مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية
آخر تحديث 22:52:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تواصل الاشتباكات بين قوات سورية الديمقراطية وتنظيم "داعش" في سدّ تشرين

مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية

القصف الصاروخي والغارات في سورية
دمشق - نور خوام

قتل 17 شهيداً على الأقل بينهم مواطنتان وطفل في القصف الصاروخي والغارات على دوما وأماكن عدة في غوطة دمشق الشرقية، وقضى 19 في القذائف التي استهدفت العاصمة دمشق الأربعاء، وسقطت عشرات القذائف وقصف جوي مكثف جنوب غربي مدينة حلب، وشهد ريف حماة الشمالي الشرقي اشتباكات متواصلة، فيما استمرت الاشتباكات بين قوات سورية الديمقراطية من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط منطقة سد تشرين على نهر الفرات في ريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك إثر هجوم نفذه عناصر التنظيم من محورين، وأعلنت مصادر أن التنظيم استخدم في عملية الهجوم زوارق تسلل عبرها إلى مناطق قريبة من سد تشرين، وترافقت الاشتباكات مع قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق الاشتباك، دون معلومات عن خسائر بشرية. 
واستشهدت مواطنة على الأقل وأصيب آخرون بجراح ومعلومات أولية عن شهداء آخرين، جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على محيط منطقة جامع الأدهم في حي السريان الجديدة في مدينة حلب، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود معلومات مؤكدة عن شهداء آخرين، وجرحى بعضهم في حالات خطرة، حيث استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة بعشرات القذائف مناطق في أحياء السريان الجديدة والأشرفية وشارع تشرين بمدينة حلب، كما استشهد طفل وأصيبت والدته وشقيقه بجراح جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي، فيما استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة تمركزات لقوات الحكومة في منطقة خان طومان بريف حلب الجنوبي، ما أدى لمقتل عناصر عدة من قوات الحكومة.
وقصفت قوات الحكومة مناطق في قريتي القاهرة والسرمانية في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون أنباء عن إصابات.
وقتل عنصر من قوات الحكومة خلال الاشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في ريف حلب. 
وتجددت الاشتباكات في محيط منطقة الدوة في ريف حمص الشرقي، بين تنظيم "داعش" من طرف، وقوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وأباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما دارت اشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وسط فتح الطرفين لنيران رشاشاتهما الثقيلة على مناطق الاشتباك، دون أنباء عن خسائر بشرية.
واستشهد شخص جراء إصابته برصاص قناص قوات الحكومة في مدينة الزبداني، كما تستمر الاشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط منطقة مشفى البيروني ومزارع عالية بمحيط حرستا في الغوطة الشرقية، وسط استهداف الفصائل لعربة مدرعة لقوات الحكومة في منطقة الطريق الدولي دمشق - حمص بالقرب من حرستا، ما أدى لاعطابها ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات الحكومة، كما قصفت قوات الحكومة أماكن في منطقة المرج في الغوطة الشرقية، دون أنباء عن خسائر بشرية.
واستهدفت الفصائل الإسلامية مدفعاً رشاشاً لقوات النظام في محيط حي جوبر بأطراف العاصمة، ما أدى لتدميره ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الأخير.
وارتفع إلى ثلاثة عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة الذين استشهدوا خلال الاشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في بلدة الشيخ مسكين ومحيطها بريف درعا.
ودارت اشتباكات بالرشاشات الثقيلة بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط بلدة الحميدية بالقطاع الأوسط من ريف القنيطرة، دون أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وقصفت قوات الحكومة بعشرات القذائف أماكن قرية خان العسل ومناطق مطاحن خان العسل والراشدين والكلارية في ريف حلب الجنوبي الغربي، وسط تنفيذ طائرات حربية يعتقد أنها روسية المزيد من الضربات على أماكن في منطقة خان العسل ومزارع كفرناها ومنطقة الراشدين في ريف حلب الغربي، ما أدى لأضرار مادية بممتلكات مواطنين، بينما سقط المزيد من القذائف التي أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في حيي السريان الجديدة والأشرفية بمدينة حلب، والتي أسفرت عن إصابات دون معلومات عن الشهداء.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية



GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - دبي الوجهة الأفضل للعطلات القصيرة عالمياً

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 05:35 2022 الجمعة ,22 تموز / يوليو

إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن
 صوت الإمارات - إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن

GMT 03:55 2022 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي
 صوت الإمارات - أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 14:37 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

نصائح من أجل إزالة الهالات السوداء بعد مكياج رأس السنة

GMT 19:27 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

بدء فعاليات مهرجان العسل الثاني في محافظة العيدابي

GMT 14:17 2013 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر أنيستون تفقد خصل شعرها الجميلة

GMT 06:06 2021 الأحد ,10 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل 16 حوثياً في معارك مع الجيش اليمني غرب مأرب

GMT 11:27 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

4 "أسباب وراء الصعود الثاني لحتا إلى "المحترفين

GMT 16:50 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

موعد انطلاق فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates