16 قتيلًا و30 جريحًا  إثر غارات جوية على عاصمة داعش
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل طفل وإصابة آخرين في قصف حكومي على مدرسة

16 قتيلًا و30 جريحًا إثر غارات جوية على "عاصمة داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 16 قتيلًا و30 جريحًا  إثر غارات جوية على "عاصمة داعش"

القوات الحكومية السورية
دمشق - نور خوام

قُتل طفل واحد وأصيب عدة أطفال آخرين بجراح، جراء قصف القوات الحكومية مناطق قرب مدرسة في الغوطة الشرقية، فيما ارتفع عدد قتلى الغارات الجوية التي استهدفت مواقع في محيط نبل والزهراء الشيعيتين المحاصرتين إلى 17 قتيلًا، كما قُتل 135 شخصًا منذ فجر السبت في مدينة دير الزور، وضابط من "جيش التحرير الفلسطيني" الموالي للقوات الحكومية في ريف دمشق.
 
وقالت مصادر إن من بين الـ135 الذين قُتلوا وأُعدموا ما لا يقل عن 50 عنصرًا من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، خلال هجوم تنظيم "داعش" على منطقة البغيلية وصولًا إلى أطراف منطقة الجورة، إضافة إلى 85 من عوائل عناصر من قوات "الدفاع الوطني" و"الجيش الوطني" وبعثيين من المدينة، فيما قُتل 42 عنصرًا من "داعش"، بينهم 12 ما بين انغماسيين وعناصر فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة.
 
وتزامن هذا مع قصفٍ عنيفٍ للقوات الحكومية وغارات مكثفة للطائرات الحربية على مناطق في مدينة دير الزور، وقصف لـ"داعش" على مناطق سيطرة القوات الحكومية في المدينة، أسفرت عن مقتل عشرة أشخاص بينهم أربعة أطفال دون سن الـ18 عامًا، وسيدة، فيما قُتل مقاتلان من الفصائل خلال الاشتباكات مع "داعش" في ريف حلب الشمالي، وقصف الطيران الحربي مناطق في مدينة موحسن في ريف دير الزور الشرقي، وأماكن في محيط مطار دير الزور العسكري، دون خسائر بشرية.
 
وفي مدينة حلب، قُتل ثلاثة أشخاص، السبت، وأصيب أكثر من 21 آخرين بجراح، جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في أحياء المشارقة وبستان الزهرة والعزيزية والجديدة ومنطقة الحديقة العامة، وعدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطيرة، ووجود مفقودين ومعلومات مؤكدة عن اثنين آخرين، بينما قُتل سبعة مقاتلين من وحدات "حماية الشعب الكردي" خلال الاشتباكات مع تنظيم "داعش" في منطقة سد تشرين عند نهر الفرات في ريف حلب الشمالي الشرقي، من 6 حتى 8 من كانون الثاني/يناير، وقُتل شخص وأصيب آخرون بجراح جراء انفجار لغم زرعه "داعش" في وقت سابق في قرية كون عفتار في ريف عين العرب (كوباني)، في ريف حلب الشمالي الشرقي.
 
وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة الزربة في ريف حلب الجنوبي، والطيران الحربي مناطق في مدينة الباب في الريف الشمالي الشرقي، ترافق مع قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في المدينة، فيما نفذت طائرات حربية لا يُعلم ما إذا كانت روسية أم أنها تابعة للنظام السوري ضربات على منطقة في قرية حردتنين في ريف حلب الشمالي، ما أدى إلى إصابة عنصر من الدفاع المدني بجراح.
 
وقُتل ضابط من "جيش التحرير الفلسطيني" الموالي للقوات الحكومية، خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية في ريف دمشق، ودارت اشتباكات بين فصائل إسلامية ومقاتلة من طرف، وقوات "سوريا الديمقراطية"، في محيط منطقة المالكية في ريف حلب الشمالي، ما أدى إلى مصرع مقاتلَيْن من فصيل مقاتل، فيما قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة تل رفعت في الريف الشمالي، وقصف الطيران المروحي مناطق في محيط منطقة عندان، في حين سقطت قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في محيط القصر البلدي في مدينة حلب دون أنباء عن خسائر بشرية، كما تأكد مقتل خمسة مواطنين بينهم أربعة أطفال على الأقل، ومعلومات عن مقتل طفل آخر، جراء قصف لطائرات حربية يُعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة منبج في الريف الشمالي الشرقي.
 
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 16 شخصًا على الأقل وإصابة ما لا يقل عن 30 آخرين، جراء غارات لطائرات حربية استهدفت مناطق قرب دوار النعيم وحديقة الرشيد ومناطق أخرى في مدينة الرقة عاصمة تنظيم "داعش" وأطرافها، فيما يظل عدد القتلى مرشحًا للارتفاع.
 
وشهد حي البغيلية وأطراف مدينة دير الزور ومحاور قرب مطارها العسكري، استمرار المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، إثر تسلل الأخير فجر السبت وسيطرته على البغيلية، وتمكنه من قتل 35 عنصرًا من قوات الحكومة، جرى إعدام 8 منهم ميدانيًّا بإطلاق الرصاص عليهم، وترافقت الاشتباكات التي شهدتها المدينة مع تفجير عربتين مفخختين في المنطقة، وقصف عنيف للقوات الحكومية، وغارات مكثفة للطائرات الحربية على تمركزات للتنظيم.
 
وفي حمص، جددت القوات الحكومية قصفها لمناطق في مدينة القريتين في الريف الجنوبي الشرقي، الخاضعة لسيطرة "داعش"، بينما استهدفت الفصائل الإسلامية بالقذائف ونيران الرشاشات الثقيلة تمركزات القوات الحكومية في أطراف منطقة الحولة في الريف الشمالي، ووردت أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الأخير، كما قُتل رجل جراء إصابته في قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة تدمر.
 
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الحكومة قصفت أماكن في منطقة بيت جن في ريف دمشق الغربي، واعتقلت طفلًا دون الـ18 عامًا في حرنة الشرقية الخاضعة لسيطرتها واقتادته إلى جهة مجهولة، وفقًا لنشطاء في المنطقة، وكذلك قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، وقُتل رجل وطفل واثنان آخران إحداهما مواطنة وأصيب آخرون بجراح جراء القصف الجوي من قبل قوات الحكومة على مناطق في بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، ولا يزال عدد القتلى مرشحًا للارتفاع، في حين لقي ثلاثة مواطنين مصرعهم بينهم مواطنة وطفل على الأقل، وأصيب آخرون بجراح بينهم أطفال، جراء قصف القوات الحكومية مناطق بالقرب من مدرسة في مدينة دوما في الغوطة الشرقية.
 
ونفذت طائرات حربية يُعتقد أنها روسية مزيدًا من الضربات على مناطق في بلدة الشيخ مسكين في ريف درعا، ليرتفع إلى 14 عدد الضربات التي نفذتها الطائرات على مناطق في البلدة، بينما لقي مقاتل في فصيل مقاتل حتفه خلال الاشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في محيط بلدة الشيخ مسكين في ريف درعا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الفصائل المقاتلة والإسلامية استهدفت تمركزات القوات الحكومية في منطقة سلحب في ريف حماة الغربي، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية إلى الآن.
محافظة إدلب - المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد 12 مواطنًا من عائلة واحدة هم 9 أطفال و3 نساء، جراء مجزرة نفذتها طائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت روسية أو تابعة للنظام السوري استهدفت مناطق في قرية فيلون جنوب مدينة إدلب، في حين قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، بينما قضى شخص وأصيب آخرون بجراح جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية على مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا، اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، كذلك تعرضت مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، لقصف من قوات الحكومية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

16 قتيلًا و30 جريحًا  إثر غارات جوية على عاصمة داعش 16 قتيلًا و30 جريحًا  إثر غارات جوية على عاصمة داعش



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates