مصير الرئيس السوري يخيِّم على أجواء الاجتماع العربي والدولي في فيينا
آخر تحديث 00:20:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
الاحتلال يهدم منزلا قيد الانشاء جنوب طوباس رشقات صاروخية ثقيلة من قطاع غزة تجاه الغلاف وطائرات سلاح الجو الإسرائيلي، تقصف بشكل مكثف في غزة النخالة " التواصل مع محور المقاومة مفتوح ومستمر ولكن لم نصل إلى حد الحرب المفتوحة" النخالة" سرايا القدس اتخذت القرار الصائب بالرد على اغتيال إسرائيل للشهيد بهاء أبو العطا" النخالة " أتوجه بالتحية والتقدير للمقاومين الذين يواجهون إسرائيل ويقصفونها بالصواريخ" وصول الأمين العام لحركة الجهاد زياد نخالة للقاهرة للاجتماع مع المسؤولين المصريين محاولة تسلل من حدود جنوب قطاع غزة باتجاه العين الثالثة و جيش الاحتلال الإسرائيلي يتعامل مع الحدث الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة " أتقدم بالعزاء لعائلات الشهداء جميعا وإننا على موعد مع النصر" مصادر تعلن "زياد النخالة أمين عام الجهاد الإسلامي يصل القاهرة الخميس" إصابة 5 جنود أتراك من جراء انفجار في مستودع للأسلحة والذخيرة في ولاية شانلي أورفة
أخر الأخبار

المحادثات تشهد حضور قوى كبرى مثل بريطانيا والإمارات وتركيا

مصير الرئيس السوري يخيِّم على أجواء الاجتماع العربي والدولي في فيينا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصير الرئيس السوري يخيِّم على أجواء الاجتماع العربي والدولي في فيينا

الاجتماع الدولي والعربي بشأن الأزمة السورية
دمشق - صوت الأمارات

بدأ في فيينا، السبت، الاجتماع الدولي والعربي بشأن الأزمة السورية لمناقشة أكثر من مشروع مختلف عليه، وفي طليعة تلك المشاريع مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد وسط تباين مواقف الدول المشاركة بشأنه، لاسيما مع إصرار القوى الغربية وحلفائها على رحيله، بينما يقول داعموه الروس والإيرانيون أن مصيره يقرره الناخبون.

ومع عودة وزراء الخارجية إلى فيينا لحضور جولة جديدة من المحادثات، السبت، أكد دبلوماسيون أنه لم يتحقق تقدم يذكر، وأوضح وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، للصحافيين في فيينا، بعد الاجتماع مع نظيره المصري سامح شكري: هناك عدد من القضايا الصعبة ومستقبل بشار الأسد ربما هو الأصعب من بينها وهذا سيكون موضوعا مهمًا في المحادثات.

وفي وقت سابق، الجمعة الماضية، ذكر هاموند خلال مؤتمر صحافي في العاصمة التشيكية براغ: نعتقد أن على بشار الأسد أن يرحل في إطار عملية انتقال في سورية، لكننا نقر بوجود مرحلة انتقالية وأنه قد يلعب دورًا في ذلك حتى رحيله.

وأضاف مسؤولون أن التقدم كان صعبًا في الاجتماعات التحضيرية وأن الوزراء ربما تكون لديهم القدرة على التحرك بسرعة أكبر نحو إنهاء الصراع الذي قتل فيه 250 ألف شخص، فضلاً عن فرار 4 ملايين شخص من سورية.

ومن نقاط الخلاف الأساسية تحديد التنظيمات المتطرفة التي يجب توجيه الضربات إليها، إضافة إلى تنظيم "داعش" المتطرف وكذلك تحديد لائحة بالمعارضة السورية المعتدلة التي ستتصدر المشهد السياسي خلال المرحلة الانتقالية.

وذكر مصدر دبلوماسي غربي أنه "سيكون من المستحيل عمليًّا الاتفاق على تلك القائمة في هذه المحادثات... سيستغرق هذا وقتًا. لن توضع القائمة في يوم.. سنبدأ الحديث".

وأكد دبلوماسي غربي كبير أنه بعد بيان النوايا الواسع للاجتماع السابق ستركز مناقشات، السبت، على هذه التفاصيل الأكثر صعوبة، مضيفًا: لا يقاس (الاجتماع) بطوله أو حتى بصدور بيان رسمي، يُقاس بما إذا كانت هناك مناقشة حقيقية تتناول الأمور التي تفرق بيننا حقًا بما في ذلك مستقبل الأسد وهو ما ينبغي أن نناقشه علاوة على هذه القوائم الشهيرة وقوائم من يمثلون جماعة متطرفة وقائمة من يمثلون جماعة معارضة.

وأشار مسؤولون إلى أن لديهم توقعات متواضعة من محادثات، السبت، التي ستشهد حضور قوى كبرى مثل الصين وفرنسا وبريطانيا علاوة على دول من الشرق الأوسط مثل السعودية وتركيا وقطر والإمارات.

وبشأن سؤاله عما إذا كان يتوقع أيّة انفراجة، السبت، ذكر مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا، الذي يتولى مهمة الإشراف على العملية السياسية التي ستؤدي إلى إجراء انتخابات في تصريحات للصحافيين: انفراجة كلمة كبيرة.. ما نبحث عنه بالتأكيد هو الحفاظ على قوة الدفع.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصير الرئيس السوري يخيِّم على أجواء الاجتماع العربي والدولي في فيينا مصير الرئيس السوري يخيِّم على أجواء الاجتماع العربي والدولي في فيينا



تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي باللون البرغندي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الأنيقة بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي.   أقـــــــرأ أيضـــــــــا: كيت ميدلتون ترتدي معطفًا أسودًا يشبه جنود البحرية وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلت...المزيد

GMT 13:36 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 صوت الإمارات - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 13:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
 صوت الإمارات - 5 طرق لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 14:21 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري
 صوت الإمارات - ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري

GMT 13:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020
 صوت الإمارات - أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020

GMT 12:47 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم تناسب ديكورات 2020
 صوت الإمارات - طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم  تناسب ديكورات 2020

GMT 02:25 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بواتينج يغيب عن كلاسيكو ألمانيا في البوندزليجا

GMT 03:19 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

إيكاردي يؤكد أبذل قصارى جهدي للبقاء مع باريس سان جيرمان

GMT 05:17 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يتعادل مع جيماريش البرتغالي 1-1 في الدوري الأوروبي

GMT 02:55 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الإصابة تهدد مشاركة سانشو مع دورتموند أمام بايرن ميونخ

GMT 02:54 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الإصابة تهدد مشاركة سانشو مع دورتموند أمام بايرن ميونخ

GMT 03:25 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بعد واقعة رمي القميص الجانرز يستقر على بيع شاكا

GMT 05:44 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

محرز أساسيا وأجويرو بديلا في تشكيل السيتي أمام أتالانتا

GMT 05:36 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

عودة كين في التشكيل الرسمي لتوتنهام أمام النجم الأحمر

GMT 05:23 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيل هجومي من سان جيرمان أمام كلوب بروج
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates