الشمالية العسكرية، ومدير المخابرات الحربية والاستطلاع، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، ومتزوج وله 4 أبناء بينهم ابنه واحدة.
وبعد ترشحه للرئاسة قامت بعض الجماعات "المتطرفة" بمحاولة اغتياله مرتين، ولكنهم فشلوا في ذلك، ويعكف حاليًا المرشح الرئاسي على عمل برنامج متكامل وتهيئة الأجواء لفوزه بالرئاسة حتى يتمكن من النهوض بالبلاد. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر اليوم تلقي الضوء على حياة السيسي لتعريفة كمرشح رئاسي مصر اليوم تلقي الضوء على حياة السيسي لتعريفة كمرشح رئاسي



GMT 04:39 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خروج أول تظاهرة عسكرية مؤيدة لمطالب الحراك الشعبي في كربلاء

خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 06:20 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي
 صوت الإمارات - وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:08 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني يشعل حرب كلوب وجوارديولا قبل قمة ليفربول ضد مان سيتي

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سترلينج يهدد انتقال محمد صلاح لصفوف ريال مدريد

GMT 05:48 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سلافيا براج في جولة داخل متجر برشلونة قبل موقعة دوري الأبطال

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليجانيس الإسباني يعلن تعاقده مع خافيير اجيري رسميًا

GMT 02:56 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 22:09 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بوردو يضمد جراحه ويعمق كبوة نانت في الدوري الفرنسي

GMT 22:21 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فاردي يثني على نتائج ليستر الرائعة في الدوري الإنجليزي

GMT 17:24 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يفسد انتقال بونوتشي إلى "باريس سان جيرمان" الصيف الماضي

GMT 06:29 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيراسيون يودع الكونفدرالية على يد إيساي البنيني

GMT 04:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الدقيقة 76 خروج وليد أزارو مصابًا ونزول كريم نيدفيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates