مقتل 13 حوثياً في معارك تعز والجيش اليمني يتقدَّم في مأرب ويسيطر على مواقع استراتيجية
آخر تحديث 03:06:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عسيري يؤكد التزام "التحالف" بالهدنة المرتقبة الأحد طالما التزمت بها الميليشيات ونفَّذت القرارات الدولية

مقتل 13 "حوثياً" في معارك تعز والجيش اليمني يتقدَّم في مأرب ويسيطر على مواقع استراتيجية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 13 "حوثياً" في معارك تعز والجيش اليمني يتقدَّم في مأرب ويسيطر على مواقع استراتيجية

قوات المتمردين "الحوثيين"
صنعاء- طارق نصر

أكدت مصادر أمنية اليوم السبت، أن 13 من قوات المتمردين "الحوثيين"،  قتلوا وأصيب آخرون في مواجهات مع القوات الشرعية وغارات لمقاتلات التحالف العربي في محافظة تعز، وأن 5 من الجيش والمقاومة قتلوا وأصيب 24 آخرون في مناطق متفرقة من المحافظة، كذلك أصيب 18 من المدنيين من جراء القصف العشوائي للمتمردين على الأحياء السكنية في مدينة تعز

وذكرت مصادر عسكرية أن رجال الجيش الوطني والمقاومة في المحور الغربي لمدينة تعز تمكنوا من تطهير تبة حنش المواجهة لقرية غراب الواقعة شمال اللواء 35 في منطقة المطار القديم. ودارت اشتباكات في الجبهة الشرقية للمدينة، وفي منطقة الضباب والمناطق المحيطة، و قصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع المتمردين في "الشويكة" شمالي المدينة ودمرت منصة صواريخ "كاتيوشا".

وتواصلت المواجهات في منطقة الوازعية غربي تعز، وشنت ميليشيا الحوثي والقوات الموالية لصالح حملة اعتقالات في أوساط المواطنين في مقاهي "الشقيراء" وقرية "شعب الحيقي" في الوازعية، فيما تواصل الميليشيا قصفها بمختلف أنواع الأسلحة للقرى والمساكن بالوازعية.

و دارت اشتباكات متقطعة  في الخلل والمبرع بالأقروض في مديرية المسراخ جنوبي مدينة تعز، فيما شهدت حيفان جنوب المدينة تبادلا لإطلاق النار بين القوات الشرعية والمتمردين بالمدافع والرشاشات.

وأعلن متحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن ، العميد أحمد عسيري، الجمعة، إن التحالف مستعد للالتزام بوقف إطلاق النار طالما التزم المتمردون بقرار مجلس الأمن الذي يدعو إلى انسحابهم من المدن اليمنية.

وأوضح العميد أحمد عسيري لوكالة "أسوشيتد برس"، أن على الحوثيين إظهار التزامهم بمحادثات السلام المقررة في 18 أبريل/نيسان الجاري والتي قد تسفر عن تسوية سياسية.

وأضاف أن على المتمردين الاعتراف بحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وتسليم أسلحتهم الثقيلة، كما ذكر أنه إذا فشلت كل المساعي فسيكون الخيار العسكري مطروحا على الطاولة. وأكد أن "الخيارين متوازيان العسكري والسياسي. وأيَّ ما كان السبيل الذي سيؤدي إلى إعادة الحكومة المعترف بها دوليا فسيتم الأخذ به".

وأعلنت القوات المشتركة التابعة للمقاومة الشعبية والجيش الوطني الموالي للحكومة اليمنية الجمعة، سيطرتها على مواقع إستراتيجية غرب محافظة مأرب إثر معارك مع المسلحين الحوثيين والقوات التابعة لرئيس السابق علي صالح، بالتزامن مع الغارات الجوية المكثفة التي شنها طيران التحالف العربي على مواقع تابعة للمتمردين الحوثيين في محافظات صنعاء وتعز ومأرب.

وأكدت المصادر أن قوات الجيش والمقاومة شنت هجوماً واسعاً على قوات الحوثيين وصالح في مديرية "صرواح" وجبال"هيلان" غرب مأرب أدت إلى سقوط  عشرات القتلى والجرحى في صفوف المتمردين، كما أسفر تقدم القوات عن السيطرة على "جبل الأشقري الاستراتيجي وأربعة مواقع مهمة في سلسلة جبال هيلان" الممتدة من صرواح إلى مشارف الأرياف الشرقية للعاصمة صنعاء.

وأضافت أن القوات المشتركة للجيش والمقاومة غنمت آليات عسكرية وأسلحة وذخائر خلفها المتمردون بعد فرارهم من المواقع المحررة كما سيطرت على مناطق عدة قرب مركز مديرية صرواح من جهة منطقة"المشجح" في ظل انهيار لقوات الحوثيين وصالح جراء غارات لطيران التحالف استهدفت تحصيناتهم في مناطق متفرقة من المديرية التي تعد آخر معقل للمتمردين في مأرب.

وفي العاصمة صنعاء حلق مقاتلات التحالف على ارتفاع منخفض، واستهدف معسكر القوات الخاصة في منطقة الصباحة غرب العاصمة بعدد من الغارات، كما جددت قصفها لمعسكر الحفا المجاور لجبل نقم حيث تقع مخازن رئيسة للأسلحة والذخائر تحت سيطرة الحوثيين وقوات صالح.

إلى ذلك أفادت مصادر الجيش والمقاومة في محافظة تعز(جنوب غرب اليمن) بأن طائرات التحالف زودت قواتهما المشتركة بأسلحة نوعية وذخائر عن طريق الإنزال المظلي بالتزامن مع استمرار المعارك المحتدمة في  مختلف جبهات القتال ضد المتمردين في محيط المدينة وأريافها.

وقالت المصادر أن الغارات التي نفذتها مقاتلات التحالف استهدفت مواقع المتمردين في جبهات تعز، وقال شهود عيان بأن  ضربات طيران التحالف استهدفت تجمعات لمليشيا الحوثيين وصالح في شارع الستين في مديرية التعزية في الجبهة الشمالية من المدينة، كما طالت ضربات أخرى مواقع لهم في منطقة"مثلث الأحيوق".

وأفادت مصادر المقاومة والجيش الوطني بأن قواتها المشتركة صدت هجوما جديداَ للمتمردين في جبهة الضباب غرب تعز في ظل قصف لهم على الأحياء السكنية بالدبابات وصواريخ "كاتويشا".

وفي محافظة صنعاء قال مصدر قبلي إن اشتباكات عنيفة ومتواصلة تدور منذ صباح اليوم الجمعة بين قبائل بني ضبيان التابعة لمحافظة صنعاء وتقع جنوب شرق العاصمة ومليشيا الحوثي وقوات صالح، وأوضح المصدر إن الاشتباكات اندلعت في منطقة "المفقل"، وأن تعزيزات قبلية تتوافد إلى المنطقة لمساندة القبائل ضد مليشيا الحوثي وصالح المتمردة، دون إيضاح مزيد من التفاصيل حول أسباب الاشتباكات التي ما تزال مستمرة، وما أسفرت عنه من ضحايا حتى الآن.

غير أن المصادر أكدت مساعي الميليشيا الحوثية للسيطرة على هذه المديرية التي ترتبط جغرافياً بمحافظات (صنعاء، ذمار، البيضاء، مأرب)، بهدف الالتفاف على الجيش الوطني والمقاومة في محافظة مأرب بعد أن تكبدت الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح والمعدات في منطقة صرواح التابعة لمأرب، مشيرة إلى أن قبائل بني ضبيان تصدت لهذه المحاولة.

هذا ومن المقرر أن يبدأ الأحد سريان وقف إطلاق النار بين مختلف الأطراف مع انتشار مراقبين تابعين للأمم المتحدة على خطوط التماس وذلك في سياق التمهيد لانعقاد جولة حاسمة من المفاوضات بين الحكومة اليمنية والمتمردين تستضيفها الكويت في الـ18 من هذا الشهر، برعاية الأمم المتحدة، لجهة السعي نحو إنجاز اتفاق شامل لوقف الحرب واستعادة المسار السياسي الانتقالي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 13 حوثياً في معارك تعز والجيش اليمني يتقدَّم في مأرب ويسيطر على مواقع استراتيجية مقتل 13 حوثياً في معارك تعز والجيش اليمني يتقدَّم في مأرب ويسيطر على مواقع استراتيجية



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بالزي التقليدي في باكستان

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 07:34 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات
 صوت الإمارات - تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات

GMT 18:24 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي
 صوت الإمارات - "كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي

GMT 06:30 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 06:23 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 07:19 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إيميل هيسكى يُحذّر يورغن كلوب من إراحة محمد صلاح وساديو

GMT 06:47 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

كين يواصل تحقيق الأرقام المميزة بقميص إنجلترا

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 08:01 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد برشلونة أغلق الباب أمام عودة نيمار

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates