مقتل بريطانيين مع داعش الأول طالب طب والآخر يطمح لرئاسة الوزراء
آخر تحديث 20:37:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال مواجهات مع القوات الحكومية السورية في مناطق الصراع المسلح

مقتل بريطانيين مع "داعش" الأول طالب طب والآخر يطمح لرئاسة الوزراء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل بريطانيين مع "داعش" الأول طالب طب والآخر يطمح لرئاسة الوزراء

عناصر من تنظيم "داعش"
لندن ـ كاتيا حداد

ذكرت تقارير صادرة من المركز الدولي لدراسة التطرف أمس الثلاثاء، أن طالب الطب البريطاني من أصل سوداني المقيم سابقًا في شمال لندن، والذي هرب للانضمام إلى "داعش"، قتل أثناء مواجهات في سورية مع القوات الحكومية النظامية.

وأشارت التقارير إلى أن عثمان مصطفي فاغيري البالغ من العمر 23 عامًا كان ضمن مجموعة قوامها تسعة أفراد سافروا إلى سورية للعمل في المستشفيات الواقعة في المناطق التي يسيطر عليها "داعش"، ويرجح أن فاغيري الذي يعتقد بأنه تزوج، قد سافر إلى سورية من السودان حينما كان يدرس الطب هو ورفقائه من الذين سافروا معه في المدرسة الطبية الخاصة.

وذكر الباحث البارز في المركز الدولي لدراسة التطرف في "كينغز كوليدج" في لندن، والمعني بإصدار تقارير حول سلامة الأفراد "ICSR" شيراز ماهر، في سلسلة من التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن عثمان مصطفى فاغيري الذي كان يعيش في السابق في لندن، قتل أثناء مواجهات ضد القوات الحكومية السورية منذ حوالي 11 يومًا.

وأضاف ماهر أنه بمقتل فاغيري يكون إجمالي عدد البريطانيين ممن سقطوا قتلى خلال الصراعات في كل من سورية والعراق قد وصل إلى 49 بريطانيًا.

وهربت مجموعة الشباب وجميعهم من البريطانيين والذين كانوا يدرسون في جامعة "العلوم الطبية والتكنولوجيا" في مدينة الخرطوم إلى إسطنبول ومن ثم استقلوا حافلة متجهة إلى الحدود السورية التركية قبل العبور إلى البلاد التي مزقتها الحروب.

وكان الطلاب التسع جميعهم قد ولدوا في بريطانيا قبل أن ترسلهم عائلاتهم إلى السودان لدراسة الطب، وقد انضم إليهم اثنين من الولايات المتحدة وكندا من أصل سوداني أيضًا.

وأكد السياسي التركي محمد آل إيديبوغلو أن هؤلاء الطلاب جميعهم يفترض أنهم الآن في مدينة تل أبيض السورية الواقعة على الحدود مع تركيا والتي تشهد صراعات محتدمة ويسيطر عليها "داعش"، مضيفًا بأنهم ذهبوا إلى هناك للمساعدة وليس القتال نظرًا لأنهم أطباء ومن ثم فالوضع مختلف قليلاً، وأشار السيد إيديبوغلو الذي تقابل مع عائلات الطلاب إلى أنهم شعروا بأن أبنائهم قد وقعوا ضحية للخداع وغسيل المخ.

ويشار إلى أنه في الإجمال هناك ما لا يقل عن 16 طالب طب بريطاني من أصل سوداني تركوا مدارس الطب وانضموا إلى تنظيم "داعش" خلال الأشهر الأربعة الأخيرة.

وأكدت أنباء مقتل "الداعشي" البريطاني رياض خان وكنيته أبو دجانة في مدينة الرقة في سورية وهو أحد الشبان البريطانيين الثلاثة الذين ظهروا في تسجيل فيديو لـ"داعش"، وكان يحلم بأن يصبح رئيسا لوزراء بريطانيا.

وتعود أصول خان الذي ولد في بريطانيا قبل 20 عامًا إلى باكستان، وذكر عدد من المتطرفين على حساباتهم في "تويتر" أن خان قتل خلال غارة على مدينة الرقة فيما لم ينشر حسابه شيئا منذ 7 تموز/يوليو الجاري.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل بريطانيين مع داعش الأول طالب طب والآخر يطمح لرئاسة الوزراء مقتل بريطانيين مع داعش الأول طالب طب والآخر يطمح لرئاسة الوزراء



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن ـ سليم كرم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها. الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 09:13 2020 الأربعاء ,29 تموز / يوليو

نصائح لاغتنام يوم عرفة

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 02:01 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

أدعية يوم عرفة مكتوبة لغير الحاج

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 21:01 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

15 عطر نسائي لا يُقاومها الرجل ليذوب بين ذراعي المرأة

GMT 07:48 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

3 بريطانيات يهربن إلى سورية ليتزوجن مجاهدين

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 07:44 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

مسلسل "الأزقة الخلفية" يتصدر المركز الأول في تركيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates