مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف
آخر تحديث 12:44:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اغتيال عقيد وشرطي في تفجير آلية وسط حمص وقصف يستهدف العاصمة مجددًا

مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف

قصف لطائرات حربية
دمشق - نور خوام

قضى 118شخصًا، الجمعة، بينهم 37 من قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها، و33 استشهدوا في قصف لطائرات حربية ولقوات النظام وتفجيرات وسقوط قذائف، واغتيل ضابط برتبة عقيد وشرطي في تفجير آلية وسط مدينة حمص وقذائف تستهدف العاص مة مجدداً، وتواصلت اشتباكات في ريف اللاذقية الشمالي، وقصفت قوات الحكومة ريف جسر الشغور، وقتل 16 وأصيب جرحى بحالات خطرة في غارات للطائرات     الحربية على غوطة دمشق الشرقية وريف حلب الغربي، وقتل 12 آخرون وأصيب في قصف جوي على ريف دير الزور الشرقي ونفذ الحربي 6 غارات على ريف حماة الشمالي وقوات الحكومة تقصف ريف درعا.


وفي حماه أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الطيران الحربي نفذ غارة على مناطق في بلدة كفرزيتا في ريف حماه الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما تعرضت مناطق في بلدة عطشان في ريف حماه الشرقي لقصف من قبل قوات النظام، في حين قصف الطيران المروحي مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماه الشمالي، دون أنباء عن إصابات.
وفي حمص أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه وردت معلومات عن استشهاد مواطنة جراء قصف قوات النظام لمناطق في بلدة غرناطة في ريف حمص الشمالي، كما نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية غارات عدة على مناطق في قرية عز الدين في الريف الشمالي الشرقي لمدينة حمص، فيما جرح مواطن إثر إصابته برصاص قناص قوات الحكومة في أطراف حي الوعر في مدينة حمص، بحسب نشطاء من المنطقة.
وفي حلب اكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عشرات الأشخاص أصيبوا جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية بسبع غارات مناطق في مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي ظهر السبت، حيث وردت معلومات مؤكدة عن مقتل 4 على الأقل منهم، كما نفذت طائرات حربية غارات عدة على مناطق في قرى الشخير والصعب وجب القهوة ومحيط بلدة الخفسة في ريف حلب الشرقي، دون انباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة، بينما سقطت قذيفة أطلقتها الكتائب المقاتلة على منطقة في ساحة سعد الله الجابري الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة، دون أنباء عن إصابات، بينما تستمر الاشتباكات العنيفة بين "حزب الله" اللبناني وقوات النظام ومسلحين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الأقصى والحزب الإسلامي التركستاني من جهة أخرى في بلدة دلامة وتلتها، وعدة محاور أخرى بريف حلب الجنوبي، وسط قصف مكثف من طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق الاشتباك، فيما ارتفع إلى 13 بينهم مواطنتان عدد الشهداء الذين قضوا في الضربات الجوية التي نفذتها طائرات حربية على أماكن في بلدة الأتارب في ريف حلب الغربي، في حين لا يزال عدد من الجرحى في حالات خطرة، ما قد يجعل عدد الضحايا مرشحاً للارتفاع مجدداً.

وفي ريف دمشق أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد الشهداء الذين قضوا ارتفع إلى 7 بينهم طفلة جراء قصف طائرات حربية، عصر السبت، على مناطق في بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، بينما استشهد رجل من مدينة عربين جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في أطراف المدينة، كذلك تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في محيط بلدة البلالية في الغوطة الشرقية، فيما قُتل 5 مواطنين بينهم سيدة وأصيب آخرون بجراح، جراء قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة داريا في غوطة دمشق الغربية.
وفي اللاذقية أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الاشتباكات العنيفة في عدة محاور بالقرب من جبل زاهي بريف اللاذقية الشمالي، بين الفصائل المقاتلة والإسلامية مدعمة بالحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، و"حزب الله" اللبناني وقوات الحكومة، مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة أخرى، وسط تقدم لقوات الحكومة و"حزب الله"، وسيطرتهم على نقاط عدة في المنطقة، حيث ترافقت الاشتباكات مع تنفيذ طائرات حربية روسية عشرات الضربات على مناطق الاشتباك ومناطق أخرى في جبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، بالإضافة لقصف مكثف ومستمر من قبل قوات الحكومة، كما أسفرت الاشتباكات المستمرة عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين.
        وفي دمشق أكد المرصد السوري لحقوق الانسان أن قذيفتي هاون سقطتا على أماكن في المنطقة الصناعية وطريق المطار، دون انباء عن اصابات إلى الآن.
وفي إدلب أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات الحكومة قصفت مناطق في قرية الكندة في ريف جسر الشغور الغربي، دون انباء عن اصابات، ايضا استشهد مقاتل من الفصائل الاسلامية خلال اشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف مقتل 118 بينهم 37 حكوميًّا و 33 في غارات لطائرات حربية وتفجيرات وسقوط قذائف



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

أفكار لتنسيق "الزهري" في الملابس مستوحاة من جيجي حديد

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 12:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية
 صوت الإمارات - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية

GMT 11:21 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على ديكورات المنزل بأثاثا مودرن مع جدران كلاسيكية
 صوت الإمارات - تعرفي على ديكورات المنزل بأثاثا مودرن مع جدران كلاسيكية

GMT 02:25 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

قلاع إيطالية تحوّلت إلى فنادق سياحية للاستمتاع بعطلة ملكية
 صوت الإمارات - قلاع إيطالية تحوّلت إلى فنادق سياحية للاستمتاع بعطلة ملكية

GMT 00:50 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ساوثجيت يجرب الوجوه الجديدة في مواجهة ويلز

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 19:12 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

جامعة جورج تاون الأميركية تُنظّم دورات عن "التهديد الهجين"

GMT 19:05 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

تعرَّف على مميزات " زوتي Z100 " و"سوزوكي ألتو"

GMT 05:52 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لتزيين منزلك باستخدام "القوارير"

GMT 13:17 2018 الإثنين ,05 آذار/ مارس

وجهات منازل بتصميم ريفي أنيق لمحبي التجديد

GMT 16:27 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن سلمان يأخذ صور"سلفي" في "الفورميلا أي"

GMT 19:56 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تأجيل حفل تامر عاشور وساندي لهذا السبب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates