مقتل 21 عنصرًا من شرطة داعش جراء غارات التحالف الدولي على عين العرب
آخر تحديث 11:17:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"قوّات الصلح" تدخل جبل الزاويّة والتعذيب يحصد أرواح 26 رجلاً من القريتين

مقتل 21 عنصرًا من شرطة "داعش" جراء غارات التحالف الدولي على عين العرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 21 عنصرًا من شرطة "داعش" جراء غارات التحالف الدولي على عين العرب

قوات الصلح تدخل جبل الزاوية
دمشق ـ نور خوّام

أسفرت غارات التحالف الدولي على مدينة عين العرب "كوباني" السوريّة عن مقتل ما لا يقل عن 21 عنصرًا من "الحسبة" (الشرطة الدينيّة) التابعة لتنظيم " داعش "، بينهم قيادي، فيما قتل عنصر من التنظيم، يحمل الجنسية الدنماركيّة، جراء قصف طائرات التحالف محيط المدينة.

واتفق نحو 15 فصيلاً مقاتلاً على إرسال القوّات للفصل بين الكتائب المتنازعة في جبل الزاوية وخارجه، تحت اسم "قوات الصلح"، حيث طلبت من  جميع الفصائل المتنازعة تسهيل عمل هذه القوة، وعدم التعرض لها تحت أي ظرف كان، مشيرة إلى أنّ هذه القوات ستحمل "راية بيضاء"، لا كتابة عليها، وستبدأ عملها اعتبارًا من صباح الجمعة.

وتجدّدت الاشتباكات، صباح الجمعة، بين مقاتلي "جبهة النصرة" ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) و"جبهة ثوار سورية"، قرب قرية دير سنبل، المعقل الرئيسي لـ"جبهة ثوار سورية"، وفي أطراف قرية حنتونين، قرب مدينة معرة النعمان، ترافق مع سوط قذائف عدة على أماكن في القرية.

وقتل ما لا يقل عن 3 عناصر من القوّات الحكوميّة، وجرح آخرون، جراء انفجار لغم أرضي بهم، إثر محاولتهم التقدم من حواجز معسكر الحامدية، في اتجاه منطقة سوق الغنم، شرق المعسكر في ريف معرة النعمان الشرقي.

وفتحت القوّات الحكوميّة، بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في ريف معرة النعمان الشرقي، في حين نفذ الطيران الحربي، صباح الجمعة، غارتين على مناطق في بلدة الهبيط، في ريف إدلب الجنوبي.

وقصف الطيران المروحي، بالبراميل المتفجرة، مناطق في بلدة خان السبل، كما ألقى الطيران المروحي، صباح الجمعة، سلالاً غذائية على المحاصرين من القوّات الحكوميّة في معسكري وادي الضيف والحامدية، في ريف معرة النعمان الشرقي والجنوبي.

ودارت، بعد منتصف ليل  الخميس – الجمعة، اشتباكات عنيفة بين الكتائب المدنيّة والإسلامية، و"جبهة أنصار الدين"، التي تضم جيش المهاجرين والأنصار وحركة فجر الشام الإسلامية وحركة شام الإسلام، و"جبهة النصرة" من جهة، والقوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء "القدس" الفلسطيني، ومقاتلي "حزب الله" اللّبناني، ومقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات إيرانية وأفغانية من جهة أخرى، في منطقة حندرات، شمال حلب، وفي محيط قرية سيفات، شمال غربي سجن حلب المركزي، عند المدخل الشمال شرقي لمدينة حلب، ترافق مع تنفيذ الطيران الحربي غارات عدة على مناطق الاشتباكات، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

واشتبكت القوّات الحكوميّة مع مقاتلي الكتائب الإسلامية والمدنيّة، في محيط حيي الشيخ مقصود وبني زيد، وفي منطقة البريج، عند المدخل الشمال شرقي لمدينة حلب، وفي محيط قلعة حلب، في حلب القديمة، وفي حي سليمان الحلبي، قرب ثكنة "هنانو"، شرق حلب، ترافق مع قصف بقذائف محلية الصنع من طرف الكتائب الإسلامية على تمركزات للقوات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها في المنطقة، وأنباء عن خسائر في صفوف القوّات الحكوميّة.

وارتفع، في محافظة حمص (غرب سورية)، إلى 26 عدد المواطنين من مدينة القريتين الذين استشهدوا تحت التعذيب في سجون القوّات الحكوميّة، وكانت سلطات الحكوميّة قد أفرجت في وقت سابق عن عشرات المعتقلين من ريف حمص الشرقي.

وقصفت القوّات الحكوميّة مناطق في حي الوعر، في مدينة حمص، فيما تعرضت مناطق في بلدة كفرزيتا، في محافظة حماة، ومناطق أخرى على الطريق الواصل بين بلدتي مورك وكفرزيتا لقصف جوي، صباح الجمعة.

ومن الجنوب السوريّ، تعرضت في ريف دمشق، بعد منتصف ليل الخميس- الجمعة، مناطق في مدينتي دوما وحرستا لقصف من طرف القوّات الحكوميّة، في حين دارت اشتباكات عنيفة بين القوّات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي "حزب الله" اللبناني من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى، في جرود بلدات المشرفة، ورأس المعرة، وعسال الورد، في منطقة القلمون، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

ودارت اشتباكات عنيفة بين القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية والمدنيّة من جهة أخرى، على اطراف مدينة داريا في الغوطة الغربية.

واشتبكت القوّات الحكوميّة، مدعمة بقوات الدفاع الوطني، ومقاتلي "حزب الله" اللّبناني من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" من جهة أخرى، على أطراف حي جوبر، من جهة المتحلق الجنوبي، في العاصمة السوريّة دمشق، بينما قصفت القوّات الحكوميّة، مناطق في السهول الغربية لبلدة عتمان، في محافظة درعا.

وفي سياق متصل، استشهد رجل من مدينة دير الزور، شرق سوريّة تحت التعذيب داخل سجون القوّات الحكوميّة، فيما وردت أنباء عن إعدام مقاتلي تنظيم "داعش" لأكثر من 20 عنصرًا من القوّات الحكوميّة، معظمهم من الضباط، جرى أسرهم في وقت سابق، أثناء اقتحام الفرقة 17 في ريف الرقة.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 21 عنصرًا من شرطة داعش جراء غارات التحالف الدولي على عين العرب مقتل 21 عنصرًا من شرطة داعش جراء غارات التحالف الدولي على عين العرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 21 عنصرًا من شرطة داعش جراء غارات التحالف الدولي على عين العرب مقتل 21 عنصرًا من شرطة داعش جراء غارات التحالف الدولي على عين العرب



ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون باللون الوردي

ويلوغبي بإطلالة جذابة في حفل "جوائز التلفزيون "

لندن ـ كاتيا حداد
تألق عدد من نجوم ونجمات الشاشة الفضية عندما ظهروا في حفل جوائز التلفزيون الوطني لعام 2019 في مسرح O2 Arena يوم الثلاثاء في لندن , وحضر الحفل التلفزيوني هولي ويلوغبي ، سوزانا ريد ، ميشيل كيغان ، روشيل هيومز ، إميلي أتاك ، جاك فينشام ، داني داير وسارة جاين دان من ، والتقطوا بعض الصور على السجادة الحمراء. أقرأ أيضًا : ميشيل كيجان تنتهي من تصوير حملة إعلانية وتحتفل بزفافها وفاز كل من أنتوني ماكبارتلين و ديكلان دونيلي  بجائزة أفضل مقدم ترفيه تلفزيوني للمرة الثامنة عشر ، وحصل مسلسل "بودي جارد" أو الحارس الشخصي على جائزه أفضل عمل درامي ، وكان أفضل أداء درامي للنجم ريتشارد مادن. وبدت المذيعة هولي ويلوغبي ، والبالغة 37 عامًا ، في إطلالة مثيرة خلال الحفل , عندما ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون و باللون الوردي ،وكشفت تنورة هولي في لمحة بسيطة عن

GMT 10:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في عملية تجديد البشرة
 صوت الإمارات - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في عملية تجديد البشرة

GMT 20:42 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
 صوت الإمارات - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 00:25 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة
 صوت الإمارات - زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة

GMT 13:23 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي
 صوت الإمارات - كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي

GMT 15:07 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 صوت الإمارات - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 15:39 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 14:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 صوت الإمارات - مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 13:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور
 صوت الإمارات - الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور

GMT 20:09 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يواجه ليفانتي في ذهاب ثمن نهائي كأس أسبانيا

GMT 20:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

جوردي ميستري يثير الشكوك بشأن مستقبل فالفيردي مع برشلونة

GMT 06:42 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

موناكو يرغب في التعاقد مع مهاجم أتلتيكو مدريد كالينيتش

GMT 05:55 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

الكوريتان تشاركان في "مونديال كرة اليد" بفريق واحد

GMT 23:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مواجهة مانشستر و توتنهام الاختبار الحقيقي لسولسكاير

GMT 00:02 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

ريبيري يتعرض لإصابة عضلية أثناء معسكر فريقه في الدوحة

GMT 23:14 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بوفون يرى الفوز على مانشستر يونايتد "صعب" بدون مورينيو

GMT 00:57 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

"آرسنال" يُجهز عرضًا للحصول على خدمات كيلور نافاس

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

شوتجارت الألماني يخطط لضم مهاجم ليفربول

GMT 02:59 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

رقم مميز لـ"أرسنال" أمام "فولهام" على ملعب "الإمارات"

GMT 02:51 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

41 % من الألمان لا يرون "لوف" الرجل المناسب لقيادة المانشافت

GMT 12:08 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مسلمون يطرحون مبادرة من أجل إعادة بناء الكنائس في الموصل

GMT 18:13 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

الأحمر بكلِّ تدرُّجاته موضة 2018

GMT 22:48 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

" الربط الكهربائي الخليجي " و"هيئة كهرباء ومياه دبي " تتعاونان

GMT 15:11 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشيخ طحنون بن محمد يحضر أفراح الشامسي والنعيم
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates