مقتل 27 مقاتلاً من الكتائب الإسلاميّة والسيطرة على المجبل قرب سجن حلب
آخر تحديث 02:43:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عقب اشتباكات مع قوّات حكوميّة مدعومة بـ"الدفاع الوطني" و"حزب الله"

مقتل 27 مقاتلاً من الكتائب الإسلاميّة والسيطرة على المجبل قرب سجن حلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 27 مقاتلاً من الكتائب الإسلاميّة والسيطرة على المجبل قرب سجن حلب

مقاتلي المعارضة
دمشق - جورج الشامي

أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن جبهة "النصرة" ومقاتلين من حركة "فجر الشام" الإسلامية وكتائب إسلامية عدة

وكتائب مقاتلة استعادوا السيطرة على منطقة المجبل في حلب قرب سجن حلب المركزي، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات

الحكومة مدعومة بقوات "الدفاع الوطني" ومقاتلي "حزب الله" اللبناني ومسلحين من جنسيات عربية، والذين سيطروا على

منطقة  المجبل قبل أيام، وترافقت الاشتباكات مع قصف عنيف ومكثّف من قِبل الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على

المنطقة، مما أدى لمقتل ما لا يقل عن 27 مقاتلاً من جبهة "النصرة" وحركة "فجر الشام" الإسلامية وكتائب إسلامية وكتائب

مقاتلة، وقُتل وجُرح عدد من عناصر القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها خلال الاشتباكات ذاتها، فيما سقطت قذائف

صاروخية عدة على مناطق في حي بستان كل أب (بستان الزهرة) الخاضع لسيطرة الحكومة، كما قصف الطيران المروحي

بالبراميل المتفجرة محيط مبنى المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء ومنطقة العويجة ومناطق في الشيخ نجار، في حين

قصف الطيران الحربي، عصر الجمعة، مناطق في قرية دوير الزيتون مما أدى لسقوط جرحى.
وفي دير الزور تعرضت مناطق في بلدة البصيرة لقصف من قبل قوات الحكومة مما أدى لاضرار مادية.
وفي حماه قُتل مقاتل من الكتائب الاسلامية في محيط بلدة مورك وذلك خلال اشتباكات مع قوات الحكومة وقوات "الدفاع

الوطني" الموالية لها.
وفي ريف دمشق قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في الجبل الشرقي لمدينة الزبداني ترافق مع قصف قوات

الحكومة مناطق في المدينة.
وفي دمشق قُتل رجل من مخيم اليرموك داخل سجون قوات الحكومة.
وفي درعا ارتفع عدد الضحايا الى 3 قتلى بينهم طفل جراء سقوط قذائف على مناطق في بلدة الحارة التي تسيطر عليها قوات

الحكومة وقتل في القصف ذاته عنصر من قوات  الحكومة، وقصفت قوات الحكومة مناطق في أحياء درعا البلدة ترافق مع

اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة ومقاتلي الكتائب الاسلامية في حي المنشية، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وفي حمص تدور اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة ومقاتلي الكتائب الاسلامية  في محيط حاجز التاعونة قرب منطقة الحولة

مما ادى لمقتل مقاتل من الكتائب الاسلامية.
وفي إدلب عُثر على جثتي رجلين مجهولي الهوية ومقتولَيْن بطلقات نارية قرب قرية كفرجالس شمال مدينة ادلب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 27 مقاتلاً من الكتائب الإسلاميّة والسيطرة على المجبل قرب سجن حلب مقتل 27 مقاتلاً من الكتائب الإسلاميّة والسيطرة على المجبل قرب سجن حلب



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 15:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 صوت الإمارات - أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية

GMT 02:24 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة
 صوت الإمارات - 6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة

GMT 03:04 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

ليفركوزن يجدد عقد المدير الفني بوس حتى عام 2022

GMT 10:30 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تقارير تكشف برشلونة يضغط على تشافي هرنانديز لتدريب الفريق

GMT 18:12 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

الإصابة تحرم بريمن جهود لاعبه بارجفريدي لمباراتين على الأقل

GMT 18:29 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

حارس برايتون يتبرع بآلاف الدولارات لضحايا حرائق أستراليا

GMT 21:02 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

لوحة للتشكيلي الروسي "شاغال" تُطرح في مزاد إسرائيلي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates