مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف
آخر تحديث 16:56:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اغتيال عقيد وشرطي في تفجير آلية وسط حمص وقصف يستهدف العاصمة مجددًا

مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف

قصف لطائرات حربية
دمشق - نور خوام

قضى 118شخصًا، الجمعة، بينهم 37 من قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها، و33 استشهدوا في قصف لطائرات حربية ولقوات النظام وتفجيرات وسقوط قذائف، واغتيل ضابط برتبة عقيد وشرطي في تفجير آلية وسط مدينة حمص وقذائف تستهدف العاص مة مجدداً، وتواصلت اشتباكات في ريف اللاذقية الشمالي، وقصفت قوات الحكومة ريف جسر الشغور، وقتل 16 وأصيب جرحى بحالات خطرة في غارات للطائرات     الحربية على غوطة دمشق الشرقية وريف حلب الغربي، وقتل 12 آخرون وأصيب في قصف جوي على ريف دير الزور الشرقي ونفذ الحربي 6 غارات على ريف حماة الشمالي وقوات الحكومة تقصف ريف درعا.


وفي حماه أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الطيران الحربي نفذ غارة على مناطق في بلدة كفرزيتا في ريف حماه الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما تعرضت مناطق في بلدة عطشان في ريف حماه الشرقي لقصف من قبل قوات النظام، في حين قصف الطيران المروحي مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماه الشمالي، دون أنباء عن إصابات.
وفي حمص أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه وردت معلومات عن استشهاد مواطنة جراء قصف قوات النظام لمناطق في بلدة غرناطة في ريف حمص الشمالي، كما نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية غارات عدة على مناطق في قرية عز الدين في الريف الشمالي الشرقي لمدينة حمص، فيما جرح مواطن إثر إصابته برصاص قناص قوات الحكومة في أطراف حي الوعر في مدينة حمص، بحسب نشطاء من المنطقة.
وفي حلب اكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عشرات الأشخاص أصيبوا جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية بسبع غارات مناطق في مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي ظهر السبت، حيث وردت معلومات مؤكدة عن مقتل 4 على الأقل منهم، كما نفذت طائرات حربية غارات عدة على مناطق في قرى الشخير والصعب وجب القهوة ومحيط بلدة الخفسة في ريف حلب الشرقي، دون انباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة، بينما سقطت قذيفة أطلقتها الكتائب المقاتلة على منطقة في ساحة سعد الله الجابري الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة، دون أنباء عن إصابات، بينما تستمر الاشتباكات العنيفة بين "حزب الله" اللبناني وقوات النظام ومسلحين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الأقصى والحزب الإسلامي التركستاني من جهة أخرى في بلدة دلامة وتلتها، وعدة محاور أخرى بريف حلب الجنوبي، وسط قصف مكثف من طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق الاشتباك، فيما ارتفع إلى 13 بينهم مواطنتان عدد الشهداء الذين قضوا في الضربات الجوية التي نفذتها طائرات حربية على أماكن في بلدة الأتارب في ريف حلب الغربي، في حين لا يزال عدد من الجرحى في حالات خطرة، ما قد يجعل عدد الضحايا مرشحاً للارتفاع مجدداً.

وفي ريف دمشق أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد الشهداء الذين قضوا ارتفع إلى 7 بينهم طفلة جراء قصف طائرات حربية، عصر السبت، على مناطق في بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، بينما استشهد رجل من مدينة عربين جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في أطراف المدينة، كذلك تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في محيط بلدة البلالية في الغوطة الشرقية، فيما قُتل 5 مواطنين بينهم سيدة وأصيب آخرون بجراح، جراء قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة داريا في غوطة دمشق الغربية.
وفي اللاذقية أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الاشتباكات العنيفة في عدة محاور بالقرب من جبل زاهي بريف اللاذقية الشمالي، بين الفصائل المقاتلة والإسلامية مدعمة بالحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، و"حزب الله" اللبناني وقوات الحكومة، مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة أخرى، وسط تقدم لقوات الحكومة و"حزب الله"، وسيطرتهم على نقاط عدة في المنطقة، حيث ترافقت الاشتباكات مع تنفيذ طائرات حربية روسية عشرات الضربات على مناطق الاشتباك ومناطق أخرى في جبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، بالإضافة لقصف مكثف ومستمر من قبل قوات الحكومة، كما أسفرت الاشتباكات المستمرة عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين.
        وفي دمشق أكد المرصد السوري لحقوق الانسان أن قذيفتي هاون سقطتا على أماكن في المنطقة الصناعية وطريق المطار، دون انباء عن اصابات إلى الآن.
وفي إدلب أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات الحكومة قصفت مناطق في قرية الكندة في ريف جسر الشغور الغربي، دون انباء عن اصابات، ايضا استشهد مقاتل من الفصائل الاسلامية خلال اشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 10:50 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة طيف تتوعد الممثلين بطريقة طريفة في "أمينة حاف"

GMT 17:33 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

عجوز في الثمانين تصرع متطفلا بفضل "كمال الأجسام"

GMT 12:35 2012 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إنطلاق فعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية لعام 2013

GMT 01:16 2021 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

"Galaxy S21 Ultra" مزود بشاشة "OLED" موفرة للطاقة

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 18:07 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

هل تنقذ وثيقة الأخوة العالم من حرب ثالثة؟

GMT 05:32 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

وزراء خارجية روسيا والهند والصين يجتمعون بكين

GMT 06:49 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

آخر ليلة عرض لمسرحية كوميديا البؤساء الأحد

GMT 15:24 2013 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

الجراد يصل المناطق الحدودية في رفح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates