مقتل 12 شخصًا بينهم عناصر من القوات الحكومية إثر وقوع تفجيرين في حمص
آخر تحديث 01:08:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اشتباكات عنيفة في محيط مطار كويرس العسكري في ريف حلب

مقتل 12 شخصًا بينهم عناصر من القوات الحكومية إثر وقوع تفجيرين في حمص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 12 شخصًا بينهم عناصر من القوات الحكومية إثر وقوع تفجيرين في حمص

وقوع تفجيرين عنيفين في مدينة حمص
دمشق - نور خوام

هزّ انفجاران عنيفان منذ قليل، صباح الثلاثاء، وسط مدينة حمص، ناجمان عن تفجيرين استهدفا شارع الستين الواقع في حي الزهراء الذي يقطنه غالبية من المواطنين من أبناء الطائفة العلوية، حيث تم استهداف المنطقة بآلية مفخخة، عقبه تفجير رجل لنفسه في المنطقة، بعد تجمع الأهالي في منطقة التفجير الأول، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، وسمعت أصوات سيارات الإسعاف تتجه إلى منطقة التفجيرين، ومعلومات مؤكدة عن أن عدة أشخاص استشهدوا وقضوا في التفجيرين.
وقتل ما لا يقل عن 12 شخصًا، بينهم 8 على الأقل من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها،  فيما لا يعلم ما إذا كان البقية مواطنون مدنيون أم أنهم عناصر من اللجان الشعبية في الحي، وذلك جراء تفجيرين استهدفا شارع الستين الواقع في حي الزهراء الذي يقطنه غالبية من المواطنين من أبناء الطائفة العلوية، حيث تم استهداف المنطقة بآلية مفخخة، عقبه تفجير رجل لنفسه في المنطقة، بعد تجمع الأهالي في منطقة التفجير الأول، وعدد الخسائر البشرية مرشح للارتفاع بسبب إصابة أكثر من 50 شخصًا بجراح، بعصهم في حالات خطرة.
وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة كفرشمس في ريف درعا الشمالي الغربي، بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء، ولم ترد أنباء عن إصابات، كما استشهد مقاتلان اثنان في الاشتباكات التي دارت في محيط بلدة الشيخ مسكين مع القوات الحكومية مدعمة بضباط إيرانيين وضباط من حزب الله اللبناني بالإضافة لمسلحين موالين لها، فيما استهدفت طائرات حربية مناطق في محيط البلدة من الجهة الجنوبية والجنوبية الغربية، بما لا يقل عن 8 غارات.
واستمرت الاشتباكات العنيفة الى ما بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء، في عدة محاور في محيط منطقة مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي، بين تنظيم "داعش" من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى وأنباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين،  كما استمرت إلى ما بعد منتصف ليل الأثنين اشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة وتنظيم "داعش " من جهة أخرى في محيط قرية البل في ريف حلب الشمالي، كذلك قصفت القوات الحكومية بعد منتصف ليل الأثنين مناطق في قرية حردنتين في ريف حلب الشمالي، في حين قصفت طائرات حربية يعتقد بأنها روسية بعد منتصف ليل الأثنين بعدة غارات على مناطق في قرية تلجبين في ريف حلب الشمالي، بينما نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم "داعش"،  ايضا تعرضت مناطق في أحياء بني زيد والشعار والراشدين في مدينة حلب لقصف جوي دون أنباء عن إصابات.
ونفذ الطيران الحربي بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء عدة غارات على مناطق في قرى حطلة والحصان والبوعمر في ريف دير الزور الشرقي، ولم ترد أنباء عن غصابات، بينما قصفت طائرات حربية مناطق في قريتي الخريطة وحوايج ذياب في ريف دير الزور الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما سقط عدد من الجرحى جراء إصابتهم في غارات استهدفت قرى في ريف دير الزور الغربي ليل الأثنين، فيما ارتفع إلى 6 بينهم طفل وسيدة وابنتها بالإضافة لسيدة أخرى جراء قصف مكثف لتنظيم "داعش" على مناطق سيطرة القوات الحكومية في مدينة دير الزور.
وقصفت القوات الحكومية بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء مناطق في محيط قرية الدلاك في ريف حماه الجنوبي الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في حين نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية 3 غارات على مناطق في قرية حربنفسه في ريف حماه الجنوبي عند الحدود الإدارية لمحافظة حمص، ولم ترد أنباء عن إصابات.
واستمرت الاشتباكات العنيفة إلى ما بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء، بين غرفة عمليات القوات الحكومية بقيادة ضباط روس ومشاركة جنود روس بالإضافة للقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في عدة محاور بجبلي الأكراد والتركمان في ريف اللاذقية الشمالي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، ترافق مع قصف مكثف من قبل القوات الحكومية وقصف لطائرات حربية روسية على مناطق الاشتباك.
وفتحت القوات الحكومية بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء نيران رشاشاتها الثقيلة، على مناطق في بلدة مسحرة في القطاع الأوسط في ريف القنيطرة، دون أنباء عن إصابات.
وفارق رجل من مدينة مضايا الحياة إثر تردي حالته الصحية، نتيجة سوء الاوضاع الصحية والمعيشية ونقص العلاج والدواء اللازم، التي شهدتها مدينة مضايا خلال الأشهر الفائتة، جراء حصار حزب الله اللبناني والقوات الحكومية للمدينة، وعدم تمكنه من العلاج خارج المدينة، التي تضم نحو 400 حالة بحاجة للعلاج.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 12 شخصًا بينهم عناصر من القوات الحكومية إثر وقوع تفجيرين في حمص مقتل 12 شخصًا بينهم عناصر من القوات الحكومية إثر وقوع تفجيرين في حمص



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates