مقاتلو داعش يفجرون معبد بعل شامين بالديناميت في مدينة تدمر
آخر تحديث 22:42:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد أن هدم الكنز السوري لمنطقة القريتين "مارس أريان"

مقاتلو "داعش" يفجرون معبد "بعل شامين" بالديناميت في مدينة تدمر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقاتلو "داعش" يفجرون معبد "بعل شامين" بالديناميت في مدينة تدمر

معبد " بعل شامين" الواقع في أحد المواقع الأثرية السورية في تدمر
دمشق - نور خوّام

هاجم مسلحو تنظيم "داعش"  معبد " بعل شامين" الواقع في أحد المواقع الأثرية السورية في تدمر، وفجروه باستخدام الديناميت.

ويعود تاريخ المعبد العريق إلى ما يقرب من ألفي عام، ويعتبر من أكثر المعابد التي تم الحفاظ عليها في الموقع الأثري.

 

ووصفت هيئة "اليونسكو" الثقافية التابعة للأمم المتحدة، الأحداث الأخيرة بالخسارة الكبيرة للشعب السوري وللإنسانية، لافتة إلى أنها ترقى أيضًا لكونها جريمة حرب.

وتعني كلمة "بعل شامين" رب السماء، حيث خصص المعبد للإله الوثني القديم "بعل"، وأوضح أحد شهود العيان الذي يدعى ناصر ثائر، أن مسلحي "داعش" زرعوا المتفجرات حول المعبد لأكثر من شهر.

وأضاف ثائر أنه يخشى على المواقع الأثرية الأخرى في تدمر، ولكن لم يتم زرع أي متفجرات حولها، وأكد نشطاء من المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن، أن معبد "بعل شامين" تم تدميره بالكامل.

وتأتي هذه الأنباء بعد استخدام عناصر "داعش" الجرافة لهدم دير "مارس أريان" البالغ من العمر 1500 عام، وهو كنز سوري وطني شيد في منطقة القريتين منذ عام 432.

ونشر مؤيدو التنظيم الصور على المواقع الإلكترونية، وأثنوا على تدمير الدير بداعي "أن الله لم يعبد هناك"، ويذكر أن "داعش" أسر أكثر من 200 شخص عندما استولى على منطقة القريتين في 6 آب / أغسطس، وأخذ 100 منهم إلى "عاصمة التنظيم" في الرقة.

 

أخذ الدير الآشوري المنتهك اسمه من القديس اليان، الذي قتل بعد أن رفض الخروج عن مسيحيته على يد والده، وهو ضابط روماني، ونسبت إليه العديد من المعجزات وكان طبيبًا، ثم بنيت الكنيسة على الفور حيث وافته المنية، ولا تزال رفاته محفوظة في تابوت صغير في كنيسة صغيرة بالقرب من السرداب الرئيسي.

وتم تجديد دير "مار اليان" عام 1969، وإزالة الجص الذي يصطف على الجدران ليكشف عن جداريات مذهلة، تصور يسوع ومريم والأنبياء، والتي يعود تاريخها إلى القرن السادس.

ويذكر أن الكاهن اليسوعي الإيطالي باولو دالوليو الأب، بدأ العمل على ترميم الكنيسة مرة أخرى قبل نحو عشرة أعوام، واختطفه عناصر "داعش" في تموز / يوليو 2013، وعلى الرغم من أن مصيره غير معروف حتى الآن، إلا أن مصادر في وكالة الأنباء الدولية الآشورية أكدت مقتله من قبل شخص سعودي الجنسية عند توقيفه.

وزعم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الأشخاص المختطفين من قبل "داعش" من منطقة القريتين، والذين يبلغ عددهم 230 شخصًا،  يشتملون على مسيحيين من الكنيسة.

وأوضح رئيس المرصد السوري رامي عبد الرحمن، أن "داعش" أخذ أكثر من 100 منهم، ومن ضمنهم مسيحيون، إلى "عاصمته الرقة" في سورية.

وتأتي أحدث الأعمال المتطرفة، بعد ذبح "داعش" أحد علماء الآثار الأكثر احترامًا في سورية خالد أسد،  لأنه رفض الكشف عن مكان الذهب والقطع الأثرية التي لا تقدر بثمن في مدينة تدمر الأثرية، حيث احتجزه "داعش" لأكثر من شهر كرهينة قبل ضرب عنقه.

وأبرزت جماعة مسيحية أن عمليات الاختطاف تعتبر الأحدث في سلسلة من الأحداث التي استهدفت مجتمعهم، الذي يضم  أقدم السكان المسيحيين في الشرق الأوسط.

وأضافت أن التنظيم دمر العشرات من الكنائس والمواقع الأثرية القديمة في العام الماضي، وأثارت المجموعة غضبًا عالميًا واسعًا عندما تم تصويره المقاتلين وهم يدمرون مجموعة من التماثيل والهياكل التي لا تقدر بثمن داخل متحف "الموصل".

وتبيّن فيما بعد أن معظم التماثيل التي يبلغ عمرها ثلاثة آلاف عام، كانت مجرد نسخ مطابقة للتحف الحقيقية الموجودة بأمان في العاصمة بغداد.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقاتلو داعش يفجرون معبد بعل شامين بالديناميت في مدينة تدمر مقاتلو داعش يفجرون معبد بعل شامين بالديناميت في مدينة تدمر



هيفاء وهبي تنجح بتحويل الأزياء القصيرة لإطلالات شتوية أنيقة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة اللبنانية هيفاء وهبي تعد واحدة من أبرز النجمات اللواتي دائمًا ما يبهرن الجمهور بأناقتهن وإطلالاتهن المميزة والجذابة، كما أنها نجحت مؤخرا في تحويل الأزياء القصيرة الأنيقة إلى إطلالات تناسب أجواء الشتاء الباردة، ولكن بطريقتها الخاصة التي تلهم متابعاتها دائمًا، وفيما يلي جولة على أسلوبها في اختيار أزيائها الشتوية. تفاصيل أحدث إطلالات هيفاء وهبي هيفاء وهبي خطفت الأنظار خلال أحدث ظهور لها على انستجرام بإطلالة جذابة جاءت عبارة عن جاكيت على شكل بليزر قصير من Richard Quinn، بتصميم مريح وأكمام طويلة، ومزين بالترتر البراق في جميع أنحائه، كما أنه جاء مطبعًا بالورود الضخمة الملونة ذات اللون الوردي والأخضر مع الخلفية السوداء. وجاء الجاكيت قصير ومريح ونسقته النجمة اللبنانية مع جوارب سوداء شفافة وسميكة، وانتعلت صندل جلدي لامع بال�...المزيد
 صوت الإمارات - رحلات سياحية على جناح التراث «العبرات» في الإمارات

GMT 17:29 2024 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

ألوان طلاء المنزل تؤثر على التفكير والمشاعر
 صوت الإمارات - ألوان طلاء المنزل تؤثر على التفكير والمشاعر

GMT 18:57 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هذه الأبراج يُساء فهمها في الحب والعلاقات

GMT 23:59 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

طريقة تطبيق صبغات شعر زيتي طبيعي خطوة بخطوة

GMT 13:42 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مبعوث الأمم المتحدة بشأن ليبيا يصل القاهرة

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري يصل الرياض

GMT 23:03 2015 الأحد ,12 إبريل / نيسان

رئيس وزراء الهند يزور ألمانيا

GMT 19:45 2014 الأربعاء ,23 إبريل / نيسان

استلهمتُ فكرة "جدران مراكش" من الألوان

GMT 10:38 2013 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

50 رسامًا يجتمعون في معرض "Syria art fair" في بيروت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates