مقتل ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني في معارك جنوب حلب
آخر تحديث 07:43:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد هجوم على تجمعات المعارضة في المنطقة

مقتل ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني في معارك جنوب حلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني في معارك جنوب حلب

اقتحام مدينة دوما في الغوطة الشرقية في ريف دمشق
دمشق – خليل حسين

تصدى جيش الاسلام في غوطة دمشق الشرقية للقوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها التي حاولت اقتحام مدينة دوما في الغوطة الشرقية في ريف دمشق انطلاقًا من محاور منطقة المرج وبلدة بالا وتل كردي، وذلك تحت غطاء من القصف الصاروخي والمدفعي على المنطقة، إلا أن مسلحي المعارضة تصدوا لها وأجبروها على التراجع.
 
وقالت مصادر ميدانية في قوات المعارضة  إن اشتباكات دارت اليوم الأحد، بين الطرفين على الجبهات المذكورة أسفرت عن تدمير دبابة وعربة عسكرية ومقتل 25 عنصرًا من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وتتواصل فيه المعارك بين مسلحي المعارضة ( اسود الشرقية ) وتنظيم داعش على طريق دمشق – بغداد في القلمون الشرقي بريف دمشق، حيث تمكن خلالها من السيطرة على عدد من النقاط في المنطقة وقتل 5 عناصر تنظيم داعش .
 
يشار إلى أن مسلحي المعارضة فجروا أمس، عربة مفخخة لتنظيم داعش  كانت متوجهة نحو تجمع لهم في مدينة الضمير في القلمون، وفي ريف حلب الشمالي استعاد مقاتلو المعارضة المسلحة عصر اليوم الأحد، السيطرة على عدد من المواقع في الريف الشمالي لمحافظة حلب شمالي سوريا، بعد معارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وسط قصف جوي من طيران التحالف الدولي – العربي.
 
وقالت مصادر ميدانية "إن مقاتلي فرقة السلطان مراد وفيلق الشام والفوج الأول، شنوا هجوماً معاكساً على المواقع التي سيطر عليها تنظيم ‹داعش› قرب الحدود السورية التركية، وتمكنوا من استعادة السيطرة على بلدات (براغيدة، جازر يحمول، بريشة، تل حسين) بعد معارك عنيفة، مصيفة: " تنظيم داعش رد باستهداف مواقع الفصائل المعارضة عند أطراف مارع وبلدتي بريشة وتل حسين بعدّة عربات مفخخة، تمكن مقاتلو المعارضة من تدميرها قبل وصولها إلى أهدافها، تزامن ذلك مع قصف جوي من طيران التحالف الدولي – العربي على مواقع التنظيم في بلدات البل وغزل وقره كوبري ما أوقع خسائر في صفوف عناصره
.
وكان تنظيم داعش تمكن من السيطرة على عدّة مواقع صباح اليوم في ريف حلب الشمالي بعد هجوم مباغت على تجمعات المعارضة المسلحة في المنطقة، وأعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم مقتل ثلاثة من عنصره في معارك ريف حلب الجنوبي ، ثالثهم هو سيد سجاد خليلي من محافظة مازندران .
 
 
وفي حمص ألقى طيران المروحي السوري  برميلين متفجرين على بلدة تيرمعلة في ريف حمص الشمالي، في حين قامت قوات الحكومية المتمركزة في قريتي جبورين والمشرفة المواليتين باستهداف قريتي أم شرشوح والهلالية ومنطقة عيون حسين بالرشاشات الثقيلة، ما خلف دمارا في منازل المدنيين، وما تزال قوات الحكومية تعرقل دخول قافلة مساعدات إنسانية مقدمة من منظمتي الهلال الأحمر والصليب الأحمر لمدينة الرستن، التي يعاني أهلها من نقص كبير بالمواد الغذائية والطحين.
 
أما في ريف حمص الشرقي، فقد شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات بالصواريخ الفراغية على مدينة السخنة شرق تدمر، وفي غضون ذلك، تواصلت الاشتباكات بين القوات الحكومية وعناصر داعش في محيط جبل الشاعر ومنطقة جزل شرقي حمص، وسط قصف مدفعي متبادل استهدف المنطقة.
 
وفي حماة شنت فصائل المعارضة المسلحة، مساء اليوم الأحد، هجومًا عنيفًا على مواقع وتجمعات قوات الحكومية بريف حماة الغربي، وتمكنت من السيطرة على مواقع استراتيجية بعد معارك عنيفة، ترافقت مع استهداف تجمعات النظام بالعربات المفخخة من قبل الفصائل الإسلامية، وردت قوات النظام بقصف جوي وصاروخي عنيف، وسط نزوح أهالي القرى التي تدور بها الاشتباكات.
 
وقال أحد الناشطين الإعلاميين في ريف حماة إلى "العرب اليوم" إن مقاتلي جيش التحرير وجيش النصر، ومجموعات من الفصائل الإسلامية بمقدمتها جند الأقصى، نفذوا هجوماً عنيفاً على مواقع قوات النظام بمنطقة صوامع المنصورة، وتمكنوا من السيطرة عليها، بعد استهداف تجمعات الأخيرة بعربة مفخخة، ما تسبب بمقتل عدد من جنود قوات النظام وهروب من تبقى منهم، وترك أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة".
 
وأضاف أن مقاتلو جيش التحرير تمكنوا من تدمير دبابة تابعة للقوات الحكومية  التي ردت بقصف عنيف براجمات الصواريخ على مواقع المعارضة داخل بلدتي تل واسط والمنصورة، وانتقلت الاشتباكات نحو بلدة خربة الناقوس، التي تعتبر الخط الدفاعي الأول عن القوات الحكومية المتمركزة في معسكر جورين، بعد أن تمكن أحد مقاتلو لواء جند الأقصى من تفجير تركس مفخخ بتجمعات قوات الحكومية في مدخل البلدة، لتندلع بعدها اشتباكات عنيفة، تمكن خلالها مقاتلو المعارضة من السيطرة على أجزاء من البلدة، وتدمير دبابة تابعة لقوات الحكومية بعد استهدافها بصاروخ كونكورس.
 
ونقلت مصادر اعلامية أن " القرى الموالية للحكومة السورية في ريف حماة الغربي حركة نزوح كبيرة للأهالي تخوفا من سيطرة الفصائل الإسلامية على البلدات والقرى التي يسكنون فيها، خصوصاً بعد هروب مجموعات كبيرة من قوات النظام خلال المواجهات التي جرت في سهل الغاب، بحسب المصدر السابق.

وكان الفصائل الإسلامية بقيادة جيش الفتح تمكنت قبل عام من السيطرة على أجزاء واسعة من القرى والبلدات في سهل الغاب، عقب سيطرتها على مدينة إدلب وجسر الشغور، إلا أن هذه الهجوم توقف على أطراف مواقع قوات الحكومية  بريف حماة الغربي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني في معارك جنوب حلب مقتل ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني في معارك جنوب حلب



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أبرز إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة - صوت الإمارات
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:39 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"فيفا" يعلن إصابة رئيسه جياني إنفانتينو بفيروس "كورونا"

GMT 13:01 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساسولو يقفز لوصافة الدوري الإيطالي بعد تخطّي نابولي

GMT 06:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

بايرن ميونخ يتفوق على لوكوموتيف موسكو 1-0 في الشوط الأول

GMT 03:39 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

فريق باتشوكا يتعادل مع بوماس في الدوري المكسيكي

GMT 06:06 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

المواجهة الأوروبية رقم 50 للملكي ضد الألمان

GMT 05:56 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

لوكاكو ولاوتارو يقودان هجوم النيراتزوري ضد شاختار

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يستعد لمغادرة ملعب تدريباته لأول مرة بعد 70 عامًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates