مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية
آخر تحديث 14:34:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تواصل الاشتباكات بين قوات سورية الديمقراطية وتنظيم "داعش" في سدّ تشرين

مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية

القصف الصاروخي والغارات في سورية
دمشق - نور خوام

قتل 17 شهيداً على الأقل بينهم مواطنتان وطفل في القصف الصاروخي والغارات على دوما وأماكن عدة في غوطة دمشق الشرقية، وقضى 19 في القذائف التي استهدفت العاصمة دمشق الأربعاء، وسقطت عشرات القذائف وقصف جوي مكثف جنوب غربي مدينة حلب، وشهد ريف حماة الشمالي الشرقي اشتباكات متواصلة، فيما استمرت الاشتباكات بين قوات سورية الديمقراطية من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط منطقة سد تشرين على نهر الفرات في ريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك إثر هجوم نفذه عناصر التنظيم من محورين، وأعلنت مصادر أن التنظيم استخدم في عملية الهجوم زوارق تسلل عبرها إلى مناطق قريبة من سد تشرين، وترافقت الاشتباكات مع قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق الاشتباك، دون معلومات عن خسائر بشرية. 
واستشهدت مواطنة على الأقل وأصيب آخرون بجراح ومعلومات أولية عن شهداء آخرين، جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على محيط منطقة جامع الأدهم في حي السريان الجديدة في مدينة حلب، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود معلومات مؤكدة عن شهداء آخرين، وجرحى بعضهم في حالات خطرة، حيث استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة بعشرات القذائف مناطق في أحياء السريان الجديدة والأشرفية وشارع تشرين بمدينة حلب، كما استشهد طفل وأصيبت والدته وشقيقه بجراح جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي، فيما استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة تمركزات لقوات الحكومة في منطقة خان طومان بريف حلب الجنوبي، ما أدى لمقتل عناصر عدة من قوات الحكومة.
وقصفت قوات الحكومة مناطق في قريتي القاهرة والسرمانية في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون أنباء عن إصابات.
وقتل عنصر من قوات الحكومة خلال الاشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في ريف حلب. 
وتجددت الاشتباكات في محيط منطقة الدوة في ريف حمص الشرقي، بين تنظيم "داعش" من طرف، وقوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وأباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما دارت اشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وسط فتح الطرفين لنيران رشاشاتهما الثقيلة على مناطق الاشتباك، دون أنباء عن خسائر بشرية.
واستشهد شخص جراء إصابته برصاص قناص قوات الحكومة في مدينة الزبداني، كما تستمر الاشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط منطقة مشفى البيروني ومزارع عالية بمحيط حرستا في الغوطة الشرقية، وسط استهداف الفصائل لعربة مدرعة لقوات الحكومة في منطقة الطريق الدولي دمشق - حمص بالقرب من حرستا، ما أدى لاعطابها ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات الحكومة، كما قصفت قوات الحكومة أماكن في منطقة المرج في الغوطة الشرقية، دون أنباء عن خسائر بشرية.
واستهدفت الفصائل الإسلامية مدفعاً رشاشاً لقوات النظام في محيط حي جوبر بأطراف العاصمة، ما أدى لتدميره ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الأخير.
وارتفع إلى ثلاثة عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة الذين استشهدوا خلال الاشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في بلدة الشيخ مسكين ومحيطها بريف درعا.
ودارت اشتباكات بالرشاشات الثقيلة بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط بلدة الحميدية بالقطاع الأوسط من ريف القنيطرة، دون أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وقصفت قوات الحكومة بعشرات القذائف أماكن قرية خان العسل ومناطق مطاحن خان العسل والراشدين والكلارية في ريف حلب الجنوبي الغربي، وسط تنفيذ طائرات حربية يعتقد أنها روسية المزيد من الضربات على أماكن في منطقة خان العسل ومزارع كفرناها ومنطقة الراشدين في ريف حلب الغربي، ما أدى لأضرار مادية بممتلكات مواطنين، بينما سقط المزيد من القذائف التي أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في حيي السريان الجديدة والأشرفية بمدينة حلب، والتي أسفرت عن إصابات دون معلومات عن الشهداء.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية مقتل 17 شخصًا في القصف الصاروخي واستمرار الغارات على دوما والغوطة الشرقية



GMT 01:23 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تندد باعتزام أنقرة شن عملية عسكرية جديدة في سوريا

GMT 21:42 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الحكومة العراقية يكشف عن نيته إجراء تعديل وزاري فريبًا

بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates