مصر اليوم ينشر تفاصيل القبض على الشيخ رامي وشقيقته في الإسكندريَّة
آخر تحديث 21:24:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان تؤكد أن عدد الإصابات لا يحصى وفرق الصليب الأحمر تعمل على إسعاف المصابين الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان تؤكد أن عدد الإصابات لا يحصى وفرق الصليب الأحمر تعمل على إسعاف المصابين مصادر مقربة من "حزب الله" تؤكد أنه لا صحة لما يتم تداوله عن ضربة إسرائيلية لأسلحة للحزب بالمرفأ سماع صوت تحليق للطيران قبل حدوث الانفجار ومعلومات عن قصف اسرائيل للعنبر ١٢ وهو تابع لحزب الله انفجار كبير في العاصمة اللبنانية قتلى وجرحى بانفجار في منجم للزنك في الجزائر وزير الهجرة اليوناني يؤكد أن أعداد المهاجرين من تركيا انخفضت ولكن لا يمكننا استبعاد استغلال أنقرة لملف اللاجئين مجددا الرئيس العراقي يؤكد أهمية العمل الجاد لتنفيذ التعهد الحكومي بشأن الانتخابات بأسرع وقت ممكن الرئيس العراقي يرحب بإعلان الكاظمي بشأن إجراء الانتخابات النيابية المبكرة قتيلان و8 مصابين في انفجار منجم بولاية سطيف شمال شرقي الجزائر
أخر الأخبار

بعد أنّ أوهموا الضحايا بقدرتهم على حل مشاكلهم جميعها بالسحر والدجل

"مصر اليوم" ينشر تفاصيل القبض على الشيخ رامي وشقيقته في الإسكندريَّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مصر اليوم" ينشر تفاصيل القبض على الشيخ رامي وشقيقته في الإسكندريَّة

القبض على الشيخ رامي وشقيقته في الإسكندريَّة
القاهرة –احمد عبد الصبور

نجح شاب بمساعدة شقيقته، في النصب على البسطاء من راغبي الزواج، بعدما أقنعوهم بقدرتهم على حل مشاكلهم جميعها بالسحر والدجل، مقابل 500 جنيهًا فقط. وردّد البعض مقولة "إذا كنت عانسًا وفاتك قطار الزواج، فما عليك إلا أنّ تذهبي إلى رامي وشيرين، حيث لديهما الحل السحري في إيجاد العريس لتصبحي عروسة خلال أيام مقابل 500 جنيهًا فقط"، بهذه الجمل توافدت عليهما أعداد غفيرة من المواطنين لحل المشاكل بعدما ذاع صيتهما في المنطقة.
وقدم المتهمان نفسيهما على أنهما ساحرين ولديهما القدرة على توفير العريس للعانس وفك الزوج المربوط ليلة الدخلة، وتمكين الزوجة من زوجها حتى يصبح كـ"الخاتم في إصبعها"، والتفريق بين الزوجين أيضًا، وإيجاد فُرَص العمل بأنواعها والإرشاد عن الكنوز الأثريّة والتماثيل أسفل المنازل.
وبالفعل بدء صيتهما يعلوا حتى تمكنت مباحث الآداب في وزارة الداخلية من القبض على المتهمين وبرفقتهما 10 سيدات من زبائنهما.
ووردت معلومات إلى ضباط قسم مكافحة جرائم الآداب العامة في وزارة الداخلية، مفادها إدارة رامى. م، 30 عامًا، شقة في الطابق الأرضي في منطقة كرموز في الإسكندرية لأعمال الدجل والشعوذة، مستغلاً جهل البسطاء بإيهامهم بقدرته على تسخير الجان لقضاء حوائجهم وإنهاء مشاكلهم وشفاء المرضى وزواج العوانس واستخراج الكنوز بمعاونة شقيقته شيرين. م، مقابل أجر مادي.
ودلّت التحريات الأوليّة، بأن المتهم نجح في استقطاب عدد كبير من النساء، وأصبح له زبائن يترددون عليه باستمرار، وجنّد شقيقته للجلوس مع الزبائن قبل دخولهم إليه وجمع المعلومات عنهم، وعندما يدخل الزبون يبدأ المتهم المتقمص دور الساحر في سرد العديد من المعلومات والتفاصيل الدقيقة عن حياة الزبون الذي يُصاب بالدهشة، ويبدأ في تصديق ما يقوله له المتهم.
وتبيّن أنّ معظم زبائن المتهم من السيدات، خصوصًا العوانس اللواتي لم يسبق لهن الزواج، بالإضافة إلى السيدات اللواتي تعانى من مشاكل زوجيّة، ولم يسبق لهنّ الإنجاب ونساء لديهن مشاكل مع والدات أزواجهن.
ولم تتوقف قدرة الساحر الوهميّة عند هذا الحد، وإنما أقنع الضحايا بنجاحه فيما فشلت فيه الحكومة عن طريق توفير فرص عمل حكوميّة وفي القطاع الخاص للعاطلين مقابل مبالغ كبيرة يتقضاها من زبائنه الذين يغدقون عليه بالمال، حتى أعلن المتهم عن تسعيرة، حيث كان يوهم العانس بزواجها مقابل 500 جنيهًا، ويفك المربوط ليلة الدخلة بألف، ويوهم الزوجة بسيطرتها على زوجها بـ700 جنيهًا، ويرشد عن الكنوز الأثرية أسفل المنازل مقابل 5 آلاف جنيه، في حين ترتفع تكاليف البحث عن الوظيفة بحسب أهميتها فقد يصل السعر إلى 10 آلاف جنيه.
وتم توقيف 10 سيدات من الضحايا برفقة المتهم وشقيقته، وعُثِرَ بحوزتهما على الأدوات المستخدمة في أعمال الدجل والشعوذة، وهى عبارة عن كمية من "البخور والزيوت والأقلام والأحبار والسِبَح والكتب التي يستخدمها في أعمال السحر وعدد من الصور الفوتوغرافية للسيدات المترددات عليهما و6 هواتف محمولة ومبالغ مالية".
وأقرّ الضحايا بأن المتهمين يديران الشقة لأعمال الدجل والشعوذة، وإيهام الزبائن بقضاء مصالحهم وإنهاء مشاكلهم عن طريق الجان و"البخور والأحجبة" مقابل أجر مادي يتقاضيانه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر اليوم ينشر تفاصيل القبض على الشيخ رامي وشقيقته في الإسكندريَّة مصر اليوم ينشر تفاصيل القبض على الشيخ رامي وشقيقته في الإسكندريَّة



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن ـ سليم كرم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها. الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 09:13 2020 الأربعاء ,29 تموز / يوليو

نصائح لاغتنام يوم عرفة

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 02:01 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

أدعية يوم عرفة مكتوبة لغير الحاج

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 21:01 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

15 عطر نسائي لا يُقاومها الرجل ليذوب بين ذراعي المرأة

GMT 07:48 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

3 بريطانيات يهربن إلى سورية ليتزوجن مجاهدين

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 07:44 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

مسلسل "الأزقة الخلفية" يتصدر المركز الأول في تركيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates